You are here

×

بالصور..ساعات بطاقة احتياطية تلبي حاجتك

9- ساعة "موناكو في4 فانتوم" Monaco V4 Phantom من "تاغ هوير" Tag Heuer

1- ساعة "سفن دايز باور ريزيرف سكيليتون" 7 Days Power Reserve Skeleton من "فرانك مولر" Franck Muller

2- ساعة "لومينور مارينا 8 دايز" Luminor Marina 8 Days من "أوفيسين بانيراي" Officine Panerai

3- ساعة "ماستر ألتراثين توربيون" Master Ultra Thin Tourbillon من "جاييه لو كولتر" Jaeger Le COultre

4- ساعة "ميل ميليا جي تي أس بور كونترول" Mille Miglia GTS Power Control من "شوبار" Chopard

5- ساعة من تشكيلة "اوتوماتيك كرونوغراف" Automatic Chronograph من مجموعة "موفادو بارلي" Movado Parlee من "موفادو" Movado

7- ساعة "توربيون أر أم 27-02 رافايل نادال" Tourbillon RM 27-02 Rafael Nadal من "ريتشارد ميل" Richard Mille

8- ساعة "سليم دي هيرميس 39.5 ملم "39.5 mm Slim d’Hermes من "هيرميس" Hermes

لندن- منال جوهر

مؤشر احتياطي الطاقة في الساعات كان يطلق عليه عادة اسم Reserve de Marche و هو تعقيد تضمنه الساعة تم ابتكاره من أجل إظهار الطاقة المتبقية فيها.

أما وظيفة هذا المؤشر فهي إظهار الضغط الذي يتعرض له النابض الرئيس في الساعة في أي وقت، ولذلك يعتبر من أكثر تعقيدات الساعات فائدة.

أول ساعة حملت تعقيد قراءة احتياطي الطاقة كانت بريغيه Breguet عام 1933 إلا أنه الدار صنعت ساعة واحدة فقط ولكن عام 1948 أطلقت جاييه لو كولتر مجموعة ساعات تحتوي على هذا المؤشر ولذلك يعزى إليها ابتكاره وليس إلى بريغيه.

اليوم تتنافس دور الساعات على طرح ساعات مزودة باحتياطي طاقة كبير كي لا يشغل صاحب الساعة نفسه بهذا الموضوع. وتتراوح نسبة احتياطي الطاقة بين ساعة وأخرى لكن ما يجمع بينها أنها تقدم هذه التقنية من دون المساس بالتقنيات والتعقيدات الأخرى في الساعة لتكون النتيجة ساعات فائقة الجودة والدقة...

1- ساعة "سفن دايز باور ريزيرف سكيليتون" 7 Days Power Reserve Skeleton من "فرانك مولر" Franck Muller

تتألق هذه الساعة ذات الهيكل مع طراز 1740 باحتياطي طاقة غني يدوم 7 أيام. مدعوم بواسطة إطارين وقد تم تصميم وتشطيب هذه الآلية الميكانيكية تماماً ضمن الدار. فإطارات اللوحة الرئيسية مشطوبة يدوياً وهي عنصر أساس يمنع عناصر التزييف. كما زودت بحركة ميكانيكية مع ملفاف يدوي، أسطوانتين، و ميزان ساعةFM عالي الأداء، ونابض شعري ومسمار توازن طراز بريجيه.

وقد تم ترصيعها بـ 21 حجر كريم فوق علبة من الستانليس ستيل.

2- ساعة "لومينور مارينا 8 دايز" Luminor Marina 8 Days من "أوفيسين بانيراي" Officine Panerai

التي تزخر بالعديد من الإبتكارات التي خطّت تاريخ بانيراي ولكن بأسلوب عصري. وبالفعل، تتميز آلية الحركة ذات التعبئة اليدوية من نوع  P.5000، بطاقة إحتياطية تدوم حتى ثمانية أيام.

ومن جهة أخرى، تأتي مقاومة تسرّب المياه في الساعة لتُثني على نماذج بانيراي التاريخية، حيث أنها خضعت لإختبار مقاومة التسرّب حتى 30 ضغط جوي، (أي ما يعادل عمق 300 متر تقريباً). يُذكر بأن مقاومة تسرّب المياه تضمنها عوامل عدة منها العلبة الحاضنة المصنوعة من الفولاذ غير القابل للصدأ من نوع  AISI 316L، المزيج المعدني المميز بمقاومته للتآكل، الجهة الخلفية المثبّتة كما الجسر البارز المزوّد بمقبض يضغط على تاج التعبئة بغية تعزيز مقاومة تسرّب المياه وحمايته من الصدمات العرضية.

3- ساعة "ماستر ألتراثين توربيون" Master Ultra Thin Tourbillon من "جاييه لو كولتر" Jaeger Le COultre

التي تستحضر ساعة "ماستر التراثين توربيون" أرقى التقاليد في تاريخ صناعة الساعات. تمتد حساسية التصميم و رقته إلى التوربيون المشغول في المصنع و المتوضع في موقع الساعة 6، حيث يأسر النظر من الوهلة الأولى. لقد صُممت هذه التعقيدة الساعاتية الرمزية بالنسبة لجيجر- لوكولتر لترتقي بدقة الساعة من خلال تحييد الآثار السلبية للجاذبية الأرضية على العنصر المُنظِم في الساعة، و في الوقت الذي يحتل فيه التوربيون مساحةً معتبرة على ميناء الساعة، فقد استدعى تنفيذه ثروة من البراعة و الحرفية، فهو مُعلّقٌ بواسطة جسر مُخرم يكشف عن نِسَبِ مداره المتوازنة بدقة رائعة، أما القفص الخاص بميكانيكية التوربيون فهو مصنوع من التيتانيوم درجة 5 ليكون فائق الخفة بشكل مذهلز يكشف الغطاء الخلفي المصنوع من الكريستال السافيري عن حركة الساعة الجديدة، جيجر- لوكولتر كاليبر982 ذات التردد العالي البالغ 28,800 نبضة في الساعة، والمزودة باحتياطي طاقة يصل إلى 45 ساعة.

4- ساعة "ميل ميليا جي تي أس بور كونترول" Mille Miglia GTS Power Control من "شوبار" Chopard

التي تتناسب الطبيعة الفريدة لروعة السيارات الكلاسيكية التي تشارك في سباق ميلي ميليا. حيث توفر هيكلية الساعة المتانة اللازمة التي تعتبر أمراً أساسياً لا غنى عنه في موديل مخصص لحلبات السباق، وتضمن ميزة التعبئة الأوتوماتيكية سهولة استخدام هذه الساعة. بينما يتيح الاحتياطي الوافر من الطاقة الذي يبلغ حوالي 60 ساعة لمستخدمها راحة البال وعدم الانشغال باحتمال نفاد طاقة الساعة عند خلعها في فترات الاستراحة بين جولات السباق، فيعود لارتدائها وهي لاتزال تواصل عملها بمنتهى الدقة والسلاسة.

5- ساعة من تشكيلة "اوتوماتيك كرونوغراف" Automatic Chronograph من مجموعة "موفادو بارلي" Movado Parlee من "موفادو" Movado

التي استوحت إسمها وتصاميمها من Parlee Cycles، وهي الشركة الرائدة في استخدام ألياف الكربون الخفيفة والأحادية الاتجاه لصناعة هياكل دراجات السباق الهوائية. صُنعت هذه الساعة المحدودة الإصدار من التيتانيوم المصقول بالرمل والمعالج بمادة PVD باللون الأسود وألياف الكريون السوداء الأحادية الاتجاه. وقد دُعمّت بنفس حركة الكرونوغراف الأوتوماتيكية السويسرية ETA A07 التي زُوِّد بها الإصدار الأول منها. ويكشف ظهر الساعة الشفاف عن التفاصيل المعقّدة التي تمتاز بها الحركة ذاتية التدوير الراقية مع احتياطي طاقة يدوم لمدة 48 ساعةً.

6- ساعة "أوكتو فينيسيمو توربيون" Octo Finissimo Tourbillon من "بولغاري" Bulgari .

الساعة من الذهب الزهري عيار 18 قيراط مع غطاء شفاف مقاوم للخدش والتوهج يكشف عن حركة الساعة التي زودت بعيار فينيسيمو توربيون، ونظام توربيون، وتتمتع بآلية فائقة النحافة ذات تعبئة يدوية تدور بمعدل مرة واحدة في الدقيقة، والنظام هو الأكثر نحافة على الإطلاق بسمك 1.95 ملم. وزودت بطاقة احتياطية تصل إلى 65 ساعة تقريباً. وهي تقاوم الماء حتى عمق 30م.

7- ساعة "توربيون أر أم 27-02 رافايل نادال"  Tourbillon RM 27-02 Rafael Nadal من "ريتشارد ميل" Richard Mille

التي كشفت فيها العلامة السويسرية عن عيارها توربيون الجديد ذي التعبئة اليدوية المصمّم خصيصا للتنس. العيار زود بأوّل صفيحة منقوشة يطلق عليها اسم مونوكوك، تجمع بين الهيكل والصفيحة الأساس وتحذف أي تثبيت بين هذين المكوّنين. ويزيد استعمال هذه التركيبة، المستوحاة من هياكل سيارات السباق، من صلابة الساعات ومقاومتها للصدمات. وتحمل الصفيحة الأساس المنقوشة جسورا مصنوعة من التيتان صنف 5 تتميّز بأبعادها الثلاثية وبطريقة معالجتها (فهي مصقولة ومعالجة بتقنية الكرات المجهرية يدويا) علاوة على تعقيد تركيبتها التي تجمع بين التيتان والكربون. وتأوي هذه الجسور آلية مهيبة قادرة على العمل بدقة متناهية لمدّة تتجاوز 70 ساعة بفضل خزان الطاقة ذي الدوران السريع الذي يوفّر طاقة ثابتة من البداية إلى النهاية.

8- ساعة "سليم دي هيرميس 39.5 ملم "39.5 mm   Slim d’Hermes من "هيرميس" Hermes

هي ساعة تنقلنا إلى الأساسيات. تعبر الرّقة  الموجودة على غطاء الساعة عن الخطوط التي تتميز برصانتها الأساسية. كما ويلفت ميناء الساعة الكبير الأنظار فورا، في حين تم تصميم العروات بزاوية قائمة. يظهر في صميم النموذج  ذي القطر39.5ملم تفوق الخط الجديد لدار هيرميس بصناعة ساعات فائقة الرقة حيث يبدو تألقها جليا من خلال إضافة الكريستال الياقوتيّ على خلفية الساعة. تم تجهيز الساعة بتقنية جديدة أيضا وهي آلية التقويم الأبدي، واحدة من أكثر تعقيدات قياس الزمن تطلبا. تحسب هذه الميزة الجديدة الأيام والشهور مع الأخذ بعين الاعتبار السنوات الكبيسة. بمجرد ضبط التاريخ لمرة واحد، فإن الساعة ستعرض التاريخ الصحيح حتى القرن المقبل. وقد زودت باحتياطي طاقة يصل إلى 42 ساعة.

9- ساعة "موناكو في4 فانتوم" Monaco V4 Phantom من "تاغ هوير" Tag Heuer

التي تصم صنع جسمها من المركب CMC  (مركب كربوني ذو رابطة) وكذلك القنطرات السبع لآلية الحركة المصنوعة من CMC. وقد تم استخدام تقنية خاصة لتصنيعهم من "الكربون المباشر"، وهذا يعني أن الألياف الكربونية يتم وضعها في قالب باتجاه محدد، ثم يتم سفعها بدقة، مما يضفي عليهم مظهرا متألقا وأنيقا "بلون أسود ممشط بشكل رأسي". وبالنسبة للمينا فهي بأكملها مزدانة بظلال رمادية داكنة وسوداء. وعلى سبيل المثال تتألق العقارب في صورة بارزة وبتشطيب حريري، ومزدانة بطلاء كربيد تيتانيوم ومادة سوبرلومينوفا™ بلون أنثراسيت رمادي. وتكشف قطع الألماس (بإجمالي 48 حجر في آلية الحركة) عن لمسات هادئة ورقيقة باللون الأحمر. ويكتمل التصميم العصري لآلية الحركة الميكانيكية مع الأداء التقني الفائق باستخدام الألياف الكربونية واحتياطي طاقة يصل إلى 42 ساعة.

التعليقات

أضف تعليق