You are here

×

رحلة أغنى رجال الأعمال في هونغ كونغ.. «سوبر مان» آسيا من القاع إلى القمة

رحلة أغنى رجال الأعمال في هونغ كونغ نحو القمة

يعتبر لي كا شينغ من أهم وأغنى رجال الأعمال في هونغ كونغ، يمتلك شخصية قوية ومن أكثر رجال الأعمال نفوذاً في القارة الآسيوية. كان رئيس مجلس شركة "Hutchison Whampoa Limited" التي تم حلها مؤخراً، ويشغل حالياً منصب رئيس مجلس إدارة شركة "Cheung Kong Holdings" وهي واحدة من أكبر الشركات المتعددة الجنسيات في هونغ كونغ، ويمتلك شركات تعمل في مجالات متنوعة مثل العقارات والموانئ والكهرباء والاتصالات السلكية واللاسلكية والإنترنت.

ولد لي كا شينغ لأبوين فقيرين في 13 يونيو 1928 في مقاطعة تشاوتشو الصينية، ثم هاجر معهم إلى هونغ كونغ عام 1940 لتبدأ رحلته عندما قطع وعد لوالده المحتضر بأن يعتني بالعائلة وهو في الخامسة عشر من عمره، ترك المدرسة وذهب للعمل في شركة لتجارة البلاستيك حيث كان يعمل لمدة 16  ساعة يومياً، ثم يذهب لبيع الساعات في متجر عمه. اشتهر بكونه أول شخص من أصل صيني يشتري إحدى الشركات البريطانية الكبرى في هونغ، وأطلق عليه لقب "الرجل الخارق" و"وران بافيت" في آسيا.

رائد الأعمال أنس علوي الصافي: حلمت أن أكون مديراً للتسويق.. وسؤال غيّر مجرى حياتي

كان شينغ يعمل سبعة أيام في الأسبوع وبقي لمدة أربع سنوات يرسل راتبه إلى والدته؛ بسبب الاحتلال الياباني لهونغ كونغ، اتصف شينغ بالذكاء والحزم، واستمر في تكوين بعض الأعمال الخاصة به، وسرعان ما أصبح يتمتع بشعبية كبيرة لمهارات البيع لديه، وتم تكليفه بالمسؤوليات الإضافية المتمثلة في التحكم في عمليات مصنع البلاستيك وتسويق المنتجات.

وبعد اكتساب خبرة قيّمة في العمل بمجال الصناعات البلاستيكية، تمكن شينغ من اقتراض بعض الأموال لتأسيس شركة البلاستيك الخاصة به في عام 1950 تحت اسم "Cheung Kong"، والتي قامت بإنتاج الزهور الاصطناعية وتصديرها إلى الولايات المتحدة الأمريكية. وخلال عقد من الزمن، ازدهرت أعمال الشركة بشكل كبير وبدأ شينغ بتطوير وتوسيع نطاق أعماله واشترى أول مصنع له في عام 1958، وقام بتغيير نطاق عمل الشركة من البلاستيك وحولها في النهاية إلى شركة لإدارة وتطوير العقارات.

تم إدراج الشركة في بورصة هونغ كونغ في عام 1972 بعد تغيير اسمها إلى "Cheung Kong Holdings" في عام 1971، ثم قام بتوسيع نشاطه من خلال الاستحواذ على شركة "Hutchison Whampoa" عام 1979، وأضاف العديد من الصناعات إلى أعماله ليصبح من أكبر الصناعيين في هونغ كونغ.

أصبحت شركته "Hutchison" خلال وقت قصير من أكبر المشغلين المستقلين للموانئ في العالم، مع استثمارات ضخمة في مرافق موانئ الحاويات في جميع أنحاء العالم بما في ذلك في هونغ كونغ وكندا والصين والمملكة المتحدة وروتردام وبنما وجزر البهاما وغيرها الكثير.

رائد التسويق الرقمي حاتم الكاملي: تركت الطب واتبعت شغفي بالتسويق وبدأت بلا مال

شملت أنشطته التجارية مجال التكنولوجيا ليستحوذ على شركة "Horizons Ventures" الاستثمارية التي تدعم شركات الانترنت والتكنولوجيا الحديثة، وامتلك حصة في شركة "doubleTwist" الرقمية، بالإضافة إلى حصة تبلغ 0.8% في موقع التواصل الاجتماعي الشهير "Facebook"، كما يمتلك حصة في شركة "Ginger Software Incorporated".

يحتل المرتبة الثامنة والعشرين بين أغنياء العالم على قائمة فوربس بثروة تتجاوز 30.3 مليار دولار تعهد شينغ بتخصيص ثلث ثروته للمؤسسات الخيرية في جميع أنحاء العالم، كما حصل على العديد من الجوائز والتكريمات ومنها لقب "أقوى رجل في آسيا" من قبل "AsiaWeek" في عام 2001، ولقد تعهد في 1 يونيو عام 2019 بتمويل منح لمدة 5 سنوات دراسية في جامعة شانتو.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق