You are here

×

تحسين الذاكرة باستخدام وسيلتي الربط والقصة

التذكر باستخدام وسيلتي الربط والقصة

تحتفظ ذاكرة الإنسان بشكل رئيسي بالصور والأشياء المألوفة لذلك تعتمد معظم تقنيات التذّكر على هذين العنصرين الأساسيين. وتستخدم وسيلتي الربط والقصة لتذكر القوائم الطويلة والصعبة عبر ربط عناصر القائمة بعضها ببعض لتشكل قصة قصيرة أو لتشكيل مجموعة من الصور المليئة بالحيوية والألوان بالإضافة إلى كونها تشتمل على جميع عناصر القائمة.

في أسلوب الصورة، يقوم الإنسان بالربط بين البند الأول والثاني في القائمة داخل الصورة أو أكثر التي يشكلها في ذهنه بغض النظر عن ترتيب البنود وتسلسلها، ثم يقوم بربطها مع  البنود الأخرى داخل الصور لتصبح سلسلة متكاملة تعبر عن عناصر القائمة.

وبطريقة مشابهة، يعتمد أسلوب القصة على الربط بين العناصر في تسلسل قصصي يساعد الإنسان على تذّكر كل عناصر القائمة.

وفي سياق متصل، يستطيع الأشخاص الجمع بين أسلوبي الربط والقصة بحيث تساعد الصورة على استرجاع معطيات القصة وأحداثها.

كيف يتم تطبيق هذه التقتنيات؟

يستطيع الإنسان تذّكر العناصر المشكلة للقوائم عبر القيام بالربط بينها من خلال إنشاء قصة قصيرة، لأنه في أغلب الأحيان ينسى الإنسان القائمة بأكملها في حال فقد عنصر واحد من القائمة.

ومن الضروري، عند استخدام تقنية التذّكر بالربط مع الصور أن تتمتع هذه الصور المخزنة في ذهن الإنسان بالحيوية والألوان وأن تكون مألوفة وسهلة، حيث يحتاج الإنسان إلى صور ذات تأثير قوي ترتبط بشكل مباشر بالكلمات التي يريد أن يتذكرها، ومن ثم القيام بربط هذه الصور وكأنها سلسلة من الأحداث.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق