×

بالفعل يجب عليك أخذ لقاح الإنفلونزا في ٢٠١٨.. إليك التفاصيل

نعم، يجب أخذ لقاح الانفلونزا في ٢٠١٨.. إليك كل التفاصيل

نعم، يجب أخذ لقاح الانفلونزا في ٢٠١٨.. إليك كل التفاصيل

نعم، يجب أخذ لقاح الانفلونزا في ٢٠١٨.. إليك كل التفاصيل

نعم، يجب أخذ لقاح الانفلونزا في ٢٠١٨.. إليك كل التفاصيل

نعم، يجب أخذ لقاح الانفلونزا في ٢٠١٨.. إليك كل التفاصيل

كان موسم الإنفلونزا في عامي 2017-2018 سيئًا. وكان الفيروس المهيمن والمسيطر في ذلك الوقت هو إتش 3 إن 2، وقد كان الفيروس حادًا وشديد الخطورة ، وهذا الفيروس انتشر على نطاق واسع في جميع أرجاء البلاد وأدى إلى مرض جاد وخطير.

وقد أدت هذه الإنفلونزا ومضاعفاتها إلى قتل حوالي 80,000 شخص خلال السنة الماضية، وذلك وفقًا لتقديرات مركز التحكم والسيطرة على الأمراض الأمريكي، وذلك العدد يتضمن أيضا 180 طفلا. وهذا يعد أعلى عدد مسجل لوفيات الإنفلونزا خلال أربعة عقود.

يقول الخبراء والباحثون أن المؤشرات وعلامات المرض المبكرة تؤكد وتشير إلى أن موسم الإنفلونزا هذه السنة سيكون غير قوي ومعتدل، لكن ما تزال أحداث وذكريات الشتاء الماضي بمثابة حافز ودافع لأخذ لقاح ضد الإنفلونزا خلال هذا الخريف. وإليك هنا كل ما يجب معرفته حول اللقاح ضد الإنفلونزا لعام 2018.

متى ينبغي علي أن أحصل على لقاح ضد الإنفلونزا؟

إن مركز التحكم والسيطرة على الأمراض يوصي دائما بأن تاخذ لقاحك ضد الإنفلونزا بحلول نهاية شهر تشرين الأول ، قبل أن يضرب ويتضخم موسم الإنفلونزا لعام 2018-2019 ، لأن تأثير ومفعول لقاح الإنفلونزا يستغرق حوالي أسبوعين ليأخذ مفعوله. لكن ذلك لا يعني أن تستسلم وتفوت فرصة أخذك للقاح _ فأنت ما تزال بإستطاعتك أخذ ذلك اللقاح أيضا خلال الخريف أو الشتاء ، هذا ما قالته الدكتورة تانايا بوميك ، وهي بروفيسورة مساعدة في الطب والأمراض المعدية في مدرسة روبرت وود جونسون الطبية في روتجرز. " لم يفت الآوان بعد أبدا للحصول على لقاح الإنفلونزا " ، هذا ما قالته الدكتورة بوميك.

حتى لا تستنزف قواك.. أسباب فقدان الوزن غير المبرر

ما مدى فعالية وتأثير لقاح الإنفلونزا؟

يتم تعديل صيغة لقاح الإنفلونزا كل عام ، في محاولة لإستهداف سلالات معينة من الإنفلونزا التي من المحتمل أن تنتشر خلال موسم الإنفلونزا. ولكن من دون معرفة أي من هذه السلالات بالضبط تصيب الأشخاص بالمرض ، فمن المستحيل والصعب التكهن والتنبؤ بمدى فعاليتها من خلال أي سنة معينة جرى إعطائها.

