You are here

×

أنواع ومصادر التمويل قصير الأجل.. إيجابيات وسلبيات

يشير مصطلح التمويل قصير الأجل إلى أي قرض أو منتج تمويلي بشروط سداد تقل عن عام واحد، كما يصنف بعض المقرضين المنتجات ذات شروط السداد لمدة 18 شهرًا على أنها "قروض تجارية قصيرة الأجل". ويُعرف أيضًا باسم تمويل رأس المال العامل، وعادةً ما يكون هذا النوع من التمويل مطلوبًا بسبب التدفق غير المتكافئ للنقد إلى النشاط التجاري والنمط الموسمي للأعمال وما إلى ذلك. ويأتي بمزايا إضافية فهو من أسرع أنواع التمويل ويمكن الحصول عليه بسهولة وبتكلفة إجمالة أقل لرأس المال، ويستخدم في شراء المخزون وتغطية التدفق النقدي وما شابه.

متى نختار التمويل قصير الأجل؟

يوجد العديد من الفوائد للتمويل الطويل الأجل كما يوجد العديد من المزايا للتمويل قصير الأجل، وفي أغلب الأحيان قد نختار ما تفرضه ظروف العمل علينا، حيث إن شروط الدفع القصيرة المرتبطة بالتمويل قصير الأجل تجعل من تأمين المنتجات أسهل بكثير من القروض التجارية التقليدية طويلة الأجل، كما أن رجال الأعمال من الشركات الصغيرة أكثر استعدادًا لإقراض الشركات ذات مستوى الخطورة المرتفع على مدى فترات زمنية أقصر وخاصةً في حالات الشركات الناشئة، وذلك بسبب خطورة إقراض الأموال على مدى فترة طويلة من الزمن حيث يصعب التنبؤ بالاتجاهات الاقتصادية بعد خمس أو عشر أو عشرين عامًا في المستقبل.

إنفوجراف | ما هي جولات التمويل التي تمر بها الشركات الناشئة؟

ونجد أيضًا أن مستوى المخاطرة عال بالنسبة للبنوك أو شركات الإقراض لتقديم القروض طويلة الأجل للشركات الصغيرة وذلك لأن معظمها لا يتمكن من الاستمرار بالعمل لمدة لا تزيد على خمس سنوات، لذلك نجد أنه من السهل الحصول على القروض قصيرة الأجل من جهات إقراض مختلفة.

أنواع التمويل القصير الأجل

يشمل التمويل قصير الأجل على أنواع مختلفة من التمويل المناسبة لمجموعة متنوعة من الأعمال الصغيرة، فكل نوع له ميزات مختلفة ويمكن استخدامه في ظروف مختلفة:

  • الائتمان التجاري

إنه القرض الذي يتم بواسطة حسابات الدفع وينقسم إلى نوعين ائتمان تجاري مجاني وائتمان تجاري مدفوع، ويدفع المستفيد فائدة على التوقف أو التأخر في السداد بعد عدد معين من الأيام حسب شروط العقد، هو نوع من التمويل في الأعمال التجارية حيث يكون ائتمان التجارة الحرة مخصصًا حسب الحالة، وتلغى رسوم الائتمان التجاري إذا تم إرجاع المبلغ قبل فترة انتهاء فترة القرض.

من المتعارف عليه أن ائتمان التجارة الحرة سيكون متاحًا قدر الإمكان لأنه مجاني، ويتم زيادة القرض للعميل حسب تصنيفه الائتماني ورصيد الشركة ووتيرة دفع المستحقات وما إلى ذلك. ويحتل المرتبة الأخيرة بين أنواع التمويل القصيرة الأجل حيث يتم اختياره عندما لا يتوفر نوع آخر من التمويل بسبب تكلفته العالية.

  • قروض رأس المال العامل

تقدم البنوك التجارية والهيئات المالية الأخرى قروض رأس المال العامل من أجل الحصول على فوائد القروض قصيرة الأجل ولكن بعد الحصول على كامل المعلومات عن الشركة وأصولها وطبيعة أعمالها وما شابه، ويتم سداد هذه القروض إما على دفعات شهرية صغيرة أو كامل المبلغ في نهاية مدة الإقراض حسب شروط القرض، ويستخدم هذا النوع لتمويل احتياجات رأس المال العامل الدائم.

