You are here

×

تثير جدلا واسعا.. هل سيصبح تحليل الإدمان شرطاً لقبول الزواج في المملكة؟

تثير جدلا واسعا.. هل سيصبح تحليل الإدمان شرطاً لقبول الزواج في المملكة؟

جدل كبير شهده المجتمع اليسعودي خلال الأيام الماضية، وذلك بعد تقدم أحد النواب بتوصية تلزم المقبلين على الزواج في المملكة بادراج تحليل المخدرات ضمن برنامج الفحص الطبي.

كانت البداية حينما تقدمت الدكتورة إقبال درندري، بتوصية مجلس الشورى السعودي تطالب من خلالها السعوديين المقبلين على الزواج بادراج المخدرات ضمن برنامج الفحص الطبي.

وقالت "درندري": "لا بد من تعميم تحليل المخدرات على السعوديين، ولاسيما بعدما أُضيف لطالبي الزواج الأجانب من سعوديات، وذلك لحماية الأسرة داخل المملكة من الإنهيار".

وأشارت "درندري" إلى ارتفاع حالات الطلاق حتى تجاوزت 56 ألف حالة هذا العام، ويعد إدمان المخدرات من أهم أسبابه، إضافة إلى تزايد حالات العنف الأسري والقتل والتعذيب للأطفال والزوج أو الزوجة التي يرجع سببها إلى الأمراض النفسية أو تعاطي المخدرات.

جدل كبير شهده المجتمع اليسعودي خلال الأيام الماضية، وذلك بعد تقدم أحد النواب بتوصية تلزم المقبلين على الزواج في المملكة بادراج تحليل المخدرات ضمن برنامج الفحص الطبي.

متى يجب الانفصال عن من تحب؟.. 7 علامات تدلك على ضرورة إنهاء العلاقة

كانت البداية حينما تقدمت الدكتورة إقبال درندري، بتوصية مجلس الشورى السعودي تطالب من خلالها السعوديين المقبلين على الزواج بادراج  المخدرات ضمن برنامج الفحص الطبي.

شروط قبول الزواج في المملكة

وقالت "درندري": "لا بد من تعميم تحليل المخدرات على السعوديين، ولاسيما بعدما أُضيف لطالبي الزواج الأجانب من سعوديات، وذلك لحماية الأسرة داخل المملكة من الإنهيار".

وأشارت "درندري" إلى ارتفاع حالات الطلاق حتى تجاوزت 56 ألف حالة هذا العام، ويعد إدمان المخدرات من أهم أسبابه، إضافة إلى تزايد حالات العنف الأسري والقتل والتعذيب للأطفال والزوج أو الزوجة التي يرجع سببها إلى الأمراض النفسية أو تعاطي المخدرات.

تحليل المخدرات شرط الزواج 

هذا الجدل الذي أثير على المستوى الشعبي، أثير أيضا داخل مجلس الشورى السعودي، والذي رفض في اجتماعه، توصية التوسع في برنامج الفحص الطبي للمقبلين على الزواج وإدراج فحوص تحليل المخدرات، والأمراض النفسية والعقلية، والأمراض الوراثية الأخرى.

أنت معرض لضعف الانتصاب إذا كنت تعيش قرب الطرق المزدحمة

وبالتالي فإن توصية النائبة لم تلقى ترحيبا بين أغلبية أعضاء مجلس الشورى السعودي، بعد أن تسببت بردود فعل واسعة ورفضت من بعض المختصين، واعتبروها تتعارض مع تطبيق الفحص، وتكلفتها عالية وغير دقيقة، ولا يوجد نمط معين لانتقالها وراثيًا.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق