You are here

×

أعقاب السجائر توقع بقاتل رجل الأعمال السعودي العمودي

أعقاب السجائر توقع بقاتل رجل الأعمال السعودي العمودي

أعقاب السجائر توقع بقاتل رجل الأعمال السعودي العمودي

خلال أقل من 48 ساعة، نجحت أجهزة الأمن السعودية في فك خيوط جريمة قتل رجل الأعمال أحمد العمودي وسرقة أكثر من 11 مليون ريال من منزله الواقع في جدة.

وكان اللواء سعيد القرني، مدير شرطة منطقة مكة المكرمة، بين تفاصيل الجريمة التي وقعت صبيحة الجمعة الماضي بوجود علاقة محدودة بين الجاني والمجني عليه.

في التفاصيل، حضر الجاني إلى منزل الضحية عند الساعة السادسة صباحاً، ومكث ثلاث ساعات، غادر بعدها وبيده حقيبة تحتوي على الأموال المسروقة تاركا الضحية وقد أجهز عليه خنقاً دون مقاومة لتقدمه في العمر.

وأوضح اللواء القرني أن بعض الكاميرات تم إخفاؤها من قبل صاحب المنزل لأسباب لم يتم معرفتها حتى الآن، واستطاعت الجهات الأمنية الإيقاع بالجاني بما توفر من أدلة، حسب البيان.

وأشار مدير شرطة مكة إلى أن الجاني خطط للجريمة ونفذها بمفرده، ولم يكن هناك سطو مسلح أو عصابة منظمة كما أشيع عبر وسائل إعلام متعددة، مضيفا أن كثرة الشائعات لا تخدم القضية وتعقد عمل رجال الأمن كما أن الواجب على الجهات الإعلامية أخد الأخبار من مصادرها.

فيما كشفت مصادر أخرى أن كاميرا لمنزل مجاور قادت رجال البحث والتحري للكشف عن القضية والمجرم أدت لاعتراف الجاني بجريمته بعد محاصرته بعدد من الأدلة.

وكان الجاني الذي خرج من منزل المجني عليه قرابة الساعة التاسعة صباح يوم الجمعة ملثماً، وهو يحمل شنطة بداخلها الأموال، واستقل سيارة أجرة وثقته بعض الكاميرات، حيث سجلت أرقام التاكسي، وتم التعرف على سائق السيارة الذي أوصل الجهات الأمنية لمقر سكن الجاني في أحد أحياء جدة.

وقالت المصادر إن الجهات الأمنية وجدت بعض القرائن التي ربطت فيها أحداث الجريمة، من بينها سجائر الجاني التي وجدت في موقع الجريمة والتي تتطابق مع السجائر التي استخدمها خارجها.

واعترف الجاني (م.ش) بمعرفته بضحيته، حيث تربطه به علاقة محدودة منذ نحو 4 سنوات، وكان يقوم بالرقية على المجني عليه بين فترة وأخرى، وفيها كسب الجاني ثقة المجني عليه، حيث سهلت عملية الرقية قتله بعد تقييده وخنقه حتى الموت في جريمة بشعة كان الدافع فيها الحصول على الأموال.

حارس منزل أحمد العمودي، أبلغ شقيق القتيل صالح باختفاء الضحية، والذي بدوره أبلغ الشرطة التي كشفت في وقت لاحق عن عملية القتل.

التعليقات

أضف تعليق