  • خط الائتمان للأعمال

يعتبر خط الائتمان التجاري من أنواع التمويل قصير الأجل والأنسب لتلبية احتياجات رأس المال العامل المؤقت، وتتم الموافقة في هذا النوع من التمويل على مبلغ معين من قبل البنك المصدر أو المؤسسة المالية.

تأثير فيروس كورونا: نصيحة للشركات الصغيرة التي تبحث عن التمويل

حيث تستطيع الشركة في حدود هذا المبلغ إجراء الدفع والاستمرار في الإيداع بمجرد استلام الدفع من العملاء، إنه يعمل كائتمان متجدد وأفضل ميزاته أن تحصيل الفائدة على المبلغ المستخدم فقط وليس على المبلغ المعتمد، وتتمتع الشركة بالمرونة لإيداع المبلغ غير المستخدم لتوفير تكلفة الفائدة، وبهذه الطريقة يصبح خيار تمويل فعّال من حيث التكلفة.

  • خصم الفواتير

يعد خصم الفواتير مصدرًا آخر للتمويل قصير الأجل حيث يمكن خصم فواتير القبض مع المؤسسات المالية أو البنوك أو أي طرف ثالث، وتعني فواتير الحسم أن البنك سيدفع لك المال في وقت الحسم ويجمع الأموال من عميلك عندما تصبح الفاتورة مستحقة.

  • التخصيم

يعتبر التخصيم أيضًا ترتيبًا مشابهًا مثل خصم الفاتورة ويعرّف على أنه معاملة مالية تبيع فيها الشركة ديونها المستحقة أي فواتيرها لطرف ثالث يسمى عامل بسعر مخفض في مقابل الحصول على أموال فورية لتقوم بأعمالها، ويوجد العديد من أنواع التخصيم مثل الرجوع أو بدون الرجوع وما إلى ذلك.

ويختلف التخصيم عن القرض البنكي في ثلاثة أشياء وهي أن يكون التركيز على قيمة المستحقات، ولا يعتبر التخصيم قرضًا إنما يعد عملية شراء للأصول المالية، ويشمل ثلاثة أطراف في حين يشمل القرض البنكي طرفين فقط.

إيجابيات وسلبيات التمويل قصير الأجل

بعد التعرف على جميع التفاصيل المتعلقة بالتمويل قصير الأجل، سنتطرق لإيجابيات وسلبيات هذا النوع من التمويل:

  • رأس مال سريع: يوفر التمويل قصير الأجل رأس مال عامل سريعًا للشركات الصغيرة، ومفيد في حالات الطوارئ حيث لا يمكن الانتظار لمدة أسبوع للحصول على الأموال من البنك.
  • سهولة الحصول عليه: تتطلب معظم مصادر التمويل قصيرة الأجل درجات ائتمان شخصية متدنية ووقت قليل في العمل، كما أنه مناسب لبدء المشاريع الصغيرة.
  • تكلفة منخفضة لرأس المال: يتميز التمويل قصير الأجل بفوائد أقل لأن المقترضين يسددون في فترات زمنية أسرع.

أما السلبيات فهي:

  • دفعات متكررة: إن دفعات التسديد لهذا النوع من التمويل غالبًا ما تكون في فترات زمنية متقاربة فقد تكون مدفوعات أسبوعية أو يومية.
  • شروط دفع أقصر: يمكن أن تضع شروط الدفع الأقصر ضغطًا لا داعي له على الشركات الصغيرة، وسيتعين على المقترض أن يخصص مبلغ كبير من التدفق النقدي لمشروعه التجاري ليسدد دفعات التمويل قصير الأجل المتقاربة.
  • تكلفة أعلى: تعتبر الحلول المالية قصيرة الأجل باهظة الثمن، حيث تكون دفعات السداد كبيرة وبأسعار فائدة أعلى على الرغم من أنها تعتبر أقل من فوائد التمويل طويل الأجل لأن يتم سدادها خلال فترة زمنية قصيرة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق