You are here

×

5 عادات مفيدة يحتاجها أصحاب المشاريع

أصحاب المشاريع

أصحاب المشاريع هم من يقومون  بإدارة وتنظيم شؤون مؤسسة وغالباً مايتحملون عبء المخاطرة أثناء قيامهم بذلك. ويعمل صاحب المشروع على إنشاء شركة أو أي نوع آخر من المؤسسات التي تقوم بتوظيف أشخاص أخرين وتوجههم للوصول إلى الهدف المشترك، وفي سبيل تحقيق ذلك، يوجد مجموعة من العادات الرئيسية التي تساعد أصحاب المشاريع على تحمل المسؤوليات الكبيرة وتسهم بشكل ايجابي في سعيهم لتحقيق النجاح في مشاريعهم.

امتلاك أخلاقيات العمل

يجب أن يمتلك أصحاب المشاريع العديد من الصفات الايجابية مثل العزيمة، المثابرة والقناعة، إلا أن أخلاقيات العمل تعتبر من أهم الصفات التي يجب أن تتواجد برجال الأعمال والتي يمكننا أن نراها لدى معظم أصحاب المشاريع الناجحين.

تتطلب معظم الأعمال الناشئة في البداية التفاني الكامل من أصحابها، وبعد أن يقوم صاحب المشروع بالإنطلاق به واستثمار كامل جهوده في العمل عليه يستطيع عندئذ أن يقلل من ساعات العمل الطويلة، وهذه يتطلب التفاني والإلتزام الكامل بأخلاقيات العمل التي تجعل من نجاح أي مشروع ممكناً.

تطوير المهارات العملية بشكل دائم

يسعى كل رجل أعمال ناجح إلى تطوير مهاراته باستمرار، وبغض النظر عن المهارات التي يمتلكها فإن تحقيق النجاح لمشروعه الخاص سيتطلب استخدام كافة المهارات التي يمكن تصورها. ويعتبر العمل على تحسين المهارات الجسدية والعقلية والروحية والإجتماعية وتطبيقها من أهم العوامل التي تساعد على إتقان العمل وتحقيق أعلى مستويات النجاح.

وضع أهداف واقعية ولكنها لا تخلو من التحدي

يترافق إطلاق أي مشروع تجاري بالعديد من المهام والواجبات بالإضافة إلى الكثير من العيوب التي يجب العمل على تحسينها أو إصلاحها مما يؤدي بطبيعة الحال إلى تشتيت الانتباه عن الأمور المهمة، وهذا النقص في التركيز يؤدي بالضرورة إلى فشل المشروع برمته. ونحن نستطيع تفادي ذلك عبر تحديد مجموعة من الأهداف المتناسقة والواقعية، والتي يجب أن تكون قابلة للقياس والتحقيق والتقييم مما يساعدنا على تركيز اهتمامنا على الأولويات التي تحقق نجاح المشروع بشكل عام.

فهم المسؤوليات والسيطرة على المشاعر

إن الطريق الذي يسلكه أصحاب المشاريع لتحقيق النجاح في شركاتهم يشابه إلى حد كبير ركوب قطار الملاهي صعوداً وهبوطاً، الأمر الذي يؤدي إلى استنزافهم عاطفياً، فمن السهل جداً أن نفسح المجال لعواطفنا بالسيطرة علينا، الأمر الذي يؤدي بطبيعة الحال إلى الانهيار أو الفشل. ويتوجب على أصحاب المشاريع القيام بتحويل هذه العواطف والمشاعر إلى مواقف إيجابية بدلاً من الاستجابة بردود فعل عصبية.

التركيز على القيمة المضافة

يتوجب على أصحاب المشاريع التركيز على القيمة المضافة في نهاية المطاف، أي يتوجب عليهم أن يحرصوا على أن شركتهم تقوم بإضافة قيمة مهمة لعملاءها، والتي تعد في وقتنا الحالي من أهم أسباب نجاح أي مالك لمشروع ناشئ. لقد ولى الزمن الذي كانت فيه الأعمال الدخيلة تدر أرباحاً من دون أن تضيف أي قيمة اقتصادية أو إجتماعية لعملائها.

التعليقات

أضف تعليق