You are here

×

تعرف على أسرع أسواق العقارات نموًا في العالم

مالطا

هونج كونج

المغرب

السعودية

كشف تقرير عقاري متخصص أن سوق العقارات في مالطا  قائمة الاسواق  السكنية تبرز كأسرع الاسواق  السكنية الأسرع نموًا في العالم بعدما تفوق على نظيره في هونج كونج -المعروف بكونه الأغلى- بنهاية الربع الثاني من العام الجاري.

ووفقًا للتقرير الذي أصدرته "نايت فرانك" البريطانية للاستشارات العقارية، واستندت فيه إلى بيانات من البنوك المركزية فقد  نمت أسعار المنازل في الجزيرة التي تقع في البحر الأبيض المتوسط بنحو 17% على أساس سنوي، مع تزايد القيود المفروضة على المعروض تزامنًا مع النمو الاقتصادي القوي -نما الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 6.6% خلال عام 2017- بالإضافة إلى ازدهار قطاع التكنولوجيا.

لماذا قررت هنري بندل إغلاق جميع متاجرها الفاخرة بعد 123 عامًا من النجاح؟

ويأتي ذلك في تطور ملحوظ لطبيعة الأسواق، فقبل 5 سنوات سجلت 30% من الدول انخفاضًا في أسعار المنازل، بعدما بلغت هذه النسبة 70% قبل 10 سنوات، في أعقاب الأزمة المالية العالمية.

 وشم المؤشر أسعار المنازل في 57 بلدًا وإقليمًا حول العالم، ولم يشمل سوى دولتين عربيتين، هما المغرب، وجاءت في المركز التاسع والأربعين بمعدل نمو صفري لأسعار المنازل، بالإضافة إلى السعودية التي حلت في المرتبة الخامسة والخمسين، مع تراجع أسعار العقارات السكنية بها بنسبة 1.3%.

وجاء في  التقرير أن 7 بلدان وأقاليم فقط (12% من إجمالي الدول التي شملها مسح الشركة) شهدت انخفاضًا في أسعار المنازل على أساس سنوي، فيما لم يسجل أي سوق انخفاضًا في أسعار المساكن بمعدل يتجاوز الرقمين (10% أو أكثر) خلال الربعين الماضيين.

العمالة البشرية ستفقد 75 مليون وظيفة حول العالم بحلول عام 2022 والسبب!

ورغم هذا التحسن، سجل مؤشر "نايت فرانك" العالمي لأسعار المنازل أدنى نمو سنوي منذ الربع الثالث من عام 2016 عند 4.7%، وأرجع التقرير ذلك إلى هدوء الطلب بفعل ارتفاع تكلفة التمويل وعدم استقرار المناخ السياسي والاقتصادي وتقلبات العملة في بعض الأسواق.

من جهتها قالت "أكسفورد إيكونوميكس" للتحليلات الكمية إن أسواق الإسكان في كل من أستراليا وهونج كونج وكندا والسويد تواجه خطرًا شديدًا، مشيرة إلى أن مثل هذه الأخطار تشكل تهديدًا للنشاط الاقتصادي.

كيف دفعت ولادة آرون ويستبروك بيد واحدة لتأسيس شركة لصناعة الأطراف الاصطناعية؟

ووفقًا للورقة البحثية التي نشرتها "بلومبرج" قال "آدم سلاتر" كبير الاقتصاديين في الشركة: في هذه الأسواق الأربعة، التقييمات كلها مرتفعة للغاية ومبالغ فيها، فقد كان هناك ازدهار في قطاع الإسكان منذ مدة طويلة ونمت معه مستويات الديون بشكل كبير، بالإضافة إلى وجود نسبة كبيرة من الديون ذات معدلات الفائدة المتغيرة.

في المقابل،  أشار التقرير إلى أن المخاطر كانت محدودة نسبيًا في الأسواق الرئيسية مثل الولايات المتحدة وألمانيا وفرنسا والصين واليابان، ويضاف إلى ذلك أن معظم الاقتصادات لم تشهد ارتفاعًا كبيرًا في معدلات الرهن العقاري، والتي انخفضت في بعض الحالات.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق