×

تعاني من حرقان البول.. إليك الأسباب وطرق العلاج

يُستخدم مُصطلح حرقان البول لوصف العديد من المَشاكل التي تُصيب البول، كالإحساس بألم أو حرقة عند التَبوّل، أو الشّعور بعدم الرّاحة عند فعل ذلك.

وهو عَرَض يدلّ على الإصابة بالعديد من الاضطرابات على مُستوى الجهاز البوليّ، وهو غالبًا ما يكون مؤشرًا على التهاب فى المسالك البولية، التى تتكون من مجرى البول والمثانة فى كلا الجنسين

وتشمل أيضًا البروستاتا لدى الرجال، وقد يشعر الإحساس بالحرق إذا وصل الالتهاب إلى التراكيب الأعمق للبول.

وغالبًا ما يوصف الألم الذى يعانى منه الشخص خلال البول بأنه شديد، ويمكن أن يختلف فى شدته من معتدل إلى حاد

يستخدم مُصطلح حرقان البول لوصف العديد من المَشاكل التي تُصيب البول، كالإحساس بألم أو حرقة عند التَبوّل، أو الشّعور بعدم الرّاحة عند فعل ذلك. وهو عَرَض يدلّ على الإصابة بالعديد من الاضطرابات على مُستوى الجهاز البوليّ، وهو غالبًا ما يكون مؤشرًا على التهاب فى المسالك البولية، التى تتكون من مجرى البول والمثانة فى كلا الجنسين وتشمل أيضًا البروستاتا لدى الرجال، وقد يشعر الإحساس بالحرق إذا وصل الالتهاب إلى التراكيب الأعمق للبول.

تعرف على الأسباب التي تقف وراء فشل الرجل في الحصول على عضلات قويّة وجميلة

 أسباب حرقان البول

وغالبًا ما يوصف الألم الذى يعانى منه الشخص خلال البول بأنه شديد، ويمكن أن يختلف فى شدته من معتدل إلى حاد، وقد يستمر هذا الشعور بالحرق بعد الانتهاء من التبول لعدة دقائق أو حتى بعد ساعات، وينتج حَرَقان البول في بسبب الكثير من الأسباب التي تتنوع بين أمور عادية وأمراض جادة بعضها خطير، وفيما يلى بعض الأسباب الأكثر شيوعًا:

- التهاب  المسالك البولية: التفسير الأكثر شيوعًا لعسر البول والذى تسببه العدوى البكتيرية في المسالك البولية، غالبًا ما ترتبط البكتيريا بالبطانة الداخلية للإحليل ويمكن أن تنتشر بسرعة إلى البُنى البولية الأخرى إذا لم تُعالج على الفور، وأعراض عدوى المسالك البولية غالبًا ما تشمل الألم على التبول، والتغيرات فى لون البول.

- الأمراض المنقولة جنسيا: قد تشمل الهربس التناسلى، الكلاميديا، والسيلان، فإن هذه الأمراض التى تنتقل عن طريق الاتصال الجنسى تنتج أيضًا عن البكتيريا وقد تظهر إلى جانب الإفرازات المهبلية والتقرحات التناسلية وحكة منطقة الفخذ.

- عدوى الخميرة المهبلية: هى عدوى شائعة تحدث عند النساء، وقد تسبب حرقان عند التبول وكذلك الحكة والاحمرار حول المنطقة المهبلية.

تعاني من نقص في وزنك.. إليك الطريقة الصحية والغذائية لزيادته

- التضييق الإحليلى: تؤثر هذه الحالة عادة على الرجال وتحدث عندما يضيق الإحليل بسبب التهاب الأنسجة أو وجود نسيج ندبى، لأن البول يكون غير قادر على المرور بحرية، فإنه يسبب تهيج الأنسجة غير المبرر، ما يؤدى إلى حرقان.

- التهاب المهبل الجرثومى: يعرف بالرائحة السمكية التي يمكن أن تنتجها، وهذه العدوى البكتيرية تؤثر فى المقام الأول على النساء.

 أعراض حرقان البول

اعتمادًا على أسباب حرقان البول، قد تواجه بعض الأعراض، فيما يلى بعض الأعراض التى قد تصاحب الحرقان أثناء التبول.

- الدم فى البول.

- الحاجة الملحة للتبول.

- الإحساس بعدم اكتمال إفراغ المثانة بعد التبول.

- سلس البول.

- كثرة التبول.

- مرور كميات صغيرة من البول بعد التبول.

- صعوبة التبول.

- البول الرغوى، البول ذو الرائحة القوية.

 - الدم في السائل المنوي.

- آلام أسفل البطن والحوض.

هذه الأسئلة يخجل الرجال من الاستفسار عنها أمام أطبائهم

طرق علاج حرقان البول 

لتحديد علاج الحرقان أثناء التبول لابد من معرفة السبب الناتج عنه  والذي يمكن التوصل إليه بعمل تحاليل البول ، تصوير الكليتين والحالبين والمثانة ، مع فحص الجهاز التناسلي للتأكد من عدم وجود التهابات تناسلية أدت لحرقان البول ، بالإضافة لتحليل السكر لتحديد نسبة ارتفاع السكر في الدم والعمل على تنظيمه .

ضرورة شرب الماء والسوائل بكميات كبيرة للتخلص من الأملاح والترسبات وطرد الالتهابات ، مع استعمال مدرات البول الدوائية التي يصفها الطبيب ، أو الاعتماد على مدرات البول الطبيعية مثل مغلي نبات البابونج ، الزنجبيل ، اليانسون ، مع الحرص على التبول فور الشعور بامتلاء المثانة وعدم حصر البول وتجميعه داخل المثانة لفترة طويلة .

-علاج الفطريات والبكتيريا عند التأكد من وجودها في المسالك البولية أو الجهاز التناسلي بتناول المضادات الحيوية والكريمات الموضعية، مع العمل على تعقيم الجهاز التناسلي بمغاطس المطهرات الطبية ، بالإضافة لضرورة ضبط مستويات السكر في الدم بالانتظام على أدوية وعلاجات السكري ، والانتظام في قياس السكر في الدم ومتابعة الطبيب المختص .

-التأكد من عدم وجود حصوات في الكلى أو المثانة أو المجاري البولية ، وفي حين وجودها لابد من متابعة الطبيب للعمل على تفتيتها والتخلص منها سواء بالعقاقير الدوائية أو بالجراحة أو الليزر .

متى عليك الاتصال بالطبيب فوراً؟

يجب الاتصال بالطبيب بشكل فوري عند:

استمرار الشعور بحرقان البول لأكثر من يوم.

ترافق حرقان البول مع ظهور حمى.

ظهور دم في البول.

شعور المرأة بحرقان البول أثناء فترة الحمل.

ظهور إفرازات مهبلية كثيفة ومزعجة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق