×

الجانب المظلم لـ Kinder Surprise هذا ما تخفيه الشركة

Kinder Surprise

Kinder Surprise، قامت شركة فيريرو السويسرية الشهيرة المصنعة للشوكولا بإجراء تحقيق بعد انتشار تقارير أفادت بأن الألعاب الموجودة داخل بيضات الشوكولات المحببة لدى الأطفال هي مصنوعة بأيدي أطفال يعملون في ظل ظروف استعبادية قميئة.

وفي تقرير النسخة الكندية من "هافينغتون بوست"، ذكر أن صحيفة "The sun" البريطانية أجرت تحقيقاً زعم أن تلك الألعاب الموجودة داخل بيضات كيندر سربرايز تقوم بتجميعها عائلات معدمة في رومانيا، وأن بعض الأطفال بعمر الـ6 سنوات يعملون في ظروف أشبه بالاستعبادية.

وتحدثت الصحيفة عن عائلة مؤلفة من 5 أفراد وامرأة في الـ49 من العمر، وقالت إن الأجور مزرية ولكن الفقر لم يترك لهم مجالاً آخر.

وقالت العائلة التي تضم طفلاً في الـ11 وطفلين في الـ6 أنهم يتقاضون 6.32$ عن كل 1000 لعبة يقومون بتجميعها، وإن ساعات عملهم اليومية تصل إلى 13 ساعة.

وقالت العائلة لصحيفة "The sun" أنهم يتسلمون مواد اللعب من شركة تدعى "Prolegis" هي شركة مقاولة فرعية عن شركة "Romexa SA"، التي قال أحد مديريها في المنطقة أن في التحقيق هذا لأول مرة يسمع بظروف العمل المهينة المذكورة هذه.

المدير واسمه دانييل موريسان قال: "سأجد المسؤول والمعامل المتورطة وأنهي عقودها إن صح ما قيل". أما شركة فيريرو فقالت أن كلاً من "Prolegis" و "Romexa SA" قد مرتا بتفتيش صارم ميداني في شهر أيار الماضي.

فيما توجد على موقع شركة فيريرو صفحة بـ"قيم الشركة الأخلاقية الأساسية" تقول فيها أن الشركة تدعم القضاء على عمالة الأطفال ضمن سلسلة إنتاجها.

وقالت الشركة أيضاً في بيانٍ لها أنها تكفل لموظفيها الحصول على الحد الأدنى للأجور. أما أفراد الادعاء العام الروماني فقالوا يوم الثلاثاء الموافق 22 تشرين الثاني أن التحقيقات جارية بالتقرير.

التعليقات

أضف تعليق