وخلال موسم الإنفلونزا القاسي جدا لعامي 2017-2018 ، فإن مركز السيطرة والتحكم على الأمراض يقول بأن اللقاح كان فعالا فقط بنسبة ست وثلاثون بالمئة ، ومع فعالية وتأثير منخفض جدا ضد سلالة إتش3إن2. ومع ذلك ، فإن مركز السيطرة والتحكم على الأمراض يشدد على أن حتى الزيادات والمضاعفات الصغيرة للمناعة يمكن أن تحدث فرقا كبيرا ، سواءا إذا كان على المستوى الفردي أو التعداد السكاني. فإذا كان هنالك عدد قليل من الأشخاص أصابوا بالمرض ، فهذا يعني ويشير أن فيروس الإنفلونزا ينتشر ببطء ، وأن تأثير اللقاح ما زال مستمرا. بالإضافة الى ، أن الأشخاص الملقحين والذي إنتهى بهم المطاف بالمرض يميلون الى الإصابة بأمراض أقل حدة ، هذا ما قالته الدكتورة بوميك. " ربما أنت لم تستطع ان تنام بشكل جيد لمدة أسبوع " هذا ما قالته. " ربما تكون فقط يومين ، ثلاثة ، أو أربعة أيام ، وهذه الإصابة لم تكن حادة وقاسية كإصابتك بإنفلونزا حقيقية ".

وان لقاحات الإنفلونزا تميل بأن تكون أكثر فعالية بالنسبة للأطفال _ وبما أن الأطفال ، ومع الأكبر منهم سنا أيضا ، معرضين لحصول مضاعفات في المرض ، فمن المهم بشكل خاص أن يتم تلقيحهم.

ما هو أفضل لقاح بالنسبة للإنفلونزا ؟

في حين ان هنالك بعض اللقاحات قد تم الموافقة عليها بالنسبة لفئات عمرية محددة ( فأنت تستطيع أن تكلم طبيبك وتسأله عن اللقاح المناسب لك ) فإن مركز التحكم والسيطرة على الأمراض لا يوصي بأي صيغة أو تركيبة للقاح على حساب صيغة آخرى. " أن أهم شيء " ، يقوله مركز السيطرة والتحكم على الأمراض ، " أنه يجب على كل الأشخاص البالغين من العمر 6 شهور وأكبر الحصول على لقاح ضد الإنفلونزا كل سنة ".

ومع ذلك قد يكون لديك خيار إضافي خلال موسم الإنفلونزا هذا. ومركز السيطرة والتحكم بالأمراض يوصي مرة آخرى باللقاحات ضد الإنفلونزا التي تستنشق عبر الأنف ، إن الرذاذ والبخاخ الأنفي فلوميست ، هو يعد بديل للقاحات التقليدية المعروفة هذه السنة ، بعد أن كانت هنالك بعض المشاكل في كفاءته وتأثيره والتي أبقته بعيدا للوصف في مكاتب وعيادات الأطباء في السنتين الماضيتين. فإن لقاح الإنفلونزا الأنفي عن طريق البخاخ فقد تم تعديل صيغته وتركيبته لتغطي هذه المشاكل ، مما جعل مركز التحكم والسيطرة على الأمراض يوصي بإدراجها وإعادتها الى قائمة اللقاحات والخيارات الموصى بها. ( والدكتورة بوميك تقول أنها تفضل شخصيا اللقاحات التقليدية ، بينما يمكن أن يكون خيار اللقاح الأنفي هو خيار جيد عوضا عن خيار نفور الإبرة ومخاوفها بالنسبة للأشخاص الذين لم يحصلوا على اللقاح ).

أين يمكنك الحصول على لقاح ضد الإنفلونزا مجانا ؟

يقدم العديد من الأطباء وموظفيهم لقاح الإنفلونزا مجانا ، كما تقوم أيضا بعض مراكز بيع التجزئة الوطنية بعرض لقاحات الإنفلونزا مجانا لعام 2018. وضمن تغطية الكثير من خطط التأمين الصحي ، فأنت تستطيع الحصول على لقاحات الإنفلونزا المجانية في مراكز بيع تتضمن والجرين ، سي إف إس ، ( العديد من متاجر تارجت ) ، بوبليكس ، كوستكو ، ولمارت ، وريتي إيد. وفي بعض الأماكن ، من ضمنها بوبليكس وسي إف إس ، تقوم بعرض خصم لدى حصولك على لقاح ضد الإنفلونزا. وإذا إخترت أن تدفع نقدا فإن تكلفة اللقاح ضد الإنقلونزا تكلف عادة حوالي أربعين دولار أو أقل في مثل تلك الأماكن.

العلم ينصح: العناق أهم بكثير مما تعتقد

هل يمكن أن تصاب بالمرض من اللقاح ضد الإنفلونزا ؟

إن لقاحات الإنفلونزا مصنوعة من خلال نسخ معطوبة أو ضعيفة لفيروس الإنفلونزا نفسه ، لذا فهي تساعد الجسم على إنتاج أجسام مضادة مقاومة للمرض ، ولكنها لا تسبب العدوى. فأنت لن تحصل على نوبة إنفلونزا وزكام شديدة للمرض بعد حصولك على اللقاح ، ولكن قد تواجه وتشعر ببعض الأعراض الخفيفة والمتوسطة المرتبطة بالزكام بينما يقوم جسدك ببناء إستجابته المناعية. وإن آثار لقاح الإنفلونزا الجانبية يمكن أن تتضمن ألم أو إحمرار في الذراع في المكان الذي أخذ فيه اللقاح ، وآلام في الجسم وإنخفاض درجة حرارة الجسم أو حمى خفيفة ، إن مركز السيطرة والتحكم على الأمراض يقول. إذا إستخدمت الرذاذ الأنفي أو اللقاح الأنفي ، فربما سيكون لديك أعراض سيلان الأنف ، وآلام الرأس ، وإلتهاب الحلق أو السعال.

لا تشعر بالقلق إذا رأيت وشعرت بهذه الأعراض هذا ما تقوله الدكتورة بوميك أيضا. " إنها تعطيك فكرة وتلميح بأن اللقاح يعمل بشكل صحيح " ، هذا ما قالته الدكتورة بوميك أيضا. " لذلك ليس من الضرورة أن تشعر بذلك الشعور السيء أو أن تخاف منه ".

من هم الأشخاص الذين لا ينبغي إعطائهم اللقاح ضد الإنفلونزا ؟

مع وجود إستثناءات قليلة للغاية ، فإن مركز التحكم والسيطرة على الأمراض يوصي الأشخاص الأكبر من عمر ستة أشهر بأخذ هذا اللقاح ، ومن ضمنهم المرآة الحامل والأشخاص الذين يعانون من حالات مرضية مزمنة.

إذا كنت تعاني من حساسية قوية جدا للقاح الإنفلونزا أو أحد مركباته ، فينبغي عليك أن لا تأخذ اللقاح. هذا ما يقوله مركز السيطرة والتحكم على الأمراض ، والأشخاص الذين لديهم أيضا حساسية لتناول البيض ، على ما يبدو ، أن بإستطاعتهم أيضا أخذ اللقاح ضد الإنفلونزا ، حتى بالرغم أن البيض يشمل ويشارك في عملية التصنيع ، ينبغي عليك أن تخبر طبيبك أن كنت تعاني من حالات حساسية شديدة وقاسية ولديك قلق وتوتر بشأن حصولك على اللقاح ضد الإنفلونزا. فيجب عليك أن تستشير طبيبك قبل حصولك على اللقاح ضد الإنفلونزا إذا كنت تعاني من إضطراب المناعة.

وإذا كنت مريضا او تشعر بالمرض خلال اليوم الذي خططت به لأخذ لقاحك ضد الإنفلونزا ، فربما يجب عليك الإمتناع عن ذلك ، هذا ما قالته الدكتورة بوميك. فإن حصولك على اللقاح بينما يكون لديك الشعور بنزلة برد أو مرض طفيف فهي لن تؤدي الى أي آذى ، لكن " إذا كنت مصابا بالحمى ، وغذا كنت قد مرضت للتو وأنت تسعل ونعطس بشكل دائم ، فمن المرجح والأكيد أنه ليس الوقت الملائم لأخذ اللقاح " هذا ما قالته الدكتورة بوميك ، بما أن الآثار الجانبية يمكن ان تتوافق وتتضاعف مع أعراضك. فقط يجب عليك التأكد بالعودة وأخذ اللقاح عندما تشعر بتحسن كبير.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق