You are here

×

السياحة في جورجيا .. أفضل الأماكن الطبيعية في البلد المضياف

السياحة في جورجيا .. حيث الأماكن الطبيعية والتكلفة الزهيدة

السياحة في جورجيا .. حيث الأماكن الطبيعية والتكلفة الزهيدة

فندق الماريوت في تبليسي

فندق الماريوت في تبليسي

فندق بيلتمور في تبليسي

فندق بيلتمور في تبليسي

فندق الهيلتون في باتومي

فندق الهيلتون في باتومي

 مطعم بارباريستان

مطعم بارباريستان

  مطعم  كاخلبي

مطعم كاخلبي

 مطعم Mapshalia

مطعم Mapshalia

تبليسي، العاصمة النابضة بالحياة

تبليسي، العاصمة النابضة بالحياة

كوتايسي، عاصمة الممالك التاريخية

كوتايسي، عاصمة الممالك التاريخية

باتومي، لؤلؤة البحر الأسود

باتومي، لؤلؤة البحر الأسود

ميستيا، مدينة الجبال والأنهار الجليدية

ميستيا، مدينة الجبال والأنهار الجليدية

بورجومي، عاصمة السياحية الطبية والبيئية

بورجومي، عاصمة السياحية الطبية والبيئية

السياحة في جورجيا .. حيث الأماكن الطبيعية والتكلفة الزهيدة
فندق الماريوت في تبليسي
فندق بيلتمور في تبليسي
فندق الهيلتون في باتومي
 مطعم بارباريستان
  مطعم  كاخلبي
 مطعم Mapshalia
تبليسي، العاصمة النابضة بالحياة
كوتايسي، عاصمة الممالك التاريخية
باتومي، لؤلؤة البحر الأسود
ميستيا، مدينة الجبال والأنهار الجليدية
بورجومي، عاصمة السياحية الطبية والبيئية

تندمج في جورجيا طريقة الحياة العصرية والتقاليد الأوروبية والآسيوية التي اكتسبتها من كونها بلدا قديما على ملتقى الحضارات الشرقية والغربية. وتسحر زوارها بالعمارة التقليدية في مدنها التي تعود لأكثر من 1300 عاماً، إلى جانب معابد القبة القديمة التي تتربع على قمم الجبال وفي وديان الأنهار، وتتميز بلوحاتها الجدارية التي رسمت منذ آلاف السنين، بالإضافة إلى الأديرة المنحوتة في الصخور والتي تخفي الكثير من الأنفاق والقاعات السّرية الجميلة.

تمتزج الوديان الخضراء مع الكروم الملونة لتطفو أمام الجبال المهيبة الرائعة التي تتناثر على أطرافها الكنائس القديمة لتحكي قصة تاريخ جورجيا العريق وتقاليده النابضة بالحياة، تعتبر جورجيا من أجمل البلدان في العالم ومن أكثرها ترحيباً بالضيوف وكرماً في استقبالهم. وهي أحد بلدان أوروبا الشرقية وتقع على سواحل البحر الأسود إلى الجنوب من روسيا وتتجاوز حدود القارة وصولاً إلى آسيا لتمتلك بفضل ذلك مزيجاً رائعاً من المناظر الطبيعية الخلابة بدءاً من قمم الجبال العالية والوديان المليئة بالأنهار والينابيع الجميلة وصولاً إلى الشواطئ الساحرة والمنتجعات المورقة على سواحل البحر الأسود.

تكلفة السياحة في جورجيا

تعتبر تكلفة السفر من الأمور الأساسية لدى السائحين إلا أن جورجيا تعد من الدول الرخيصة جداً بالمقارنة مع الدول الأوروبية، وتجدر الإشارة إلى أن بعض المناطق قد تكون أكثر أو أقل تكلفة من مناطق أخرى في البلاد، فعلى سبيل المثال الأسعار في القرى والمدن الصغيرة أقل بالمقارنة مع العاصمة تبليسي، في حين أن المنتجع الشاطئي الشهير باتومي يميل إلى أن يكون الوجهة الأكثر غلاءً في البلاد مع ارتفاع بنسبة 10% على الأقل عن تبليسي. وتعتمد عمليات البيع والشراء والتسوق على العملة المحلية وهي اللاري (GEL)، حيث إن كل 3 جيل يساوي واحد يورو.

زوغديدي جورجيا.. تعرف على أرض المنتجعات الهادئة

تشمل تكلفة السفر إلى جورجيا أسعار الإقامة والنقل والطعام والأنشطة الترفيهية، وتختلف التكلفة بحسب نمط السفر الخاص بالسائح، وكما هو الحال مع جميع ميزانيات السفر فإن الجانب الأكثر ثباتاً وغلاءً في جورجيا هو مكان الإقامة، وتتنوع الفنادق في جورجيا بين المعقولة التكلفة والعالية المشابهة لباقي الدول الأوروبية.

تختلف أسعار التنقل في جورجيا باختلاف وسائل النقل، إلا أن البلاد تمتلك بنية رائعة لوسائل النقل ومن السهل الوصول إلى جميع أنحاء البلاد بأسعار معقولة إلى حد ما، وتعتبر الحافلة الصغيرة التي تسمى "marshrutka" من أرخص وسائل النقل التي تربط بين المدن والبلدات في جميع أنحاء جورجيا. ويميل معظم السياح الذين يرغبون باكتشاف العديد من الأماكن والذهاب إلى مدن مختلفة إلى استئجار سيارة طوال فترة إقامتهم إلا أنها من الخيارات الباهظة الثمن كما هي الحال في أوروبا الغربية.

حاز المطبخ الجورجي على شهرة واسعة في العالم خلال السنوات الفائتة، وأصبح تذوق المأكولات المحلية اللذيذة من أهم محطات السياحة في البلاد، وعلى الرغم من عدم توفر طعام الشارع كما هو في البلدان الآسيوية أو أمريكا اللاتينية إلا أن تكلفة الوجبات المحلية لا تتجاوز 10 يورو في مطعم بقلب العاصمة تبليسي الأكثر غلاءً.

الطقس في جورجيا

تمتلك جورجيا مناخاً متنوعاً ومميزاً يختلف باختلاف تضاريس البلاد الخضراء الخلابة، حيث نجد أن الطقس المعتدل والممطر أحياناً يسيطر على الساحل وفي السهل الغربي، في حين أنه يصبح أكثر جفافاً في المناطق الداخلية والشرقية من البلاد، وتبقى الجبال تتمتع بطقس بارد جداً في الشتاء ولطيف في الصيف.

يصبح الطقس في جوروجيا مع حلول شهر ديسمبر في فصل الشتاء بارداً جداً حيث تتراوح درجات الحرارة بين 2 إلى 6 درجات مئوية فقط، وتصبح أكثر برودة خلال الليل لتغطي الثلوج مساحات واسعة منها وتصبح المكان المثالي لعشاق الرياضات الشتوية وخاصة المهتمين بالتزلج.

أفضل وقت لزيارة جورجيا

تعتبر أفضل الأوقات لزيارة جورجيا في فصلي الربيع والخريف وخاصة من منتصف مايو إلى منتصف يونيو، ومن منتصف سبتمبر إلى منتصف أكتوبر، عندما تكون الحرارة معتدلة في العاصمة وباقي المدن مما يجعل من الممتع اكتشافها والذهاب برحلات يومية إلى أبرز المعالم السياحية فيها من دون الشعور بالحر الشديد الذي يكون غالباً في فصل الصيف الذي يبقى الفترة الأفضل للأشخاص الذين يرغبون بقضاء العطلة على الشواطئ والمشي في الجبال العالية بين شهري يونيو وأغسطس.

كيف تحصل على مرشد سياحي في جورجيا

يفضل الكثير من السياح الاستعانة بمرشد سياحي لاكتشاف أكبر قدر من معالم البلاد المميزة، وتوفر جورجيا العديد من الشركات والمكاتب الخاصة التي تمتلك أفضل المرشدين السياحيين المحليين الذي يتقن بعضهم لغات مختلفة كالعربية والروسية مما يجعل التواصل أسهل مع السياح، كما توفر المكاتب السياحية المرشدين للجولات الصغيرة والكبيرة حول جورجيا للاستمتاع بالطبيعة الخلابة والجبال المهيبة والتعرف إلى عادات الشعب الجورجي، ويمكن التواصل مع هذه المكاتب والشركات بعد الوصول إلى جورجيا أو عبر مواقعهم الخاصة على الإنترنت.

أفضل الفنادق في جورجيا

تتنوع أماكن الإقامة في البلاد بين فنادق الرحالة التقليدية والفنادق الفخمة، كما تعد بيوت الضيافة واحدة من أكثر الخيارات شعبية للمسافرين ذوي الميزانية المحدودة في جورجيا، والتي غالباً ما تكون بأسعار معقولة بشكل لا يصدق وتديرها عائلات محلية لتوفر فرصة رائعة للانغماس في ثقافة وتجربة الضيافة الجورجية الشهيرة، وتبقى الإقامة الفاخرة من أكثر ما يميز أفضل الفنادق الأنيقة في جورجيا:

  • فندق الماريوت في تبليسي

يتبع فندق الماريوت في العاصمة تبليسي أعلى المعايير العالمية من فئة الخمس نجوم، ويقع المبنى الرائع في وسط المدينة في شارع روستافيلي بجوار كنيسة كاشفيتي، ويضم 127 غرفة مذهلة بالإضافة إلى الأجنحة الفخمة والرئاسية، ويوفر جميع الخدمات الفندقية القياسية الممزوجة بروح الضيافة الجورجية اللطيفة.

  • فندق بيلتمور في تبليسي

يقع الفندق في وسط المدينة بالقرب من مسرح الباليه ودار الأوبرا، يحتوي الفندق على مطعمين وبركة سباحة في الهواء الطلق، كما يقدم جميع الخدمات التي تلبي معايير فنادق الخمس نجوم ومنها مركز اللياقة البدنية وسبا فاخر ومقهى، في حين تمتلك غرف الفندق إطلالات رائعة على كنيسة ميتيخي والجزء التاريخي من المدينة.

  • فندق الهيلتون في باتومي

يعتبر فندق الهيلتون من أكثر الفنادق شعبية في باتومي ويقع على بعد 200 متر من ساحل البحر الأسود، ويتميز بالتصميم الأنيق والعصري ويوفر خدمات متنوعة التي تشتهر بها سلسلة فنادق الهيلتون الفاخرة بالإضافة إلى غرفة ذات الإطلالات الساحرة على البحر.

  • فندق "Colosseum Marina" في بوتامي

يمتلك هذا الفندق الرائع إطلالة ساحرة على الواجهة البحرية يمكن رؤيتها من غرفه الأنيقة التي تحتوي شرفات جميلة، كما يحتوي على حمام تركي ومركز للمساج، ويتميز بطاقم العمل المحترف والموظفين الودودين.

  • فندق "Crowne Plaza" في بورجومي

يشتهر فندق كراون بلازا بنمط الحياة الصحي الذي يقدمه طاقم العمل الاحترافي لضيوفه، كما أن كامل أراضي الفندق هي منطقة خالية من التدخين، ويقع في قلب بلدة ومنتجع بورجومي على بعد أمتار قليلة من الحديقة العامة في المدينة وعلى سفح جبل رائع.

  • فندق "Rooms" في كازبيجي

يعتبر فندق "Rooms" من أفخم وأفضل الفنادق والمنتجعات في جورجيا، ويقع في واحدة من أجمل الأماكن في البلاد على يفوج جبل كازبيك، ويحتوي الفندق المكون من خمسة طوابق على 156 غرفة أنيقة مع شرفات زجاجية، ويوجد حمام سباحة كبير وصالة رياضية في الطابق الأرضي، وتعكس الجدران الزجاجية والأرضيات الخشبية الجو المريح والفاخر الذي يوفره الفندق بالإضافة إلى الخدمات الراقية.

أفضل المطاعم في جورجيا

تشتهر جورجيا بمطبخها الشهي الذي يمزج بلطف بين نكهات جيرانها الآسيويين والأوروبيين بالإضافة إلى اللمسات الروسية المحببة، ويعتبر الطهي الأوراسي الكلاسيكي الطريقة التقليدية الأشهر والتي لا تزال معتمدة حتى يومنا، وعلى الرغم من عدم وجود مطاعم حائزة على نجمة ميشلان إلا أنها تستقطب السياح بكرم ضيافتها وأطباقها المحلية المميزة:

  •  "Barbarestan"

يعكس مطعم بارباريستان شغف الجورجيين بتاريخهم وطعامهم، فهو يقدم الأطباق التاريخية والوصفات القديمة لأشهر الطهاة المحليين في القرن التاسع عشر، والذي قام مع عائلته بتأسيس هذا المطعم المميز بأجوائه وخدماته الرائعة وقائمة طعامه الغنية بالأطباق والوصفات الشهية.

  • "Kakhelebi"

يعد مطعم "Kakhelebi" من أكثر المطاعم الشعبية والمحببة من قبل السكان المحليين الذين يأتون لتناول الطبق الجورجي التقليدي الشهير "الخنكالي"، ويقع في منطقة كاخيتي بعيداً عن وسط المدينة ويتميز بأطباقه التقليدية المحلية.

  • "Art House"

يقع مطعم "Kharcho" في الطابق الأرضي من مبنى "Art House" في وسط تبليسي، وهو مكان رائع لتجربة الأطباق الجورجية التقليدية بلمسة عصرية، وكما يوحي الاسم فإن الطبق الرئيسي هو حساء الخاركو الذي نشأ في منطقة سامغريلو. يعكس المطعم الثقافة والتقاليد الجورجية بتصميه الأنيق وأجواءه المنزلية البسيطة.

  • "Mapshalia"

افتتحت إليسا كلنديا مطعمها في عام 1980 لتقدم أطباقها الخاصة بالقرب من منزلها في ساميغريلو، وفي عام 2001 انتقلت إلى موقعها الإيقوني الحالي بالقرب من مسرح أبولو القديم لتواصل تقديم طعانها الشهي داخل مكان تتزين جدرانه بصور قديمة لمدينة تبليسي التاريخية.

أفضل الأماكن السياحية في جورجيا

تبليسي، العاصمة النابضة بالحياة

تنتشر العاصمة الجورجية القديمة والنابضة بالحياة على ضفتي نهر متكفاري، وتحيط بها الجبال لتزيد من سحر المدينة ذات الهندسة المعمارية الخلابة الممتزجة بألوان الحياة العصرية غير التقليدية، ولقد وجدت المدينة توازنها المثالي بين تناقضات القديم والحديث لتحتفل بثقافتها الجميلة بعروض الفنون الحية والمتاحف المزدهرة والحدائق المنمقة.

وتتربع البلدة القديمة على مفترق الطرق القاري في أضيق جزء من الوادي، وتتميز بممراتها المتعرجة ومساكنها المربعة وساحاتها المورقة وكنائسها الجميلة التي تحرسها قلعة ناريكالا التاريخية التي تعود للقرن السابع عشر، كما تتجمع فيها المعالم السياحية الرئيسية في المدينة وتشتهر بحمامات الكبريت القديمة التي تغذيها الينابيع الساخنة الطبيعية، وتنتشر على أطراف الشوراع الضيقة المطاعم الحديثة والشعبية والمعارض الفنية.

قبل السفر للسياحة في جورجيا .. دليلك الشامل لرحلة ممتعة

كوتايسي، عاصمة الممالك التاريخية

تتميز كوتايسي عاصمة إيميريتي وثاني أكبر المدن الجورجية بشوارعها الأنيقة المبطنة بالأشجار والمنازل التاريخية التي تعود إلى القرن التاسع عشر، وتمتد إلى ضفاف نهر ريوني وتزينها العديد من المنتزهات الجذابة والمعالم الأثرية التي تشهد على الممالك التاريخية المتعددة التي حكمت المدينة واتخذتها عاصمة لها ومنها المعابد اليهودية القديمة، وكاتدرائية باغراتي وجيلاتي المدرجتان على موقع اليونسكو للتراث العالمي.

باتومي، لؤلؤة البحر الأسود

يطلق على هذه المدينة الساحلية الجميلة اسم لؤلؤة البحر الأسود لكونها كانت ومازالت من أهم المنتجعات العصرية ساحل البحر، وتتميز بطبيعتها البكر وتلالها الخضراء المغلفة بالضباب، اتخذت عاصمة لأدجارا وهي جمهورية ذات حكم ذاتي تقع فى جنوب غرب جورجيا. لقد تطورت المدينة لتصبح مركزاً تجارياً هاماً بالإضافة إلى سحر طبيعتها شبه الإستوائية، فقد تم تجديد حديقة بوليفارد الساحلية والمدينة القديمة ونشأت فيها غابة صغيرة من الأبراج الشاهقة.

ميستيا، مدينة الجبال والأنهار الجليدية

تقع منطقة ميستيا على بعد 456 كم عن العاصمة تبليسي، وترتفع إلى 1500 متراً فوق سطح البحر وفيها أعلى قمة لجبل أوشبا الذي يعلو مضيق إينغوري ويطل على الأنهار الجليدية في السهول التي تغطيها الثلوج الأبدية. تحتوي المدينة على العديد من المنتجعات الشتوية المذهلة حيث يمكن ممارسة التزلج على الجليد حتى في فصل الصيف، كما أنها تمتلك الكثير من المزارات الدينية التاريخية المزينة باللوحات الجدارية القديمة، كما أنها تعتبر نقطة إنطلاق للرحلات في سفانيتي المسورة بالجبال الطبيعية الخلابة التي تفصلها الوديان العميقة المكسوة بغابات الصنوبر.

بورجومي، عاصمة السياحية الطبية والبيئية

تشتهر بورجومي بحبوبها المالحة وينابيع المياه المعدنية الصحية التي تشفي الأمراض وتبعد الأوجاع، تقع هذه البلدة الصغيرة في الوادي الأخضر لنهر متكفاري، وهي أحد المنتجعات الصحية لكثرة الحمامات الحجرية الأثرية التي تغذيها المياه الكبريتية والمعدنية، كما أنها موطن لأكبر منتزه بيئي طبيعي في القوقاز.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق