You are here

×

كيف تعرف بنفسك أعراض القولون العصبي النفسي ؟

يعتبر القولون العصبي النفسي من أكثر الأمراض إزعاجاً، فهو يؤثر بشكل سلبي على جميع أنشطة الشخص المصاب بـ القولون العصبي النفسي، وتصيبه معاناة شديدة على مدار يومه نتيجة أعراض القولون العصبي النفسي التي تختلف من شخص لآخر وتزيد من فترة لفترة،  لذلك من المهم على الشخص المصاب معرفة أعراض القولون العصبي النفسي التي تبدأ أعراضه عادة في أواخر سنوات المراهقة وتستمر حتى العشرينيات، للتحكم فيها.

وفي السطور التالية نستعرض لك عزيزي القارئ أعراض القولون العصبي النفسي لكي تعرف بنفسك كيف تعالجها.

كما قلنا سابقا إن أعراض القولون العصبي النفسي تؤثر على حيوية الشخص المصاب وأنشطته على مدار يومه، بسبب تأثر أعصاب الجهاز الهضبي، فضلا عن تقلصات الأمعاء، برغم أن السبب الدقيق للقولون العصبي النفسي غير معروف، لكن يعد العامل النفسي أحد العوامل المؤثرة فيه، لذلك يجب أن يتعرف المريض بالقولون خاصة القولون العصبي النفسي، على العلامات التي تنذر بإصابته بـ القولون العصبي النفسي التي من أبرزها:

1- الإصابة بالإسهال والإمساك المزمن: الاضطراب المعوي هو عبارة عن الإصابة بالإمساك متبوعة بنوبات من الإسهال

2- نزيف المستقيم وحرقة في المعدة.

3- فقدان الوزن والإصابة بالأنيميا.

4- القيء الشديد.

5- الانتفاخات والألم المستمر بعد نقل الغازات للأمعاء والقولون: فعادة يعاني مرضى القولون العصبي النفسي من الانتفاخ، وذلك بسبب خلل تمرير الغازات في أجزاء القولون.

6- اكتئاب وتوتر بسبب الألم المستمر في القولون.

7- وجود مخاط في البراز وغازات في البطن

وتختلف حدة أعراض القولون العصبي النفسي من شخص لآخر وعلى مدار اليوم بين أعراض خفيفة وحادة ومتكررة تضر وتؤثر على الأنشطة اليومية.

ومن المهم زيارة الطبيب عند الشعور بأي من الأعراض السابقة، مع العلم أن أعراض القولون العصبي النفسي تزيد بسبب الهرمونات، لذلك فالنساء يعتبرن الأكثر إصابة  بـ أعراض القولون العصبي النفسي ، فالتغيرات الهرمونية التي تحدث للنساء  تزيد من أعراض القولون العصبي النفسي 

 

إنفوجراف| هل تناول المكملات الغذائية مفيد صحيا؟

 
 

 

مؤثرات تزيد من أعراض القولون العصبي النفسي

 هناك عدد من المحفزات والمؤثرات التي تزيد من أعراض القولون العصبي النفسي  أبرزها الضغط العصبي الذي يعاني منه الكثير وخاصة من لديهم القولون العصبي النفسي فهم أكثر عرضة لزيادة أعراض القولون العصبي النفسي لما يعانونه من توتر وقلق واكتئاب، فضلا عن ذلك يوجد عدد من الأطعمة التي تثير أعراض القولون العصبي النفسي ومن أبرز هذه الأطعمة البقوليات مثل الفول، ومنتجات الألبان، والكرنب، والمشروبات الغازية.

ولتخفيف أعراض القولون العصبي النفسي يجب اتباع عدد من الأمور منها:

1- الابتعاد عن التوتر والإجهاد النفسي والقلق الذي يزيد من الأعراض.

2- اتباع نظام غذائي صحي بتناول الخضراوات والفاكهة الغنية بالألياف.

3- الابتعاد عن الأطعمة المثيرة والتي تزيد من أعراض القولون العصبي النفسي وهي البقوليات والكرنب والمشروبات الغازية، والألبان، والقمح.

4- من المؤكد أن طبيبك سيصف لك عددا من الملينات لعلاج مرض القولون العصبي النفسي وأعراضه، لذلك يجب الالتزام بتناولها لتسهيل حركة الأمعاء.

-على المريض تجنب تناول الأطعمة التي تزيد من سوء أعراض القولون العصبي ومنها الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة واللحوم المصنعة و سُكَّر الحليب المعروف باللاكتوز، ومنتجات الألبان، والمحليات الخالية من السكر مثل السوربيتول أو المانيتول  وخاصة للأشخاص الذين يعانون من الإسهال المستمر.

حساب الوزن المثالي للرجل حسب العمر

 
 

 

-شرب ما يكفي من المياه يوميا حوالي 3 لترات وتجنب تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين والمشروبات الكحلية والغازية.

- تجنب تناول الأطعمة النشوية واستبدالها بالأطعمة الغنية بالألياف المائيّة للتخلص من الغازات، وانتفاخ البطن.

-تعد ممارسة التمارين الرياضية بانتظام من الأساليب التي تساعد على تخفيف أعراض القولون العصبي والذي قد ينتج عن الضغط العصبي والتوتر الزائد، فتعمل ممارسة الرياضة على تقليل التوتر وتخفيف الاكتئاب وتحفيز هرمون السعادة.

كما أن الأعشاب مثل النعناع والينسون والزنجبيل تعمل كمضادات للتقلصات المعدة التي تحدث بسبب الإصابة بـ القولون العصبي كما أنها تساعد على استرخاء عضلات الأمعاء وتقلل من حدة أعراض القولون العصبي .

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق