You are here

×

10 معلومات مثيرة عن الشوكولا

إعداد: مايا مشلب

غالبية الناس يعشقون مذاقها، يشعرون يوميا بالتوق الى التلذذ بطعمها، آخرون يدمنونها. نتحدث عن الشوكولاته التي تحولت عنصرا اساسيا في نمط حياة كثيرين، لذلك نعرض في ما يلي 10 وقائع مذهلة عن هذه المادة التي تأسر حواسنا!

1- الاستعباد:

تظهر كل التقارير الاستقصائية التي بثت حول الشوكولا ان العاملين في قطف حبوب الكاكاو في المزارع الافريقية تحديدا، مستعبدون. كما ان عددا كبيرا من بينهم هم من الاطفال الذين يعملون بالسخرة وأحيانا كثيرة، تخطفهم مافيات لتعيد تشغيلهم في هذه المزارع. يعتقد ان هناك بين56 مليون و72 مليون طفل يعملون في هذه المزارع وسط ظروف قاسية جدا وأحيانا كثيرة، لا انسانية، إذ يتضورون جوعاً ويضربون وفي أحسن الاحوال يحصلون على القليل جدا من الطعام. من بين التقارير الجادة في هذا المجال "الوجه المظلم من الشوكولاته" (The Dark Side of chocolate).

2- القليل من الشوكولا:

الواقع ان ألواح الشوكولا التي تكسو الرفوف في المخازن الكبرى لا تحتوي سوى على نسبة قليلة جدا من الكاكاو. تختلف المعايير المحددة لنسبة الكاكاو من دولة الى أخرى. بحسب شركة"هرشيز" المصنعة الشوكولا، لا معايير محددة في الولايات المتحدة للشوكولا المر. في المقابل، هناك معايير للشوكولا بالحليب والشوكولا نصف المر. قد تختلف النسبة بين 20 في المئة و35 في المئة. 

3- ابتكار جديد:

يعتبر الشوكولا ذات المذاق الحلو ابتكارا جديدا نسبياً. يروج في الآونة الاخيرة الشوكولا المرّ أي ذاك الذييحتوي على الكاكاو بنسبة تتراوح بين 50 و80 في المئة. إنما ورغم مذاقه الاصلي، لا يلاقي رواجا بالدرجة التي يلقاها الشوكولا الذييتخلله الحليب ومستوى عال من السكر. اللافت ان الشوكولا الذي يحتوي على الحليب لم يتم اختراعه قبل العام 1875. وبحسب الوصفةالاوروبية الاولى، تم استخراج نحونصف كمية زبدة الكاكو، ثم مُزجت الكمية الباقية مع الاملاح لتلطيفمذاقها المر. هذا ما كان يعرف بالشوكولا الهولندي. أما الشوكولا بالحليب فقد تم اكتشافه على يد نستله من خلال مزجه بودرة الكاكاو مع الحليب المركز والمحلى.

4- عملة:

استخدمت العديد من الحضارات،منها حضارة المايا في المكسيك، حبوب الكاكاو باعتبارها عملة لما تتمتبع به من قيمة العالية. يقال ان 10 ثمار كاكاو، كانت تبتاع أرنبا، فيما كانت تبتاع 100 حبة عبداً! أما شرب الشوكولا فكان امتيازا  للأغنياء فقط،لانهم وحدهم قادرون على شرب... أموالهم!

5- مضادات الاكسدة:

يحتوي الشوكولا على نسبة مركزة من مضادات الاكسدة المفيدة للجسم. كما بينت الدراسات الحديثة ان الشوكولا يحتوي على مادة الفلافونويدس المفيدة للقلب والتي تجنب الاصابة بأنواع عدة من السرطانات. إنما هذه الفوائد تنطبق على الشوكولا الاسود، أي ذاك الذي يحتوي على نسبة مركزة من الكاكاو ابتداءً من 70 في المئة، علما انه يجب استهلاكه بكميات معتدلة. كما وجد باحثون ان الشوكولا الاسود يساعد في خفض مستوى ضغط الدم، إنما عند مزجه بالحليب تبطل فاعليته حتى وإن تم شرب الحليب على حدى.

6- أكثر من الكافيين:

يحتوي الشوكولا على نسبة عالية من مادة الـ"ثيوبرومين" المشابهة لمادة الكافيين المنبّهة، إنما الفرق يكمن في تأثيرها الالطف. بعض الدراسات قد بيّنت ان هذه المادة تؤثر ايجاباً في معالجة السعال. فيما تم استخدام هذه المادة لمعالجة أمراض ضغط الدم كما تم اختبارها في معالجة بعض انواع السرطانات، إنما في المقابل يمكنها ان ترتد سلبا على صحة الانسان اذا تم استهلاكها بشكل مفرط إذ قد تؤدي الى التسمم خصوصا لدى المتقدمين في السن.

7-  الشوكولا ملهم مخترع المايكرووايف:

لقد ألهمت اصابع الشوكولا العالِم بيرسي سبانس، الذي كان يعمل خلال الحرب العالمية الثانية على تطوير الرادارومشاريع اسلحة مختلفة. وبعدما امضى بعض الوقت قرب مجال مغناطيسي، لاحظ ان اصابع الشوطولا ذابت بالكامل. لاحظ عندها بعد اختبارات عدة ان المغناطيس قادر على تسخين المواد الغذائية بسرعة لا توصف... فولد ما يسمى اليوم الـ"مايكرووايف".

8- الشوكولا كالحب:

يحتوي الشوكولا على مادة الـ"فينيليتيلامين" التي تفرز "هرمونات الفرح" أو الاندورفين في الدماغ، وهوما يشعر المرء بالسعادة والايجابية، تماما كما يشعرون حينما يقعون في الحب!

9- الندرة:

يواجه العالم اليوم ندرة في الشوكولا بسبب امراض خطيرة اصابت اشجار الكاكاو في اميركا اللاتينية حيث يتم انتاج كميات هائلة من هذه الثمرة وتصديرها الى كل اصقاع العالم. في مقابل هذه الندرة في العرض، يتزايد الطلب على الشوكولا باستمرار مما يجعل مهمة الانتاج اكثر إلحاحاً وصعوبة. لحسن الحظ ان هذه الامراض لم تتمتد لتطال مثيلاتها في افريقيا. رغم ذلك، يمكن ان تؤدي هذه الندرة في العرض الى ارتفاع في الاسعار خصوصا ان لم يتمكن المزارعون من السيطرة على هذه الامراض ومكافحتها. اما افريقيا فتواجه بدورها موجات من الجفاف مما يعرض هذه الزراعة للخطر ويفاقم الوضع.

10- الشوكولاته العملاقة:

في العام 2011، تمتحضير لوح شوكولاته يزن 12 الف باوند. وقد تطلب لصنعه 1700 باوند من زبدة الكاكاو ونحو 1400 باوند من ليكور الشوكولا. كان يفترض ان يجول هذا اللوح في انكلترا من اجل حث الاطفال على تناول الطعام الصحي! كما اعيد تحطيم هذا الرقم بلوح اكبر. وقد تطلب اكثرمن 50 شخصا لاعداده. لحسن الحظ لم يتم هدر كل الكمية لانه اعيد بيعها قطعاً صغيرة فيما عادت الارباح كاملة لمؤسسات خيرية.

التعليقات

أضف تعليق