You are here

×

هذه هي المدة المثالية للقيلولة

تمثل قيلولة الظهيرة أو ما بعد العصر أمراً ضرورياً لكثير من الناس ولا يستطيعون الاستغناء عنه بتاتاً،

بسبب ضغوط العمل أو المهام المنزلية التي لا تنتهي.

وتلعب القيلولة دورا كبيرا في التقليل من التوتر وتحسين المزاج العام

تمثل قيلولة الظهيرة أو ما بعد العصر أمراً ضرورياً لكثير من الناس ولا يستطيعون الاستغناء عنه بتاتاً، بسبب ضغوط العمل أو المهام المنزلية التي لا تنتهي.

أسباب ألم أسفل البطن عند الرجال

وتلعب القيلولة دورا كبيرا في التقليل من التوتر وتحسين المزاج العام كما تساعد على استعادة النشاط والحيوية وتقلل الشعور بالتعب وتؤدي إلى زيادة الاسترخاء. وحتى تتم بشكل صحيح فيجب ألا تنام لفترة طويلة  حتى لا تؤدي إلى تعكير الحالة المزاجية والأخطر أن تزيد من فرص الإصابة بالأمراض.

 وعادة ما تتراوح مدة القيلولة المناسبة  ما بين 20 إلى 30 دقيقة للتمتع بالمزايا المثالية لكن إذا قل الوقت عن ذلك فإنه لن يكون كافيا لتحقيق المنافع من القيلولة بداية من تحسين اليقظة وتعزيز الطاقة والنشاط أما فترة القيلولة بعد الظهر فتكون مستويات تركيز الإنسان منخفضة عادة في فترة ما بعد الظهر، لذلك فإنه من المناسب الحصول على القيلولة في هذا الوقت.

تعاني من النسيان كثيراً؟.. انتبه لخطورة الأمر

أما إذا زاد وقت القيلولة فسيدخل الجسم في مرحلة من الآثار الضارة حيث انها تزيد من خطر الإصابة بالنوع الثاني من داء السكري بنسبة 46% كذلك تسبب القيلولة الطويلة مشاكل النوم ليلاً مما يؤثر بالتالي على دورة نومك ويجعلك تنام بشكل سيئ في الليل.

كما تؤدي الغفوة الطويلة إلى ضعف الوظيفة المعرفية والإدراكية للمخ وأيضا تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، فيما تقلل القيلولة التي لا تزيد عن 30 دقيقة من المخاطر كما تهدد بالوفاة المبكرة حيث تزيد من خطر الإصابة بأمراض مثل السكري وأمراض القلب.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق