You are here

×

الأعراض والأسباب والوقاية.. كل ما تريد معرفته عن ألزهايمر

مرض لا يمكن الشفاء منه.. كل ما يجب عليك معرفته عن الزهايمر

ألزهايمر ليس مرحلة طبيعية من مراحل الشيخوخة، كما يعتقد البعض، لكن احتمال الإصابة به يتزايد مع تقدم العمر، حيث إن نحو 5% من الناس في سن 65 - 74 عاماً يعانون من مرض ألزهايمر، بينما نسبة المصابين بألزهايمر بين الأشخاص الذين في سن 85 عاماً وما فوق تصل إلى نحو 50%.. إذن ما هي أسبابه وكيف يمكن تفاديه، هذا ما نتعرف عليه في هذا التقرير...

أسباب مرض ألزهايمر

- تحدث معظم حالات الإصابة نتيجة اجتماع عدد من العوامل البيئية والجينية، بالإضافة إلى نمط الحياة التي تؤثر في الدماغ بشكلٍ تدريجي عبر الزمن.

- للعوامل الوراثية دور كبير في الإصابة بمرض الزهايمر.

  - للجنس أيضاً دور فالنساء أكثر عرضة من الرجال للإصابة بمرض ألزهايمر.

أعراض الإصابة بمرض ألزهايمر

تعتمد أعراض مرض الزهايمر على المرحلة التي يمر فيها المريض، وتسوء هذه الأعراض مع التقدم في المرض، ومن هذه الأعراض ما يلي:

حدوث بعض التغيرات في شخصية المريض ومزاجه.

المعاناة من فقدان الذاكرة والذي يؤثر في الحياة اليومية للمريض.

-فقدان القدرة على أداء بعض المهام التقليدية في حياة المريض اليومية مثل تشغيل بعض الآلات في المنزل، والمعاناة من صعوبة في التكلم والكتابة، وإيجاد صعوبة في حل المشاكل، كذلك انخفاض القدرة على إطلاق الأحكام، ومواجهة صعوبة في تحديد الزمان والمكان.

الريجيم قد يصيبك بألزهايمر.. كيف ذلك؟

طرق الوقاية من الإصابة بمرض ألزهايمر

الإكثار من تناول الفواكه والخضراوات التي تعمل على تعزيز صحة الدماغ وحمايتها من الخرف.

- الإكثار من تناول التوت  وذلك لأنه يحتوي على نسبة عالية من العناصر الغذائية التي تعمل على حماية الدماغ من التلف والخرف.

- تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الأحماض الدهنية أوميجا 3 مثل الأسماك الدهنية ومنها السلمون والماكريل حيث أنها تعمل على حماية الجسم والدماغ من ألزهايمر.

- تناول مكملات حمض الفوليك فهو من أفضل الطرق لتعزيز صحة الدماغ وحمايتها من الخرف.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق