You are here

×

رئيس ماكلارين لـ"الرجل": بعنا كل انتاجنا من بي1 وانتظروا المفاجئة..

لندن – عادل مراد:
في لقاء مع مايك فليويت، الرئيس التنفيذي لشركة ماكلارين للسيارات قال ان شبكة الشركة في المنطقة توسعت من وكيل واحد في عام 2011 الى وكلاء في معظم مدن الخليج مثل الرياض وجدة وابو ظبي ودبي والكويت والمنامة والدوحة. واكد فليويت على اهمية اسواق الخليج بالنسبة للشركة التي تنتج طرازا رياضيا من النوع السوبر سنويا. وكانت اخر سيارة انتجتها الشركة واطلقتها في معرض جنيف الاخير هي الرياضية 650 إس. 
وباعت الشركة كافة انتاجها من السيارة بي 1 التي انتجتها في العام الماضي، بينما تتطلع لانتاج سيارة مدخل جديدة سوف تطرحها قريبا في الاسواق وفقا لما صرح به فليويت.
وفيما يلي نص اللقاء: 
ما مدى أهمية منطقة الشرق الأوسط بالنسبة لماكلارين؟ وكيف تبدو شبكة الشركاء التجاريين؟ وما عدد السيارات التي بيعت خلال العام الماضي؟ وما توقعاتكم لسوق منطقة الشرق الأوسط خلال العام الجاري؟
تعد منطقة الشرق الأوسط واحدة من أهم المناطق بالنسبة لنا وتشهد نمواً وطلباً متزايدين، وظهر هذا جلياً خلال العام الماضي بارتفاع نسبة المبيعات في المنطقة من العدد الكلي لسيارات ماكلارين بي1 التي تم انتاجها. كما ارتفع الطلب في المنطقة أيضاً على سيارتي ماكلارين 12سي و12سي سبايدر خلال عام 2013، ولكننا حافظنا في الوقت ذاته على وتيرة الإنتاج للعام الذي سبقه. الاستجابة لطلب السوق أمرٌ مهمٌ لتنمية الأعمال، ولكننا نعمل أيضاً على بناء علامة ماكلارين التجارية بشكل عالمي والحصرية خاصية أساسية يدركها عملاؤنا ويقدرونها ويرغبون بها.
بعد افتتاح مكتب أول وكيل تجاري عام 2011، أصبح لدينا الآن شبكة واسعة من الوكلاء المعتمدين في عدة مدن في المنطقة تشمل المنامة ودبي وأبوظبي وجدة والرياض ومدينة الكويت والدوحة، وتتمتع هذه المعارض بأحدث المرافق وتقع في بعض من أفخم المواقع وأبرزها في المنطقة.
يشاركنا وكلاؤنا الذين تم اختيارهم بعناية فائقة أفكار ومزايا ماكلارين، ويدركون أنه بالنسبة لعلامة تجارية تقدم سيارة رياضية جديدة عالية الأداة بأعلى مستويات الرفاهية، فإن تأمين أفضل مستويات الخدمة وتكوين شبكة مميزة من العملاء لمرحلة ما بعد البيع، يعدان أمران أساسيان لأعمالنا.
هل تواجه ماكلارين ضغوطا لتخفيف انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون؟ وكيف تستجيب الشركة لها؟
تقدم ماكلارين مجموعة من السيارات الرياضية التي تعد من بين أفضل السيارة أداء. وتساهم بحوثنا المركزة وجهودنا التطويرية في منح سيارات 12سي وماكلارين بي1 و650 إس أداء رياضي بالاعتماد على محركات ذات فعالية عالية وأداء مميز وتنتج انبعاثات أقل. فعلى سبيل المثال يتفوق طراز 650 إس  على 12سي من ناحية مستوى الأداء العالي ومتعة القيادة والرفاهية، مع خفض مستوى انبعاثات غاز ثاني أوكسيد الكربون. يضاف إلى ذلك فإن مجموعة ماكلارين حاصلة على رخصة معتمدة من Carbon Trust Standard  لمساهمتها في إدارة وتخفيض الانبعاثات الكربونية.
ما الذي يميز ماكلارين عن بقية مصنعي السيارات الرياضية الأخرى؟
تمتلك ماكلارين الطموح في الوقت الحالي بالدرجة نفسها التي كانت تمتلكه عندما أطلقها بروس ماكلارين قبل 50 عاماً. وهو الطموح الذي مكن الفريق في السابق من الفوز بالسباقات ومواصلة التميز، مع الرغبة بتحقيق النجاح واجتياز كل الحدود. ومن خلال هذا الشغف ومتابعة العمل، فقد تمكنت ماكلارين من ترسيخ مكانتها كأنجح الأسماء في عالم رياضة السيارات. وباعتبارنا شركة مصنعة للسيارات الرياضية عالية الأداء والمخصصة للطرقات، فإننا نعبر عن هذا الطموح من خلال السيارات الني نقدمها في عملنا، خاصة وأننا نسعى للتركيز لنصبح "شركة السيارات الرياضية المبدعة".
لقد حققنا تقدماً هائلاً في مساعينا من خلال العمل في التصميم والتطوير، وتقديم تقنيات بالغة التطور في عالم الفورمولا 1 مثل الهيكل الاحادي الكربوني ونظام التحكم الاستباقي بالهيكل، وتوجيه المكابح، وغيرها من التقنيات الأخرى.
لماذا ترى ماكلارين أنه من المناسب أن تقدم سيارة 650 إس خلال معرض جنيف خلال هذا العام بعدما سبق لها أن أطلقت السيارة السوبر بي1 قبل عام واحد فقط؟
عندما انطلقت ماكلارين، التزمنا بتقديم سيارة جديدة أو ثانوية كل عام. أطلقنا السيارة الأولى 12سي عام 2011، تبعتها 12سي سبايدر في 2012. وفي عام 2013 كنا قد أنتجنا سيارة بي1 التي بيعت بالكامل والتي تعد سيارة الجيل القادم السوبر وقد صنع منها 375 نسخة فقط. وستعتمد سيارة ماكلارين 650 إس على الخبرات التي اكتسبناها من صناعة بي1، وستنضم إلى مجموعة فئات ماكلارين فوق فئة 12سي.
تعد ماكلارين 650 إس سيارة رياضية عالية الأداء متعددة الاستخدامات، تمنح السائق أعلى مستوى من المشاركة في القيادة وديناميكية هوائية عالية وتعديلات هائلة. ولا يوجد أي سيارة أخرى في الوقت الحالي تتمتع بهذا المستوى من الإمكانات.
وما يميزها هو أنها تمنح السائق أفضل تجربة قيادة، الأمر الذي يعد أساس صناعة هذه السيارة. وإضافة إلى ذلك فإن سيارة ماكلارين 650 إس على عكس معظم السيارات المنافسة، ليست مجرد سيارة سباق مخصصة للطرقات، فهي أسرع من عدد كبير من السيارات السوبر، وتتمتع بمستوى عالٍ من الرفاهية.سائقو سيارات ماكلارين يقودون سياراتهم كل يوم، كما يقودونها أيضاً في الحلبات. وبالتأكيد فإن طراز ماكلارين 650 إس مصمم لكلا المهمتين، وهذا بالتأكيد خيار لا يعوض.
ما هي ردود الأفعال التي تلقتها الشركة بعد المشاهدات الخاصة التي جرت قبل معرض جنيف؟ 
الكثير من أعمال التطوير التي استخدمت في سيارة ماكلارين 650 إس نتجت عن الاستماع لأفكار الزبائن، وكانت ردود الأفعال بشكل عام إيجابية، خاصة فيما يتعلق بالتصميم المستوحى من سيارة بي1، والذي يستعرض لغة تصميم جديدة لهذه العلامة التجارية. والأهم من ذلك هو أن التصميم الجديد يتبع أسلوب ماكلارين في التصميم "الشكل مع الوظيفة".
قيل أن لدى ماكلارين 650 إس الكثير لتقدمه مقارنة بطراز 12 سي، فيما يتعلق بالسعر، فكيف ترى أن هذا سيؤثر على مبيعات طراز 12 سي؟
لقد استخدمنا كل ما تعلمناه من طرازي بي1 و12سي في صناعة 650 إس، وتجلت النتيجة في تقديم طراز أسرع وأكثر متعة وتشويقاً أثناء القيادة بالإضافة إلى تقديم سيارة مريحة وفاخرة وأسهل من ناحية الاستخدام اليومي. وما تزال سيارة 12سي متوفرة للبيع، مع بقاء عدد محدود من السيارات في معارض البيع. وقد توقف إنتاج 12سي لإفساح المجال للطلب على سيارة 650 إس، ومع ذلك فإننا نرى أن هنالك مكاناً في السوق لهاتين الفئتين.نحن في مركز إنتاج ماكلارين نتمتع بالمرونة لنتكيف مع الظروف الجارية بسرعة كبيرة، وعندما نرى زيادة الطلب على طراز 12سي مجدداً فسنكون قادرين على العودة للإنتاج سريعاً.
ما هو الهدف الذي تسعى ماكلارين لبلوغه من ناحية المبيعات في السنوات الثلاث القادمة، وكيف تقارن مع المنافسين؟
نحن نعمل على جوانب التصميم والتطوير وصناعة السيارات الرياضية السوبر خلال السنوات القادمة من أجل زيادة فئات ماكلارين والانتقال إلى قطاعات جديدة.
من المتوقع أن تصل أرقام المبيعات خلال عام 2014 إلى المستويات التي حققتها الشركة خلال السنتين الماضيتين، مع وجود حوالي 1400 سيارة مباعة حول العالم. ويسعى مركز ماكلارين للإنتاج لزيادة أرقام المبيعات، ومع ذلك سنحافظ على سياستنا بصناعة عدد محدود من السيارات مقارنة مع منافسينا لنضمن الخصوصية والحصرية لجميع طرازات ماكلارين.
هل ستطور ماكلارين أي طراز في فئة أدنى من 12 سي في المستقبل المنظور؟
نحن على الدوام نسعى للحصول على الفرص الجديدة، وإطلاق طراز جديد تحت فئة 12سي (يطلق عليه رمز بي13) هو أمر أكدنا أننا نعمل عليه. وسيكون نموذج بي 13 أكثر من مجرد طراز ثانوي، وقد قررنا إطلاق سيارة جديدة كل عام، ولكنه لن يكون الطراز المخصص لعام 2014.

 

التعليقات

أضف تعليق