You are here

×

كيف تُسيطر على الغيرة في علاقتك العاطفية؟ إليك هذه النصائح

الغيرة الشديدة والشك المبالغ فيه قد يدمران أي علاقة عاطفية مهما كانت درجة الحب بين الطرفين

الغيرة الشديدة والشك المبالغ فيه قد يدمران أي علاقة عاطفية مهما كانت درجة الحب بين الطرفين

كيف تُسيطر على الغيرة والشعور بانعدام الأمان في علاقتك العاطفية؟ إليك هذه النصائح

كيف تُسيطر على الغيرة والشعور بانعدام الأمان في علاقتك العاطفية؟ إليك هذه النصائح

في أسوأ الفروض إذا كان شريك حياتك يقوم بشيء ما سيء من وراء ظهرك وإذا كان يخونك

في أسوأ الفروض إذا كان شريك حياتك يقوم بشيء ما سيء من وراء ظهرك وإذا كان يخونك

إذا سيطرت عليك مشاعر الغيرة في الآونة الأخيرة، فقد يكون الوقت قد حان لإجراء محادثة صريحة وصادقة مع شريك حياتك

إذا سيطرت عليك مشاعر الغيرة في الآونة الأخيرة، فقد يكون الوقت قد حان لإجراء محادثة صريحة وصادقة مع شريك حياتك

وفقًا للباحثين والخبراء النفسيين، فإن أحد السمات الرئيسية للعلاقات القوية هو منح الطرف الآخر حريته التي يحتاجها والتي يستحقها

وفقًا للباحثين والخبراء النفسيين، فإن أحد السمات الرئيسية للعلاقات القوية هو منح الطرف الآخر حريته التي يحتاجها والتي يستحقها

الغيرة الشديدة والشك المبالغ فيه قد يدمران أي علاقة عاطفية مهما كانت درجة الحب بين الطرفين
كيف تُسيطر على الغيرة والشعور بانعدام الأمان في علاقتك العاطفية؟ إليك هذه النصائح
في أسوأ الفروض إذا كان شريك حياتك يقوم بشيء ما سيء من وراء ظهرك وإذا كان يخونك
إذا سيطرت عليك مشاعر الغيرة في الآونة الأخيرة، فقد يكون الوقت قد حان لإجراء محادثة صريحة وصادقة مع شريك حياتك
وفقًا للباحثين والخبراء النفسيين، فإن أحد السمات الرئيسية للعلاقات القوية هو منح الطرف الآخر حريته التي يحتاجها والتي يستحقها

القليل من الغيرة في العلاقة لا يؤذي أحدا، ولكن ماذا يحدث عندما تسيطر الغيرة تماماً على كل شيء؟ إذا كنت شخصاً شديد الغيرة، فأنت تعرف بالضبط ما نقصده، وتعرف كيف يؤثر هذا الأمر عليك وعلى علاقتك بالطرف الآخر.

تعتبر الغيرة أمرا طبيعيا تماماً في بعض الحالات، ولكن عندما تخلق لنا المشاكل وتوقعنا في المتاعب وقتها سوف نكون في أزمة، وفقاً لكريستينا هيبرت، المعالجة النفسية الإكلينيكية. تقول هيبرت وغيرها من المعالجين النفسيين إن المشكلة الرئيسية في هذه الحالة هو أن الكثير منّا لا يعرف متى تكون الغيرة مشكلة كبيرة، وكيف أنها تؤثر سلباً على كل شيء في حياتهم مع مرور الوقت، كما أنهم لا يعرفون كيف يسيطرون عليها، ولا يعلمون متى تخرج الأمور عن نطاق السيطرة.

الغيرة الشديدة والشك المبالغ فيه قد يدمران أي علاقة عاطفية مهما كانت درجة الحب بين الطرفين، لذلك جمعنا لكم مجموعة من النصائح التي تساعدكم على أن تكونوا أقل غيرة، وأن تتمكنا من السيطرة على مشاعركم، وفيما يلي نستعرضها.

كيفية التحكم بمشاعر الغيرة.. اجعل زوجتك الغيورة تقرأ هذا

تخلص مما يجعلك تشعر بعدم الأمان

في كثير من الأحيان يكون الشعور بالغيرة نابع من شعورنا بانعدام الأمان، وهذا يمكن أن يكون أسوأ من انعدام الأمان أو انعدام الثقة بالطرف الآخر، لأنك في هذه الحالة سوف تقارن ما بين نفسك والآخرين باستمرار. ينصح الخبراء بأنه إذا كان هناك شخص ما يشعرك بعدم الأمان فينصح بأن تتوقف عن ملاحقته عن صفحات ووسائل التواصل الاجتماعي، وتوقف على مقارنة نفسك بأي شخص، لأنك في نهاية المطاف سوف تجد نفسك تشبه الزومبي.

حدد أسباب عدم الثقة في نفسك بالآخرين

يوجد العديد من المشاكل والأسباب التي قد تقودك إلى الشعور بالغيرة الشديدة وتدفعك إلى التصرف بطريقة غير عقلانية. تقول مارا أوبرمان، الخبيرة في العلاقات، إنها تعتقد أنه من الضروري معرفة الأسباب التي تدفعنا إلى الشعور بالغيرة الشديدة، في بعض الأحيان نكون قد مررنا بتجارب مريرة في الطفولة، أو علاقات حميمة سابقة سيئة، أو نكون قد تعرضنا للخيانة في علاقة سابقة، وغيرها من الأمور.

أعطِ شريكك حريته

وفقًا للباحثين والخبراء النفسيين، فإن إحدى السمات الرئيسية للعلاقات القوية هو منح الطرف الآخر حريته التي يحتاجها والتي يستحقها، وفي الوقت نفسه عليك الحصول على حريتك كاملة، وعدم السماح لأي شخص بالتعدي عليها، حتى إذا كان شريكك. يقول الخبراء النفسيين إن الكثير من القيود التي يفرضها أحد الأشخاص على الطرف الآخر قد تدفعه إلى الانفصال عنك، أو قد يفعل شيء خاطئ.

كيف تُدير الغيرة والحسد بدلاً من أن تؤذي الآخرين بأفعالك؟

تصرف إذا كان شيء حقيقي يحدث

في أسوأ الفروض إذا كان شريك حياتك يقوم بشيء ما سيئ من وراء ظهرك وإذا كان يخونك، فعليك القيام بتصرف على الفور. إذا كان لديك دليل حقيقي واكتشفت غيرتك لها مبررات وأسباب، وأن تصرفات الطرف الآخر مثيرة للريبة، فعليك أن تقوم بالتصرف الذي تجده مناسبا، سواء كان ذلك التحدث معه ومحاولة اصلاح المشكلة، أو الانفصال عنه، أو القيام بشيء آخر.

تحدث مع أحد أصدقائك

أصدقاؤنا المقربون موجودون دائماً لكي يستمعوا إلينا ويساعدونا، سوف يمدون لنا أيديهم بمجرد أن نخبرهم بأننا في حاجة إليهم. الجأ إلى اصدقائك وتحدث معهم عما يحدث بينكم، حاول أن تستمع إلى وجهة نظر أخرى ربما تفيدك في الخروج من هذه الأزمة.

تحدث مع شريكك مباشرة

إذا سيطرت عليك مشاعر الغيرة في الآونة الأخيرة، فقد يكون الوقت قد حان لإجراء محادثة صريحة وصادقة مع شريك حياتك حول شعورك وحيال مشاكلك. ولكن تذكر أن تعبر عن مشاعرك دون أن تلقي اللوم عليه، أو أن تخبره بأنه السبب الرئيسي في جعلك تشعر بالغيرة، عليك أن تكون هادئاً طوال المحادثة، وأن تتجنب أي كلام مؤذٍ لمشاعره.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق