You are here

×

لرواد الأعمال.. 5 نصائح فعالة لإدارة وقتك بشكل أفضل

نصائح فعالة حول كيفية إدارة وقتك بشكل أفضل في العمل

يعاني الناس في معظم الأحيان من التوتر بسبب ضغوط العمل اليومية، حيث أنهم يواجهون في يوم العمل العادي الكثير من المهام التي تتطلب اهتماماً كبيراً بحيث يصعب تنظيم الوقت لإنجازها جميعها، وفي هذه النقطة يبدأ فن إدارة الوقت نظراً لأن الأشخاص يمكنهم القيام بالعديد من المهام إذا تمكنوا من إدارة وقتهم بشكل جيد عندما يعملون في مساحات المكاتب.

وتعتبر إدارة الوقت من الأمور الصعبة خاصةً بالنسبة للأشخاص الذين لايقومون بتنظيم جدول أعمالهم اليومي، ولكن لمجرد أن إدارة الوقت ليست أمراً سهلاً، فهذا لا يعني أنه من المستحيل أن تتعلم كيف تعمل بشكل حقيقي. وتعتبر إدارة وقتك في العمل مهارة مهمة للتعلم والتملك لأنها ستمنحك مستوى أداء غير مسبوق في المستويات المثلى، مما يؤدي إلى إمكانية الحصول على فرص عمل أفضل في مستقبلك المهني، وفيمايلي أهم النصائح التي تساعد على إدارة الوقت خلال أيام العمل:

أدرك الحقيقة حول إدارة الوقت

لا يتغير الوقت لأنه دائماً مستمر ولا يمكنك التحكم به، لذلك يجب أن تكون الشخص الذي يقوم بتغييره من أجل أن تكون أكثر إنتاجية. وبمجرد فهمك لهذه الحقيقة، سيصبح من الأسهل بكثير وضع الأولويات وترتيب المهام، وعندها ستدرك أن الوقت سيكون في صالحك إذا قمت بالأخذ بزمام الأمور.

تحديد اللحظات التي تضيّع فيها الوقت

يجب أن تعترف بعاداتك وأخطائك السيئة عندما يتعلق الأمر بموضوع مسار عملك، إن إهدار الوقت في العمل هو من أكثر الأخطاء الشائعة لدى الكثيرين، لذلك يجب أن تحدد حجم الوقت الذي لا تستفيد منه خلال العمل وحدد الأنشطة التي تقوم بها ولاترتبط بالعمل، ثم اعمل بجد على التقليل منها أو تجنب القيام بها بشكل متكرر.

وضع أهداف واقعية وممكنة

من النصائح المفيدة الأخرى التي ستمنحك المزيد من المرونة الزمنية في يوم عملك هو وضع قائمة بالأهداف التي لا تستطيع تحقيقها، وهذا أمر ضروري لأن الأهداف الواقعية يمكن تنفيذها بكفاءة مقارنةً بالأهداف الطموحة. اسأل نفسك عما إذا كان يمكن تنفيذ شيء ما في قائمة المهام ضمن إطار زمني محدد، وإذا كنت تستطيع تحقيقه فإن ذلك مثال جيد على هدف واقعي وقابل للتنفيذ، كما إن الإستمرار بهذه العملية يساعد من تعزيز مهارتك في تحديد أهداف العمل بشكل أفضل.

استخدام الأجهزة التكنولوجية لتنظيم الوقت

بما أننا الآن نعيش في عصر التكنولوجيا الحديثة، فإن ذلك يساعد بشكل كبير في زيادة الوعي بالوقت وتنظيمه، حيث أننا نستطيع برمجة الأجهزة المحمولة مع تطبيقات خاصة مصممة لمساعدة الأشخاص في ضبط الوقت والجدولة وتتبع الإنتاجية.

الالتزام بالأهداف

كما ذكرنا سابقاً، يجب وضع قائمة بالأهداف التي يمكن تحقيقها، كما يجب عليك التأكد من متابعة كل الأهداف في القائمة، حيث يعد الإنضباط وعدم المماطلة في إنجاز المهام من أهم العوامل التي تؤدي للحصول على نتائج أفضل.

التعليقات

أضف تعليق