You are here

×

فيديو وصور: لقطات لا تنسى من افتتاح مدينة الملك سلمان للطاقة سبارك

فيديو وصور: لقطات لا تنسى من افتتاح مدينة الملك سلمان للطاقة سبارك

أثناء توقيع عقود بمدينة الملك سلمان للطاقة

مدينة الملك سلمان للطاقة

تدشين الأمير محمد بن سلمان لمدينة الطاقة

دشن الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد السعودي، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع، مدينة الملك للطاقة (سبارك) في مدينة الظهران، عصر اليوم الإثنين، الأمر الذى سوف يوفر 100 ألف وظيفة مباشرة وغير مباشرة على المدى البعيد بعد إطلاق هذا المشروع القومى. 

خادم الحرمين يفتتح حي الطريف التراثي.. وهذا الملك يشاركه في رقصة العرضة بالرياض

وبحسب المعلومات المتاحة فإن مدينة الملك سلمان للطاقة، التى دشنها اليوم ولي العهد، يتم إنشائها بين مدينتي الدمام والأحساء، بالإضافة إلى أن المملكة ستتولى تطويرها على مدى ثلاث مراحل متتالية بمساحة إجمالية تبلغ 50 كيلومترًا، بحيث تُغطي المرحلة الأولى منها مساحة قدرها 12 كيلومتر، لذلك فإن المشروع سوف يضم خمس مناطق محورية وهي: «المنطقة الصناعية، الميناء الجاف، منطقة الأعمال، منطقة التدريب، المنطقة السكنية والتجارية».

ومن جانبها، ذكرت شركة أرامكو السعودية للبترول، أن المدينة المزمع إنشائها سوف تكون قادرة على توطين أكثر من 350 منشأة صناعية وخدمية جديدة، بالإضافة إلى قدرتها على خلق قاعدة صناعية تساعد على التطوير، الابتكار والمنافسة على المستوي الإقليمي والعالمي. 

هذا فيما كشفت الشركة عن أنه تم إنجاز أكثر من نصف أعمال التصميمات الهندسية الخاصة بالمشروع بأكمله، وذلك بعد أن تم بدء أعمال الإنشائات لإعداد موقع المشروع في سبتمبر 2017، مؤكدة أن تخصيص الأراضي للمستثمرين تم في الربع الثالث من العام الجاري، ومن المقرر الانتهاء من الأعمال الإنشائية لكامل المرحلة الأولى في 2021. 

 من أجل الحفاظ على قوة وتماسك الدول الأعضاء.. لماذا أكد الملك سلمان على ضرورة صيانة مجلس التعاون الخليجي؟

وفي هذا السياق، تحدث المهندس خالد الفالح، وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، عن المشروع، قائلًا أن الهدف الأساسي منه تعزيز مكانة المملكة كونها مركزًا إقليميًا وعالميًا للطاقة، والعمل على تنمية القطاعات الصناعية والخدمية في المملكة لتكون خير منافس، على مستوى عالمي، بالإضافة إلى دعمها لعملية تنويع الاقتصاد ومصادر الدخل الوطني. 

وفي هذا السياق، وقعت شركة أرامكو السعودية، ومجلس إدارة المدينة، 12 اتفاقية ومذكرة تفاهم لتأجير أراضي وبناء شركات استثمارية بالمدينة، بقيمة تصل إلى مليار ومائتي مليون ريال سعودي، مع شركات عالمية ومحلية أبرزها شلمبرجير، وهالبيرتون، وبيكر هيوز إحدى شركات جنرال الكتريك وغيرها من الشركات العالمية، بالإضافة إلى شركات محلية منها الشركة السعودية لتقنية المعلومات ومجموعة الرشيد و(أو إس سي). 

وتأتي هذه الشركات ومذكرات التفاهم، للعمل عبر عدة مشاريع لأعمال مواد إنجاز الآبار والمناخل لأجهزة الحفر البرية وحواجز العزل لإنجاز الآبار، وخدمات حقول النفط الخاصة بقاع البئر، وخدمات حقول النفط الخاصة بالضخ بفعل الضغط وقاع البئر وإنجاز الآبار، وتأسيس شركة للاستثمار في تقنية المعلومات والاتصالات، ومشروع مشترك للأمن السيبراني وغيرها. 

الملك سلمان يستقبل وفود القمة الخليجية الـ39.. وهذا لغز شعار سلطنة عمان

وفي هذا السياق، دشن رواد موقع التواصل الاجتماعي تويتر، وسمًا بعنوان: "#محمد_بن_سلمان_يفتتح_سبارك" وذلك لمتابعة المشروع وما تم خلاله، حيث علق الآلاف من رواد الموقع على الوسم، وهذه هي أبرزها: 

حيث علق عبدالله البندر، الإعلامي السعودي، على الوسم، قائلًا: "| أسبوع حافل بالإنجازات | يفتتح الآن الأمير محمد بن سلمان مدينة الملك سلمان للطاقة «سبارك» والتي تحمل 100 ألف فرصة عمل وتديرها أرامكو السعودية باستثمارات تقدر بنحو 1.6 مليار دولار في تجهيز وإعداد البنية التحتية . "خطوة كبيرة لمستقبل اقتصاد المملكة".

كما علق تركي الدعجاني، أحد رواد تويتر، على الوسم، قائلًا: "فيديو | لحظة وصول سمو #ولي_العهد، الأمير محمد بن سلمان إلى مركز #إثراء لتدشين #مدينة_الملك_سلمان_للطاقة #سبارك".

فيما علق بن هاس، أحد رواد تويتر، على الوسم، قائلًا: "#محمد_بن_سلمان_يفتتح_سبارك والتي ستكون بمشيئة الله مركزاً للطاقة والصناعة على مساحة ١٢ كيلو متر في المرحلة الأولى وستصل الى ٥٠ كيلو متر مربع. المشروع سيوفر ١٠٠ الف فرصة عمل وسيضيف اكثر من ٢٠ مليار سنوياً لميزانية المملكة".

وبينما كان يشهد الأمير محمد بن سلمان فعاليات تدشين المشروع، التقطت عدسات الكاميرا لحظة مازح فيها الأمير محمد أحد الموظفين خلال اطلاعه على شروحات حول المدينة.

حيث وثق أحد المواطنين الأمر من خلال كاميرته الخاصة، والتى ظهر فيها ولي العهد وهو يتحدث إلى الموظف قائلًا: "لا تشرح لي، الوزير خالد الفالح ناشب في حلوقنا إلین ما طلع المیزانیات كلھا، فكل التفاصیل معروفة".

التعليقات

أضف تعليق