You are here

×

فيديو| «العشرة المميزون».. مشعل هشام الهرساني: صاحب الـ 50 اختراعاً

فيديو| «العشرة المميزون».. مشعل هشام الهرساني: في سجله 50 اختراعاً

في المرحلة الثانوية ابتكر الهرساني "هاتفاً للمكفوفين" هذا الهاتف الأول من نوعه في العالم

تبادر مجلة «الرجل» إلى إطلاق قائمة «العشرة المميزون في إلهام السعوديين» تقديراً لكوكبة من الرجال والنساء الذي خاضوا تجارب استثنائية خلال مسيرة حياتهم، أسماء تجاوزت ذاتها وشرطها لتجترح آفاقا أخرى للعيش، ولتقدم للآخرين ما يفيدهم ويسهم في بناء الإنسان والمجتمع، أسماء رفعت اسم السعودية عالياً في المنطقة وأمام العالم.

اختيار القائمة اعتمد على عدد من الركائز، انطلاقا من كون المرشح يحمل قيم السعودية في حله وترحاله، مرّ بالعديد من الأحداث والتجارب الاستثنائية وأصر على النجاح والعطاء، غيّر من نفسه أولاً ومن مجتمعه الصغير ومن ثم مجتمعه الكبير تالياً، استطاع أن يترك بصمة خالدة في مجاله، ومهد الطريق وفتح الآفاق لغد أفضل. وكان في المحصلة قدوة وعلامة فارقة يلهم الآخرين في مسيرة حياتهم. 

فيديو| «العشرة المميزون».. نوف الجابري: مبدعة الاختراعات العلمية

ومع الملهم الأخير في قائمة العشرة المميزين في إلهام السعوديين

تخرج هشام الهرساني من الثانوية العامة بنسبة لا تتجاوز 78%، وعلى الرغم من أن حلمه كان في دراسة الطب أو الهندسة إلا أن المعدل الدراسي لم يحقق طموحه في دخول أحد التخصصين بجامعة الملك عبدالعزيز.

في المرحلة الثانوية ابتكر الهرساني "هاتفاً للمكفوفين" هذا الهاتف الأول من نوعه في العالم، إذ يمكن أن يستخدمه المكفوف للاتصال بالإنترنت، وما يميز الاختراع هو أن اللغة التي يعمل بها هي بنفس اللغة التي يعتمد عليها الكفيف في تعاملاته، كما أن النظام الذي يتصل به الهاتف بالكمبيوتر هو نفس نظام الكمبيوتر الخاص بالكفيف، وبالتالي فإن هذا الاختراع يسهل على الكفيف التعامل واستخدام الهاتف الجوال كأي إنسان آخر، وكان الاختراع نتاج مسابقة دخلها الهرساني أثناء دراسته في "ثانوية الثغر النموذجية" بجدة مع الطلبة اليابانيين لاختراع جوال خاص بالمكفوفين لتمكينهم من التواصل مع الآخرين بطريقة "برايل".

«العشرة المميزون».. ثريا عبيد: المفتاح الذهبي لفتيات السعودية (فيديو)

وكانت اليابان قد تقدمت للشاب مشعل هرساني بعد تخرجه من المرحلة الثانوية بمنحة لمواصلة دراسته في اليابان وتبنيه علمياً والتكفل بدراسته في أية جامعة يختارها، إلا أنه اختار أن يلتحق بكلية إدارة الأعمال بجدة بعد أن قدمت الكلية له منحة دراسية خاصة تقديراً لموهبته الفذة.

فحصل على منحة دراسية كاملة من إحدى الجامعات الخاصة وتحديدا جامعة الأعمال والتكنولوجيا عام 2005، وعند دخوله إلى الجامعة لفت نظره عبارة (نحن لسنا جامعة هارفارد ولكن يوما ما سنصل لها) حينها قال في قرارة نفسه (خليني أعدي أول سنة في الإنجليزي وبعدها يصير خير)! 

«العشرة المميزون».. سلوى الهزاع: طبيبة الخمس قارات وأقوى امرأة عربية

أنهى دراسته الجامعية البكالوريوس عام 2010 والماجستير في العام 2013م في تخصص إدارة الأعمال، وخلال السنوات الدراسية عمل على أكثر من ابتكار واختراع كان من أهمها (إبرة فدا) لنحت الغضاريف (الأذن الخفاشية) وإعادتها للخلف دون أي تدخل جراحي، وبالفعل تم تصنيع الإبرة في فرنسا، وتطبيقها في ألمانيا، وحققت نجاحاً عالياً جداً حتى إنها تفوقت على التقنية الألمانية وأصبحت منتجاً سعودياً موجوداً في الأسواق العالمية ويحمل شعار (2030).

ومع انطلاق مشروع مدينة (نيوم) قدم الدكتور مشعل اختراعا آخر وبعد مرور 72 ساعة فقط على انطلاقة المشروع استوحى شكله من شعار ذات المدينة قائم على تصنيع أسطوانات مطاطية تكون موضوعة في الطريق بحيث إن السيارة المارة تحرك هذه الأسطوانات وتولد طاقة تكفي لإنارة الطريق. هذا الاختراع وضع الدكتور مشعل على شبكات التلفزة العالمية وتحديدا شبكة CNN.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق