You are here

×

الأخطاء الشائعة للمدراء التي تفسد علاقتهم بموظفيهم

أخطاء شائعة يقع فيها المدراء

يفتقر العديد من المدراء في العمل إلى التدريب الأساسي والضروري في إدارة مجموعات وفرق العمل، ويعد من السهل إتقان المهارات والتقنيات اللازمة للقيام بالمهام وأداء الوظيفة على أكمل وجه، ولكن من جهة أخرى، يجب أن يتحلى المدراء بالقيم والمعتقدات ومهارات التواصل والوعي اللازم للتفاعل مع الناس طوال اليوم.

أين يقضي الملوك والأمراء إجازاتهم؟

ويعد تجنب الأخطاء الإدارية والقرارات الغبية من أهم الأهداف التي تسعى لها المؤسسات والشركات بشكل عام، لذلك ينصح المدراء بتجنب الوقوع في هذه الأخطاء الشائعة:

1) عدم معرفة الموظفين بشكل جيد:

يعتبر تطوير علاقة المدراء مع الموظفين من أهم العوامل الرئيسية لنجاحهم في الإدارة، ويساعد على تلبية احتياجات الموظفين لديهم، كما يتوجب على المدراء الاهتمام بالأمور الشخصية التي تتعلق بالموظفين من دون الانخراط بتفاصيل حياتهم الشخصية.

10 معلومات حياتية لا يعرفها إلا الأثرياء.. أغلبها غير متوقعة

2) عدم تقديم الدعم للموظفين:

يقوم المدراء الناجحون بدفع موظفيهم لتحسين مهاراتهم وتعزيز حياتهم المهنية وإخراج طاقاتهم الإبداعية في العمل، لذلك يجب تجنب قتل الروح المعنوية للموظفين وعدم التصدي لمصلحتهم وارتقاءهم في السلم الوظيفي.

3) التهديد بالطرد:

يلجأ معظم المدارء إلى تهديد الموظفين بالطرد ليقوموا بأداء أعمالهم بشكل أفضل، إلا أن هذه الطريقة تعتبر من أكثر الأخطاء الشائعة التي يقع فيها المدراء ومن الأفضل استبدالها بالعديد من وسائل التحفيز المعروفة لجعل أعضاء فريق العمل لديهم يقومون بأداء أعمالهم بشكل أفضل وفعالية أكبر، وهو الأمر الذي يساعدهم في الوقت نفسه على اكتساب احترام وثقة الموظفين.

كيف تختار البنك المناسب لاحتياجاتك؟

4) إرهاق الموظفين بالعمل:

يقع الكثير من المدراء بهذا الفخ الذي يعتبره أغلب الموظفين كعقاب على أدائهم ويؤدي إلى نتائج كارثية في العمل تتمثل بتراجع الأداء الفعال في الشركة وخفض نسبة الإنتاجية بشكل كبير.

التعليقات

أضف تعليق