You are here

×

أسئلة ذكية يطرحها القائد الناجح على موظفيه

أسئلة ذكية يطرحها القائد الناجح على موظفيه

أسئلة ذكية يطرحها القائد الناجح على موظفيه

القائد هو الإنسان المبدع الذي يأتي بالطرق الجديدة ليعمل على تحسين سير العمل وتغيير مسار النتائج إلى الأفضل، وهو الذي تظهر مهاراته في وضع وإعداد الخطة وفي طريقة تنفيذها، وهو المُتميزٌ في بثّ روح الحماسة والمثابرة لدى الآخرين.

ولكن يعتقد بعض من القادة معرفة كل شيء ويطالبون الآخرين باحترامهم وتقتصر إدارتهم لفرق العمل على تصدير الأوامر والصراخ.

وفي عالم الأعمال يعتبر طرح الأسئلة واحدة من أهم الأدوات التي يستخدمها القادة لكسب المعارف وفهم وتوضيح أهداف الشركة واستراتيجياتها وأساليب عملها.

وهناك مجموعة من الأسئلة يطرحها القادة العظماء على الموظفين، وتصيب فريق العمل بالارتباك، ولكن طرحها يجعل كلاً من القائد وفريقه يتجه نحو الأفضل وهذه الأسئلة هي :

لماذا يرفض رجال الأعمال الأثرياء الأفكار العظيمة؟

1- أي نوع من القادة أنا؟

يتجاوب أعضاء الفريق مع قائد يتمتع بثقة عالية بنفسه ولكنهم لا يتجاوبون مع القائد النرجسي أو الأناني، فالقيادة الناجحة هي إلهام وإعداد أعضاء الفريق لتحقيق غرض المنظمة ورسالتها ورؤيتها.

وهذا يعني أن أفضل القادة يرغبون بمعرفة ما إذا كان أعضاء فريقهم ينظرون إليهم على أنهم يتمتعون بالثقة الذاتية والاكتفاء الذاتي ، أم يرونهم على أنهم نرجسيين.

والقادة الناجحين هم على استعداد دائم لطرح هذا السؤال المفاجئ على أعضاء فريق عملهم من أجل الحصول على انطباعات صادقة منهم.

2- هل تعرف ما الذي يعجبني بك؟

في الوقت الذي يتطلع فيه بعض القادة إلى السيطرة على فريقهم وتقييده، فإن القادة الناجحين هم مكتشفو المواهب ويتطلعون إلى تفعيل إمكانيات أعضاء فريقهم.

فكل تفاعل بين القائد وأحد أعضاء فريق العمل هو بمثابة فرصة لتطوير ذلك العضو ليتمكن من إظهار مواهبه ومهاراته.

3- ما رأيك في؟

القادة الناجحون هم المتواضعون فالقائد الناجح يدرك أنه لا يمتلك جميع الإجابات لذلك يفاجئ فريق عمله بانتظام من خلال طرح سؤال ما رأيك؟

حيث أن القادة لا يقومون بعملية الجمع مثل باقي الأشخاص فهم يدركون أن في الواقع الحقيقي 1+1= 3.

وكلما زادت مداخلات أعضاء الفريق وإبداء آرائهم كلما كانت النتائج أفضل.

كيف تتحول من شخص يتجاهله الجميع لآخر مسموع ويمكن تقديره؟

4- كيف يمكنني مساعدتك؟

القيادة الناجحون لا يرون أنفسهم ومكانتهم وسيلة لفرض السلطة على الآخرين، لأنهم على دراية أن دورهم هو خدمة الهدف والرسالة والرؤية للمنظمة والمساواة بين أعضاء الفريق داخل المنظمة.

 لذلك يقومون بمفاجأة أعضاء الفريق ويسألون أسئلة مثل: كيف يمكنني مساعدتك على تحقيق أهدافك وماذا تحتاج مني لتكون ناجح؟

5- أين تريد الذهاب؟

القادة الناجحون يعرفون أن أفضل طريقة للحفاظ على الأشخاص الموهوبين هو عدم الإمساك بهم بإحكام، ولأنهم يريدون الأفضل لأعضاء الفريق فإنهم لن يمانعوا لو حصل أحد أعضاء الفريق على فرصة أفضل خارج منظمتهم.

وهذا هو السبب وراء طرحهم لسؤال : ما هي الأحلام والمشاعر الخاصة بك؟ أين ترى نفسك خلال 3-5 سنوات؟ ما هي الوظيفة المثالية التي تحلم بها؟

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق