You are here

×

باولو كويلو يكتب: فن السلام

من بين عدد قليل من فنون الدفاع عن النفس التي مارستها في حياتي، كان اكثر ماجذبني "الأيكيدو"، وهي كلمة تعني "الفن" (أو طريق السلام). أنشأها الياباني موريهاي يوشيبا (1883-1969)؛ اذكر قضاء ليالٍ بلا نهاية مع رفاقي، أتعلم كيفية القتال بطريقة تجعل طاقة الخصم السلبية بأكملها ترتد مرة أخرى نحوه.

ترك يوشيبا، الذي يعرف باسم "السيد العظيم" من قبل أولئك الذين يمارسون الأيكيدو، الكثير من الممارسات الفلسفية، ومؤتمرات، وقصائد ومحادثات مع التلاميذ؛ اليكم بعض تعاليمه الرئيسية.

حيث يبدأ فن السلام
فن السلام يبدأ فيكم. اعملوا على إبقائه الى جانبكم. لكل شخص روح يمكنه إثراؤها، وجسد يمكن تدريبه، وطريق لاتباعه.
أنتم هنا لتحقيق هذه الأهداف الثلاثة، ومن أجل الوصول إلى ذلك تحتاجون إلى الحفاظ على الهدوء وممارسة الفن في كل شيء تفعلونه. لا أحد منا يحتاج إلى المال أو السلطة أو المنصب لممارسته. في هذه اللحظة بالذات، كل ما تحتاجه هو التدريب.

باولو كويلو: عندما تتلاقى الارواح

الكون والإنسان
كل شيء في الكون يأتي من المصدر نفسه؛ هذا المصدر الذي نسميه الحياة، يحتوي ماضينا وحاضرنا ومستقبلنا. ومع تقدم الانسان، يمكنه أن يفكك أو يواكب الطاقة الحيوية. يولد الشرّ في لحظة نعتقد فيها ان ما ينتمي إلى الجميع هو لنا فقط، وهذا يسبب التعجرف والرغبات غير المجدية والغضب. ولكن أولئك غير الممتلكين للأشياء، في نهاية المطاف، هم من يمتلكون كل شيء.

الإنسان والقوى الثماني
لممارسة فن السلام، من الضروري، في مرحلة ما، التعمق في القوى الثماني التالية التي تدعم الكون:
الحركة والقصور الذاتي، الصلابة والتكيف، الانقباض والتمدد، والتوحيد والقسمة.
هذا موجود في كل شيء، من اتساع الفضاء إلى أصغر النباتات. لكل شيء احتياطي ضخم من الطاقة العالمية في حد ذاته، التي يمكن استخدامها لمصلحة الجميع.
 النموّ المستمر
الحياة تطور. ومن أجل تحقيق ذلك، تسلق الجبال العالية وانزل إلى الوديان العميقة لروحك. اشعر بالإلهام وبأنك تمتصّ كل شيء في السماء وفي الأرض. تنهّد، واشعر أن الهواء الذي يخرج من جسمك يحمل بذور الخصوبة، وسوف تجعل البشرية أفضل وأكثر صدقاً وجمالاً.

شاهد| أحدث تقنية لإنتاج الماء النقي من الهواء والإمارات تأخذ المبادرة

التنفس المطلق
في كل شيء هناك الاعلى والاسفل، كما فيك. وكل شيء يتنفس. عندما تدرك ذلك، سوف تفهم فن السلام أيضاً؛ أولئك الذين يمارسونه يعرفون أنهم يحمون محاربي الطبيعة الأم وفي كل نفس، يضعون الشمس والقمر والجنة والعالم، والمدّ والجزر والربيع والشتاء والصيف والخريف داخلهم.
يمكن تلخيص كل تعلم الانسان في الطريقة التي يتنفس بها بوعي. في كل مرة يفعل ذلك، فهو يشارك الطاقة القوية التي تدعم الابتكار.
الاهتمام الواعي
اقلب كل يوم جديد، بغمر نفسك ببركات الجنة، والاستحمام في الحكمة والحب، ووضع نفسك تحت حماية الطبيعة الأم. تعلم من الحكماء، من الكتب المقدسة، ولكن لا تنسَ أن كل جبل ونهر ونبتة أو شجرة، لديها شيء لتعلمك إياه أيضاً.

التعليقات

أضف تعليق