You are here

×

فاخرة وأنيقة.. "كريستيز" تعرض في دبي تشكيلة واسعة وفريدة من الساعات الكلاسيكية والحديثة (صور)

فاخرة وأنيقة.. "كريستيز" تعرض في دبي تشكيلة واسعة وفريدة من الساعات الكلاسيكية والحديثة (صور)

فاخرة وأنيقة.. "كريستيز" تعرض في دبي تشكيلة واسعة وفريدة من الساعات الكلاسيكية والحديثة (صور)

فاخرة وأنيقة.. "كريستيز" تعرض في دبي تشكيلة واسعة وفريدة من الساعات الكلاسيكية والحديثة (صور)

فاخرة وأنيقة.. "كريستيز" تعرض في دبي تشكيلة واسعة وفريدة من الساعات الكلاسيكية والحديثة (صور)

فاخرة وأنيقة.. "كريستيز" تعرض في دبي تشكيلة واسعة وفريدة من الساعات الكلاسيكية والحديثة (صور)

شهدت سوق الساعات في وقت مبكر من العام الجاري زخماً متصاعداً في أنحاء المنطقة، ولهذا تعتزم "كريستيز" إقامة مزاد على مجموعة واسعة من الساعات القيمة والمهمة في 22 مارس الجاري بفندق جميرا أبراج الإمارات، عند الساعة 5 مساء.

من المنتظر أن يتم عرض ما لا يقلّ عن 177 ساعة بأسعار تقديرية إجمالية تتراوح بين 9,000,000 و15,000,000 دولار، وسيكون هذا المزاد الأكبر منذ أول مزاد عالمي للساعات شهدته المنطقة، والذي أقامته "كريستيز" في العام 2007. 

177 ساعة 

 حيث من المنتظر أن يتم عرض ما لا يقلّ عن 177 ساعة بأسعار تقديرية إجمالية تتراوح بين 9,000,000 و15,000,000 دولار، وسيكون هذا المزاد الأكبر منذ أول مزاد عالمي للساعات شهدته المنطقة، والذي أقامته "كريستيز" في العام 2007. 

مصنوعة من معدن "تانتالوم" النادر.. كيف أعادت أوميغا ساعتها الفاخرة للأنظار؟

وقال ريمي جوليا، مدير قسم الساعات لدى مكتب "كريستيز" في دبي، إن مزادات "كريستيز" التي أقامتها على الساعات في دبي ساهمت على مدى عقد كامل في تكوين صداقات جديدة، وتوسيع قاعدة جامعي الساعات الكلاسيكية المهمة، ودعم المنح الدراسية، معتبراً أنها بذلك تكون ساعدت في بناء واحدة من أكثر أسواق شراء الساعات حيوية ونشاطاً وسرعة في النمو على الصعيد العالمي.

روائع الساعات الكلاسيكية والحديثة

وأضاف أن مزاد كريستيز للساعات المهمة يحتفل في مارس بازدهار الاهتمام بروائع الوقت الكلاسيكية والحديثة، وتبرز من بين معروضاته ساعة "باتيك فيليب 1463R"، التي كانت بيعت أول مرة لدى متجر "سيربيتشو ي. ليانو" في العاصمة الفنزويلية كراكاس، ويرجع تاريخها إلى العام 1950 وتجسد أرفع مستوى من الروائع الكلاسيكية التي لم يسبق رؤيتها إلا في مزاداتنا للساعات بجنيف. وعلاوة على ذلك، سيقدّم المزاد للمرّة الأولى في الشرق الأوسط ساعةً بسعر تقديري عالٍ، وهي ساعة الكرونوغراف "باتيك فيليب 1491" الفريدة التي صنعت في العام 1937، وذلك في موعد يحرص جامعو المقتنيات النفيسة من الساعات على عدم تفويته يوم 22 مارس".

ومن المنتظر أن يشمل مزاد الساعات المهمة مجموعات مختلفة من مالكين أفراد، وتشكيلة من ساعات "رولكس" دايتونا الكلاسيكية العريقة، ومجموعة كلاسيكية من ساعات التقاويم الدائمة وساعات الكرونوغراف من "باتيك فيليب"، فضلاً عن أوسع تشكيلة من الساعات الحديثة ذات الإضافات التقنية العالية تُعرض في أي مزاد يقام في دبي على الإطلاق.

 ساعات "رولكس"

ومما يتضمنه المزاد من قطع فريدة ساعة "رولكس دايتونا" من سلسلة "الخنجر الأبيض" التي صُنعت خصيصاً لصاحب الجلالة سلطان عُمان. وتحمل هذه الساعة الرقم المرجعي 6265، وكانت قُدّمت عربونَ تقدير وامتنان.

وحافظ متلقّي الساعة، التي صُنعت في العام 1979، على صندوقها الأصلي وبطاقة شخصية مرفقة بها من جلالة السلطان في ظرف مختوم بشعار الخنجر السلطاني (يتراوح السعر التقديري بين 250,000 و450,000 دولار). 

الصالون الدولي للساعات الراقية ..سباق نحو التطور في عالم صناعة الساعات

وكان التعاون مع "رولكس" بدأ في أوائل السبعينيات من القرن الماضي، حين أبدى السلطان رغبته في إظهار امتنانه لأعضاء القوات الخاصة البريطانية التي ساعدته في الانتصار على المتمردين بين العامين 1970 و1976.

وواظب ديوان البلاط السلطاني، بعد ذلك وفي السنوات التي تبعت تلك الفترة، على طلب تشكيلات متنوعة من ساعات "رولكس" قدمها جلالة السلطان هدايا تقديرية. وحملت هذه الساعات على أقراصها شعار الخنجر باللونين الأحمر والأبيض، في حين حمل عدد قليل منها الشعار باللونين الذهبي أو الأخضر.

"باتيك فيليب"

كذلك تُعرض في المزاد ساعة فريدة من "باتيك فيليب"، كانت صُنعت في العام 1942 خصيصاً لصالح أحد العملاء المشاهير الموالين للعلامة، وتأتي الساعة التي تحمل الرقم المرجعي 1491 بعلبة خضعت للتعديل، فزيد حجمها واستخدم فيها نظام الحركة الذي كان قد تمّ صنعها في العام 1937. 

ويفترض الخبراء أن هذه الساعة جرى طلبها من قِبل معلّق رياضي كان يحتاج مرارًا إلى عدّاد للدقائق وقد قام تحديداً بطلب هذا التصميم ذي الحجم الكبير (يتراوح سعر الساعة التقديري بين 500,000 و1,000,000 دولار).

روائع الساعات المعاصرة

وجاء في طليعة الساعات للمصنعين المعاصرين قطعة فريدة من نوعها تمّ صنعها بطلب خاص من "أتيليه كابينوتييرز" من علامة "فاشيرون كونستانتين" في العام 2011، وهي ساعة مزدوجة الوجه مزوّدة بحركة توربيون وتقويم دائم توضّح البرج وتحتوي على مؤشر للنهار والليل، وتأتي بصندوق العرض الخاص بها وأوراقها الكاملة "يتراوح السعر التقديري بين 350,000 و650,000 دولار".

من جانب آخر، أنتجت "باتيك فيليب" ساعة في إصدار محدود من خمسين قطعة من البلاتين تحمل الرقم المرجعي 5130P، في خطوة تقديرية لدولة الإمارات ومدينة دبي باعتبارهما مركزاً للتوقيت العالمي.

مقاومة لتسرب المياه.. "Dive Control" ساعة استثنائية للغواصين المحترفين (صور)

وقد تم إنتاج هذه الساعة خصيصاً لشركة تجارة الساعات الإماراتية العريقة، أحمد صديقي وأولاده، التي تتخذ من دبي مقراً، وذلك بمناسبة مرور 60 عاماً على الشراكة الراسخة بينهما. وتُعتبر هذه الساعة الحديثة، التي تمّ تسليمها للمزاد بوصفها "بحالة جديدة افتراضياً" مع جميع ملحقاتها، فرصة نادرة لامتلاك ساعة نادرة بالتوقيت العالمي من إنتاج حديث من "باتيك فيليب" (يتراوح السعر التقديري بين 120,000 و220,000 دولار).

ساعات مرصعة بالألماس

يعرض مزاد "كريستيز" تشكيلة فريدة من الساعات المهمة المرصعة بالألماس، من بينها ثلاث ساعات من "هبلوت" و"أودمار بيغيه" و"غراف".

معاينة القطع

يذكر أن معاينة القطع، تبدأ من يوم الثلاثاء 19 مارس، من الساعة 2 بعد الظهر وحتى الساعة 8 مساء، والأربعاء 20 مارس، من الساعة 10 صباحاً وحتى الساعة 10 مساء، الخميس 21 مارس، من الساعة 10 صباحاً وحتى الساعة 8 مساء، الجمعة 22 مارس، من الساعة 10 صباحاً وحتى الساعة 4 عصراً.

التعليقات

أضف تعليق