×

فرانشيسكو توتي ملك روما المدلل

فرانشيسكو توتي

فرانشيسكو توتي، الجميع يعلم أنّ إيطاليا أحد أعظم مدرسة كروية من الناحية الدفاعية في العالم، لكن هذا لا يقلل من شأنها من الناحية الهجومية فلقد أنجبت الكرة الإيطالية الكثير من مهاجمي العالم المميزين، ومن أبرزهم ملك روما المدلل فرانشيسكو توتي الذي ولد في 27 من أيلول عام 1976 في العاصمة الإيطالية روما وتحديداً في مدينة بورتا ميترونيا، عند بلوغ توتي سن الخامسة أخذه والده للمشاركة في دورة كروية مخصصة للصغار وكان توتي أصغر اللاعبين مشاركة وفي مباراته الأولى حقق فرانشيكسو هدفين ولفت أنظار الجميع في هذه الدورة الكروية.

بداية توتي الكروية كانت مع نادي فوروتيدو  الذي كان قريباً على بيته، وكان توتي مميزاً في النادي في قدراته الهائلة على السيطرة على الكرة والتسديد القوي والمراوغة، وهذا ما جعل نادي لوديجياني  الإيطالي يفاوض أهل توتي ويقنعهم بانتقال النجم الإيطالي اليهم وقضى توتي مع لوديجياني عامين جعل جميع أندية ايطاليا تجعل من هذا الفتى الصغير هدفاً لها، وتلقى عروض كبيرة من قطبي ميلان وقطبي العاصمة روما وكان النادي الذي يلعب فيه يريد إرساله للاتسيو لكن أهل توتي وهو رفضوا رفضاً قاطعاً وتم التواصل بين روما وأهل اللاعب الذي أصبح لاعب رسمياً في صفوف روما عام 1989 حيث كان يبلغ من العمر حينها 13 عاماً وبدأ اللعب مع ناشئين فريق روما، وكان مميزاً جداً بين زملائه واختير أفضل لاعب في دوري الناشئين الإيطالي، بعد مرور ثلاث سنوات على قدوم توتي لروما استدعي فرانشيسكو للفريق الأول وكان يبلغ من العمر حينها 16 عاماً ليلعب في مباره فريقه ضد بريشيا وقدم توتي أداء جيد في تلك المباراة التي انتهت بفوز ذئاب روما بهدفين مقابل لاشيء.

عام 1997 أصبح توتي قائداً لنادي العاصمة الإيطالية واًبح شيئاً فشيئاً المعشوق الأول لجماهير ذئاب روما، وعند استلام فابيو كابيلو تدريب روما فلقد قرر من تغير مركز فرانشيسكو من لاعب جناح أيسر في الهجوم إلى وسط مهاجم وكان للتغير أثر إيجابي على توتي الذي أبدع في كافة المراكز التي لعب فيها.

مع حلول عام 2005 غير المدرب من موقع توتي حيث أصبح مهاجماً صريحاً و هذا ما زاد من فاعلية توتي الهجومية الذي أحرز لقب هداف الدوري في ذلك الموسم والذي يليه، وعام 2006 شارك توتي مع المنتخب رغم الإصابة  التي تعرض لها التي أبعدته عن الملاعب لمدة طويلة، وساهم وقتها توتي من احراز فريقه بطولة كاس العالم على حساب الديوك الفرنسية، وحقق هدف من ركلة جزاء واختير من قبل لجنة البطولة أحد أفضل 23 لاعب في هذه الدورة.

وفي رصيد ملك روما الكثير من الألقاب الفردية والجماعية، فاستطاع النجم الإيطالي من تحقيق الدوري الإيطالي مرتين وكأس ايطاليا مرتين، أما مع المنتخب فلقد أحرز بطولة كأس العالم عام 2006 وبطولة أمم أوربا للنائين والشباب، أما على صعيد الجوائز الفردية فلقد أحرز توتي الحذاء الذهبي مرتين عام 2006 – 2007 بالإضافة لأفضل لاعب في إيطاليا 5 مرات وأفضل لاعب في الدوري الإيطالي مرتين، المركز الثاني في قائمة هدافي الدوري الإيطالي على مر التاريخ.

أما على صعيد الحياة الشخصية فتوتي متزوج من عارضة الأزياء ومعدة البرامج لاري بلاسي ولديه ولدين منها ، وتبلغ ثروة ملك روما بحسب مواقع حوالي 43 مليون دولار أميركي.

التعليقات

أضف تعليق