You are here

×

دراسة تكشف تكنولوجيا جديدة لحل مشكلة رائحة العرق

دراسة تكشف تكنولوجيا جديدة لحل مشكلة رائحة العرق

دراسة تكشف تكنولوجيا جديدة لحل مشكلة رائحة العرق

دراسة تكشف تكنولوجيا جديدة لحل مشكلة رائحة العرق

دراسة تكشف تكنولوجيا جديدة لحل مشكلة رائحة العرق

تعد رائحة العرق التي يتعرض لها الكثير من الأشخاص، من أكثر الأمور التي تسبب الإزعاج والإحراج لهؤلاء الأشخاص،

على الرغم من الاهتمام بالنظافة الشخصية واستعمال أفضل أنواع مزيلات التعرق دائماً وتجربة الوصفات الطبيعية.

مع دخول الصيف وارتفاع الحراة.. كيف تقي نفسك من حروق الشمس؟

وتزداد حدة مشكلة رائحة العرق حدة خصوصا في فصل الصيف نتيجة ارتفاع درجات الحرارة وارتفاع معدلات الرطوبة فيصبح التخلص من رائحة العرق اكثر صعوبة.

 وتصدر رائحة العرق من الأماكن التي لا تتعرض للتهوية بطريقة مستمرة، فهي تعمل على قلة ثقة الشخص بنفسه، عند التعامل مع الآخرين؛ لأنّ هذه الرائحة تؤدي إلى نفور الأشخاص منه، وتجنب التعامل مع الشخص الذي تصدر منه رائحة العرق.

 ولحل مشكلة رائحة العرق الكريهة توصلت بريطانية حديثة إلى حل لهذه المشكلة عن طريق تكنولوجيا جديدة تتمثل في تحديد وفك شيفرة المادة الوراثية للأنواع المسببة للرائحة الكريهة.

تناول الشاي الأخضر يقلل فرص الإصابة بهذه الأمراض القاتلة

وفقاً للدراسة الجديدة أجرتها جامعتا يورك وأكسفورد ونشرت نتائجها في مجلة  eLife فإن جلد الإنسان في منطقة ما تحت الإبط هو مكان فريد لنشاط البكتيريا، بسبب نشاط إفرازات الغدد في هذه المنطقة، ما يجذب الميكروبات والبكتيريا.

وأوضحت الدراسة أن مشكلة رائحة العرق تكمن في أن بعض البكتيريا التي تحيا على جلد الإنسان مفيدة، وقليل منها يسبب هذه الرائحة الكريهة، في الوقت الذي يتسبب فيه استخدام البخاخات بالقضاء على كافة أنواع البكتيريا، الضارة منها والمفيدة على حد سواء.

وتتلخص التكنولوجيا الجديدة  التي توصّلت اليها الدراسة في التعرف على الأنواع المسببة للرائحة الكريهة، من خلال تحديد وفك شيفرة المادة الوراثية لتلك الأنواع، ومن ثم امتصاص المركبات التي تحمل الرائحة الكريهة للعرق. ووفقا لهؤلاء الخبراء، فإن ذلك الاكتشاف سوف يساعد في إنتاج بخاخات عرق أكثر فعالية وأقل خطورة على جلد الإنسان.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق