You are here

×

مايكل كراسني.. بدأ بثلاث دولارات واقتحم عالم فوربس للأغنياء !

مايكل كراسني.. بدأ بثلاث دولارات ودخل قائمة فوربس للأغنياء

نشأ مايكل كراسني في ولاية إلينوي الأمريكية التي فشل بالعثور على عمل ثابت فيها مما اضطره إلى بيع جهازه الكمبيوتر الخاص به حيث قام بوضع إعلان في صحيفة شيكاغو تريبيون بحوالي 3 دولارات ليتمكن من ربح 200 دولار ليبدأ بها قصة نجاحه المذهل في مجال التكنولوجيا ويصبح واحداً من رجال الأعمال المرموقين في الولايات المتحدة الأمريكية. 

إنفوجراف| تعرف على 5 أنواع من أنماط القيادة للمدراء

ولد كراسني عام 1953 في إلينوي ودرس في مدارسها، ومن ثم التحق بجامعتها لدراسة إدارة الأعمال وتخرج فيها عام 1975، بدأ حياته المهنية كعامل مبيعات في شركة والده للسيارات في أرلينغتون هايتس. استقال من وظيفته عام 1981 وذهب لدراسة برمجة الحواسيب ولكنه فشل في العثور على عمل ثابت مما اضطره لبيع جهاز الكمبيوتر الخاص به، ومن أجل ذلك ذهب لوضع إعلان في صحيفة شيكاغو تريبيون مقابل ثلاث دولارات من دون أن يعلم أن هذا الإعلان سوف يغير مجرى حياته بإكملها. 

ساعات ذهبية تليق بالرجل العربي الأنيق

كان كراسني يمتلك مهارة كبيرة في مجال بيع التجزئة وسرعان مالاحظ الطلب الكبير والمتزايد على أجهزة الكمبيوتر وهو الأمر الذي لمسه من الإعلان الذي وضعه في الصحيفة الأمر الذي شجعه على البدء بشراء الأجهزة الإلكترونية بقصد إعادة بيعها، وقام بعدها بتأسيس شركته "MPK" لبيع الحواسيب.

وفي عام 1984، أي بعد عام واحد من تأسيسه الشركة قام كراسني بتغيير اسمها إلى "CDW" وقد تحولت إلى مستودع ضخم يحوي أعداد كبيرة من الكمبيوترات. بدأت الأعمال تزدهر بوتيرة بطيئة ولكنها متصاعدة، ومن الطريف أن أول عميل له الذي اشترى كمبيوتره الخاص بقي مواظب على الشراء من شركته حتى عام 2000. 

ماذا تعرف عن سم العقرب ؟.. أغلى سائل في العالم !

تطورت الشركة وأصبحت تبيع جميع الأجهزة والتقنيات التكنولوجية الحديثة ومعدات الشبكات، وفي عام 1993، طرحت الشركة للإكتتاب العام، حقق كراسني قفزات نوعية مذهلة وأصبح واحداً من أهم رجال الأعمال وقرر التقاعد من الشركة التي أسسها وشغل فيها منصب الرئيس التنفيذي في عام 2001. وبعد ذلك، قام ماديسون ديربورن بارتنرز بشراء الشركة في عام 2007 مقابل 7.3 مليار دولار أمريكي.

كان كراسني يمتلك موهبة كبيرة في مجال النجارة الأمر الذي ساعده على تأسيس شركته الثانية "Custom Woodworking Shop" في عام 2009، والتي تأخذ من نورثبروك إلينوي مقراً لها، وتختص في صناعة الجوائز واللوحات. لقد تمكن كرانسي من بناء ثروته من الصفر وهو يعد شخص عصامي وناجح جداً وقد دخل قائمة فوربس لأغنى رجال الأعمال في العالم بثروة تقدر بأكثر من 1.30 مليار دولار أمريكي، كما أنه يعمل كعضو في المجلس الاستشاري في سفوبودا كولينز ليك، وهو أيضاً عضو في لجنة حوكمة الشركات في "CDW"، ويشغل منصب نائب رئيس مجلس الإدارة ومدير معهد إعادة تأهيل شيكاغو، وهو عضو مجلس إدارة في كلية كيلوغ للإدارة في جامعة نورث وسترن.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق