You are here

×

عدم ممارسة الرياضة قد يكون أسوأ لصحتك من التدخين.. هذا ما تقوله هذه الدراسة

عدم ممارسة الرياضة قد يكون أسوأ لصحتك من التدخين هذا ما تقوله الدراسة

عدم ممارسة الرياضة قد يكون أسوأ لصحتك من التدخين هذا ما تقوله الدراسة

عدم ممارسة الرياضة قد يكون أسوأ لصحتك من التدخين هذا ما تقوله الدراسة

عدم ممارسة الرياضة قد يكون أسوأ لصحتك من التدخين هذا ما تقوله الدراسة

من المعروف أن هنالك العديد من الفوائد لكونك تتمتع بلياقة بدنية جيدة ، لكن دراسة جديدة وكبيرة وجدت أن تخطيك وعدم ذهابك لصالة الألعاب الرياضية هو سيء بشكل خاص وبارز على صحتك.

في الواقع ، أن هذه الدراسة تدعي أن عدم ممارسة التمارين والرياضة قد يكون أكثر ضررا وإيذاءا لصحتك من التدخين.

والنتائج الجديدة التي نشرت يوم الجمعة في مجلة جاما نيتورك أوبين ، تكشف بالتفصيل كيف درس الباحثون في عيادة كليفلاند حوالي 122,007 مريضا من عام 1991 حتى عام 2014 ، واضعين إياهم تحت إختبار وضغط جهاز المشي وروتين متعب وقاموا لاحقا بتسجيل معدل الوفيات. ووجد الباحثون أن هنالك علاقة واضحة ما بين حياة طويلة ، وصحية أكثر وبين المستويات العالية والكثيرة من التمارين. وهذا التقرير والنتائج يدعو ويحث المتخصصين والباحثين في الرعاية الصحية لتشجيع وحث المرضى على تحقيق والإبقاء على روتين وتمارين لياقة بدنية قوية.

الزبادي بالليمون يخلصك من الكرش.. حقيقة أم خرافة؟

" اللياقة القلبية الصحية والتنفسية هي مرتبطة عكسيا بالوفيات على المدى الطويل دون وجود حد أعلى وماحوظ للفوائد " ، هذا ما تقوله الدراسة. " ممارسة الرياضات الهوائية والبهلوانية المفرطة للغاية ترتبط ولها صلة بالبقاء والصمود الأعظم وهي مرتبطة أيضا بالفوائد التي تظهر على المرضى الأكبر سنا والذين يعانون من إرتفاع ضغط الدم ".

على الرغم من أنه من المفهوم والمعروف على نطاق واسع أن أسلوب الحياة النشط والصحي يمكن أن يؤدي الى حياة صحية أفضل ، فقد توصلت هذه الدراسة الى أن نمط الحياة المستقر والقليل حركة هو ما يؤدي الى وجود أمراض كبيرة ورئيسية وأن أبسط علاج لهذه الأمراض هو التمرين الدائم.

ووصف الدكتور وائل جابر ، وهو المؤلف المشارك لهذه الدراسة ، النتائج بأنها مفاجئة حقا.

مفاجأة صادمة.. هل تؤثر القراءة في الإضاءة الخافتة على ضعف النظر؟

" كونك عديم اللياقة على جهاز المشي أو في إختبار تمارين الإجهاد وهذا يتنبأ لك بشيء أسوأ من المرض ، بقد الموت نفسه ، أو إرتفاع ضغط الدم ، أو إصابة بمرض السكري أو مدخن حالي " ، هذا ما أخبره جابر لمحطة سي إن إن. " لم يسبق لنا أن رأينا شيئا أكثر وضوحا وموضوعية مثل هذا ".

وكما قامت هذه الدراسة أيضا بإلقاء نظرة على مخاطر الإفراط في النشاط والتمارين ووجدت أن " التمارين المسرفة والمفرطة " لا تواجه خطر أكبر من ناحية الوفاة المبكرة: وهذه الدراسة تجد دائما بإستمرار أنه كلما أكثر الشخص من ممارسة التمارين الرياضية كلما إنخفض لديه معدل الوفاة المبكر.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق