You are here

×

بيتر جونز.. رجل الأعمال البريطاني الذي أعطى تعريفا جديدا لـ"الطموح"

أثبت بيتر جونز للعالم أن التفاني المطلق يمكن أن يتغلب على أي عقبة في الحياة، فقد حلم منذ الطفولة بأن يصبح رجل أعمال مشهور وقد عمل بجد لتحقيق هدفه. بدأ بالأعمال الصغيرة وانتقل إلى طموحات أكبر وسرعان ما أنشأ مشروع ناجح في مجال الكمبيوترات ولكنه اضطره إلى إنهائه بعد أن واجهته عقبات كثيرة، لم يستسلم بيتر وقام بتأسيس شركته الخاصة التي حققت نمواً كبيراً خلال فترة قصيرة من الزمن، لقد ألهمت قصة نجاح بيتر الذي أعطى تعريفاً جديداً لكلمة "الطموح"، الكثير من رواد الأعمال البريطانيين الذين يسعون لتحقيق أحلامهم.

ولد بيتر جونز في بيركشاير بإنجلترا في 18 مارس 1966، كان والده يملك مجموعة من الأعمال التجارية الصغيرة، ومنذ طفولته، حلم بيتر باتباع خطى والده. التحق بمدرسة خاصة في سنوات دراسته الأولى ثم ذهب إلى كلية ديسبورو للتعليم الثانوي في ميدنهيد، وأكمل تعليمه العالي في الاقتصاد بمدرسة وندسور للبنين حيث كان لاعباً لامعاً برياضة التنس.

الحارثي متحدثاً رئيساً في مؤتمر "وان إفرا" الدولي للصحافة في دبي

تولى جونز وظيفة التدريب على لعبة التنس في مركز ووداورد حيث تعلم هناك الكثير عن إدارة الأعمال، وسرعان ما أصبح مدرباً للعبة في مؤسسته الخاصة. وعندما أصبح في العشرينات من عمره أسس شركة لتصنيع وبيع أجهزة الكمبيوتر، وعلى الرغم من النجاح الذي حققه لبعض الوقت إلا أنه اضطر إلى التخلي عنها بسبب نقص العملاء.

أدار جونز لاحقاً مطعماً صغيراً مشهوراً بتقديم الكوكتيلات المميزة ولكنه لم ينجح بشكل جيد مما اضطره إلى بيعه وخسارة أكثر من 200 ألف يورو. وبعد أن خسر كل ثروته بما في ذلك منزله وسيارته، اضطر للعمل في شركة سيمنز نيكسدروف "Siemens Nixdorf" وتسلق سلم المناصب بسرعة كبيرة، وعادت إليه ثقته بنفسه وأنشأ شركته الخاصة تحت اسم "Phones International Group" في عام 1998.

 

حققت الشركة ازدهاراً كبيراً وتجاوزت عائداتها 44 مليون جنيه إسترليني في غضون عامين فقط، وكانت الشركة تهدف إلى توفير خدمات الهاتف المحمول لأنواع مختلفة من العملاء. تمكن جونز من توسيع أعماله بين 2004 -2008 وأنشأ عدة شركات للاتصالات "Generation Telecom"،واستشارات التوظيف "Celsius"، والإنترنت "'Wines4Business.com" تابعة للشركة الأم.

شارك في عدد من البرامج التلفزيونية البريطانية التي تعنى بإدارة الأعمال التجارية، كما أنتج البعض منها مثل "Tycoon". وفي عام 2005، اشترى جونز إلى جانب رجل الأعمال ثيو بابيتيس شركة "Red Letter Days" للإستشارات، قام بعد ذلك بإنشاء مؤسسة "بيتر جونز الأكاديمية" بهدف تدريب الطلاب الشباب في المملكة المتحدة ليصبحوا رواد أعمال ناجحين، وانتشرت المؤسسة التعليمية في مختلف الجامعات البريطانية مثل مانشستر وأكسفورد وأمرشام وشيفيلد.

بيل غيتس: الشركات الأمريكية قادرة على قيادة ثروة الذكاء الاصطناعي

وفي عام 2011، حصد جونز 38 مليون جنيه استرليني من بيع "Wireless Logic" إحدى الشركات التابعة لمجموعته، وبعد ذلك بعامين، تولى منصب الرئيس التنفيذي لشركة التجزئة "Jessops Europe Limited". حاز على عدد من الجوائز والتكريمات كان منها لقب "قائد أمر الإمبراطورية البريطانية" من قبل الحكومة في عام 2009، وجائزة "أفضل رجل أعمال ناشئ" من قبل شركة إرنست ويونغ "Ernst & Young" المتعددة الجنسيات الشهيرة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق