You are here

×

بدر الشيباني لـ "الرجل": تطوير قطاع اللياقة الصحية في السعودية هاجسي الاول

الرجل-دبي:

 

لا يتردد الدكتور الشيباني في الاستفادة من أفكاره الإبداعية وبلورتها في ماهو مفيد،ويعتقد جازما بأن الحياة كاللعبة، لا يجب أن تكون فائزاً فيهاعلى الدوام، ففي بعض الأحيان هناك حاجة للخسارة والتي لا تعني الفشل والخوف من المحاولة مرة أخرى؛ إنما تعني تجدد الأمل ليكون وسيلة للنجاح.

بهذه الرؤية المتفائلة استطاع الشيباني أن يرتقي سلم النجاح خطوة خطوة بثقة عالية، حتى أصبح لديه عدة شركات خاصة في مجالات مختلفة تغطي جانباً من شغفه بها، فمن مجال الصحة واللياقة البدنية التي بدأ بها نشاطه التجاري، مرورة بالمعدات والأجهزة الرياضية، إلى توقيعه أخيراً عقد امتياز تجاري مع أحد أكبر سلاسل الأندية الرياضية في العالم (وورلد جيم).

يؤكد الشيباني بأنه لم يكن ليخوض غمار التجارة لوعلم مسبقاً بالإجراءات البيروقراطية وتعقيدها والتحديات الكبيرة التي تقف أمام المشاريع الناشئة في السعودية، ويقدم نصيحة مجانية لنظرائه الراغبين في فتح نشاط جديد بأهمية امتلاك الخبرة والإعداد الجيد والدعم المالي لتكون البداية جيده. قصة البداية..

يوضح الدكتور بدر الشيباني بأن خلفيته الطبية بعد أن تخرج من قسم الهندسة الإكلينيكية بجامعة الملك سعود لم تساعده كثيراً في أعماله التجارية أثناء التأسيس، ويقول في هذا الصدد "أي شخص في تخصصي يفترض أن يعمل في المجال الطبي ومجال الأدوية لكن عشق القديم للرياضة دفعتني لإنشاء ناد رياضي وهو نادي (كاي)، في حي الحمراء بجدة.

عملية التوسع..

بدأت عملية التوسع بحسب الشيباني بإطلاق ناديين آخرين ثم تحويلها إلى شركة، في الأثناء افتتح مع أحد أصدقائه شركة ترياق للاستشارات الطبية بالرياض مهمتها المشاريع الصحية والاستشارات في المجال الطبي والصيدلي. ويضيف الدكتور بدر "في العام 2007م جاءني بالصدفة مشروع علاقات عامة رغم عدم وجود أي خبرة لي في هذا المجال لكنها كانت فرصة مغرية بالنسبة لي، فأسست شركة للعلاقات العامة، وفي 2013م وقعت عقداً مع شركة آبكوالأمريكية من أجل ضمان الاستمرارية في هذا المجال، ومن خلال عملي في الأندية الرياضية لاحظت وجود طلبات كثيرة على الأجهزة الرياضية، لذا قررت فتح شركة للمعدات الرياضية مقرها الرياض تحت اسم (وزني) وأغلب مشاريعها حكومية، وأخيراً وقعنا عقداًللامتياز التجاري مع سلسلة وورلد جيم العالمية التي تمتلك أكثر من 400 نادي رياضي حول العالم في 50 دولة، ولدينا خطط توسعية كبيرة في مجال الأندية الرياضية خلال الفترة المقبلة.

الصعوبات والتحديات..

أمر بديهي أن يواجه شخصاً جاء من خلفية طبية صرفة وخاص التجارة بدون خبرة أن يقابل صعوبات كثيرة، بهذه الكلمات استهل الشيباني سرد أبرز التحديات التي واجهته في البداية، ويردف "كان التصور أن الأمر سهلاً ولا يعدو كونهفتح محل وجلب عدد من المدربين وفي نهاية الدوام اتسلم الإيراد وأمضي إلى منزلي، لكن العكس كان هو الصحيح، فالأمر يحتاج إلى إدارة وتسويق ونظام محاسبي محكم، واجهت ذلك عبر تطوير نفسي الدورات التدريبية، كما أنانضماميللجنة شباب الأعمال في غرفة جدة كان أحد أهم النقاط المضيئة في حياتي حيثوفر لي الاحتكاك بأصحاب الخبرات." ويشير الشيباني إلى عدة عوائق أخرى مثل التمويل، الإجراءات الحكومية والبيروقراطية، ويقول "دائماً ما أردد المثل "الجهل نعمة" ربما لو علمت بكل هذه المشاكل قبل بدء مشروعي الأول لما قررت دخول العمل التجاري أصلاً، وقد يكون الجهل هو ما جعل شباب وشابات كثر مثلي يدخلون المجال التجاري دون علمهم بما سيقابلهم من عوائق." الدعم الحكومي لمشاريع الشباب.. يؤكد بدر الشيباني بأنه تواصل مع جميع الصناديق والمؤسسات المالية الحكومية المناط بها دعم المشارئع الناشئة قبل بدء مشروعه، إلا أنه أصيب بخيبة أمل كبيرة على حد قوله. يفسر ذلك بقوله "لقد تواصلت معهم جميعاً، لكن للأسف لم أنجح في اجتياز معايير أياً منها، في النهاية أيقنتأن الأمر سراب ووهم وأنني سأنتظر طويلاً لدعم هذه الصناديق، فقررت الاعتماد على نفسي عبر مقابلة تجار البيع بالجملة وشرح وضعي لهم من أجل الحصول على أسعار خاصة، كما اعتمدت على مساعدة والديبنسبة 30 في المائة من رأسمال مشروعي الأول.

مناخ الاستثمار للمشاريع الناشئة..

يقول الدكتور بدر بأن مناخ الاستثمار بشكل عام صعب، ناصحاً شباب الأعمال بعدم البدء بالمشاريع الخاصة مباشرة، وإنما العمل في القطاع الخاص واكتساب الخبرة وتكوين رأس المال ثم ممارسة النشاط.

 

لا أنصح البدء بعد التخرج من الجامعة مباشرة، وهو الأمر الذي يجعل 95 في المائة من الشركات تغلق خلال السنوات الخمس الأولى.

" الخطط المستقبلية.. طموحات الشيباني لا حدود لها وتتجاوز المحلية إلى العالمية لكن بخطى مدروسة كما يقول، ويستطرد "نركز حالياً على مجال الأندية الرياضية والتوسع فيها بشكل أكبر في السوق السعودي، كما أن المعدات الرياضية سوقها واعد ولا توجد منافسة كبيرة فيها من شركات سعودية، ونطمح بأن ننافس الشركات الكبيرة في المشاريع الحكومية أو حتى الحصول على مشاريع من الباطن من هذه الشركات." تفادي العثرات..

 

 من أهم الأخطاء التي وقع فيها الشيباني وينصح بتجنبها هو الاعتماد على النفس بطريقة مبالغ فيها على حد تعبيره، لذلك يوجه حديثه لرواد الأعمال الشباب بقوله "أعتقد أن الشراكات والاستشارة أمر جيد في البداية، وأخذ الخبرة من أهل الخبرة تحميك من العديد من المخاطر، والحصول على قروض ودعم مالي قوي من البداية يمثل ميزة إيجابية."

استشارات صحية مجانية..

يعتقد الدكتور بدر بأن أفضل طريقة لجذب الآخرين لتقدير أهمية فقدان الوزن والتمارين الرياضية هي تشجيعهم وجعلهم يعون الفوائد الجمة التي سيجنونها من ذلك. وهو السبب الذي جعله يصمم موقعا الكترونيا بشكل خاص للوصول لآلاف الناس بهدف اقناعهم بفقدان وزنهم الزائد وفي نفس الوقت تقديم بعض النصائح لهم لتعينهم على إدارة صحتهم بشكل فعال. كما دفعته رغبته الشديدة في مساعدة الآخرين والمشاركة في بعض الأعمال الخيرية، حيث ساعد في تأسيس منظمة غير ربحية أسماها أطباء للإنسانية وقام بمساعدة 83 مريضا كانوا يعانون من أمراض خطيرة مثل أورام الدماغ وأمراض القلب.

وقامت المنظمة بإجراء 37 عملية قلب مفتوحمجانا في دول مثل موريتانيا والسنغال والعديد من الدول الأخرى.

وكان الشيباني قد اختير من بين الآف المرشحين لحمل الشعلة في مسابقة أولمبياد صيف 2012م التي أُقيمت في لندن. وقد منحه هذا الاختيار فرصة أخرى لتسليط الضوء على أهمية ممارسة الرياضات البدنية من قبل الأطفال والكبار.

التعليقات

أضف تعليق