You are here

×

تقسيم الوجبات الحل المثالي لتفادي عسر الهضم في رمضان

الرجل: دبي

لتفادي المشاكل الناجمة عن عسر الهضم بعد نهار طويل من الصيام، لا بد من تقسيم الوجبات إلى حصص معتدلة وتناولها على مراحل لعدم إرهاق المعدة في وقت قصير وإعطائها فرصة لأداء عملها على أكمل وجه. بما أن شهر رمضان يحل هذا العام مع بداية فصل الصيف، حين يسجل شهر حزيران أطول أيام النهار وأقصر لياليه، فإن الأمر يصعب قليلا في دول دون أخرى حيث يبلغ طول الليل أحيانا مجرد 6 ساعات لذا لا بد من تنظيم تناول الطعام كالتالي:

  تقسيم الوجبات:  

-ووفق العادات والتقاليد والسنن، فإن الإفطار يبدأ بحبات من التمر وكوب من المياه معتدلة الحرارة لشحن الجسم بالطاقة اللازمة للهضم، ثم ينصح بتناول صحن من الشوربة نظرا لسرعة امتصاصها في المعدة والأمعاء.   - ويمكن إراحة الجسم في هذه المرحلة قليلا لنحو نصف ساعة قبل أن يتم تناول حصة ثانية من الطعام تتضمن مثلا كمية معتدلة من الأطباق الرئيسية الغنية والمتنوعة. وبما أن الصيام في فصل الصيف يعني خسارة الجسم للمياه فينصح بتناول طبخات تحتوى على السوائل والمرق للتعويض.   - بعد الانتهاء من الوجبة الرئيسية بساعتين ينصح بتناول الفاكهة الموسمية كالبطيخ والشمام لغناها بالمياه بدلا عن الحلويات الرمضانية المعهودة.   - أما عند السحور فيمكن تناول كوكتيلات من الفواكه مع الحليب واللبن، إذ يعتبر الكوب الواحد منها وجبة متكاملة من الفيتامينات والمغذيات.   كما ينصح بالابتعاد عن المشروبات المنبهة والغنية بالأملاح والكافيين، كونها تزيد من الشعور بالعطش في اليوم التالي.   وأخيرا فلا أنسب من نصيحة لقمان الحكيم لابنه "إذا امتلأت المعدة نامت الفكرة وخرست الحكمة وقعدت الأعضاء عن العبادة".

التعليقات

أضف تعليق