You are here

×

6 لوحات فنية تؤكد على الإبداع التقني

لندن- منال جوهر

 

الرجل الأنيق يحتاج إلى ساعات مفذلكة ذات تصميم مبتكر وأداء متميز من أجل ذلك جمعنا لك صديقي الرجل مجموعة من الساعات المميزة التي تعتبر ذروة في الأداء التقني وآية في الجمال من حيث التصميم البديع الذي يحولها إلى تحف فنية تستحق النظر إليها والإعجاب بها.

1- ساعة "روتوند دو كارتييه أسترو توربيون سكيليتون" Rotonde de Cartier Astrotourbillon Skeleton من "كارتييه" Cartier تعتبر قمة الابتكار والدقة في عالم الساعات. علبتها البالغ قطرها  47 ملم مصنوعة من الذهب الأبيض عيار 18 قيراط، وهي تحتضن توربيون مبتكر مكشوف بالكامل ومتروك ليتحرك في خلفية اللوحة الفنية التي يمثلها الميناء. وقد زودت الساعة بحركة ميكانيكية يدوية التعبئة كاليبر 9461MC مؤلفة من 233 جزءاً

صنعت منها الدار 100 قطعة بإصدار محدود. وهي تقاوم الماء حتى عمق 30م. ويصل احتياطي الطاقة فيها إلى 48 ساعة.

2- ساعة "كلاسيك توربيون إكسترا بلات أوتوماتيك" Classique Tourbillon Extra Plat Automatic من "بريغيه" Breguet. هذه الساعة تتسم بتوربيون غير مركزي موجود ضمن قفص من التيتانيوم محمي بعدة براءات إختراع. كذلك، زوّدت هذه الساعة ذات الرقم المرجعي 5377، بآلية حركة تضم زنبرك توازن مصنوع من السيليكون- المميز بخصائصه غير المغناطيسية- وميزان مصنوع من السيليكون والفولاذ غير المغناطيسي. هذه الخصائص التقنية تُتيح للعيار الجديد من نوع 581DR  الذي زوّدت به الساعة، تحقيق تردد بمعدّل 4 هرتز، الامر الذي يعتبر عالٍ بالنسبة إلى توربيون. على الرغم من ذلك، وبفضل الأسطوانة ذات "الطاقة العالية" المسجّلة ببراءة إختراع، لا يؤثر هذا التردد على معدل الطاقة الإحتياطية حيث تصل في هذا النموذج إلى 90 ساعة.

على الصعيد الجمالي، يبرز في هذه الساعة المصنوعة من الذهب الابيض بقطر يبلغ 42 ملم، ميناؤها المزخرف يدوياً بأربعة أنماط متقاطعة تجسّد الإحترام الكامل لقيم صناعة الساعات الراقية العائدة لعصور عدة.

3- ساعة " أل يو سي أكس بي يوروشي" L.U.C XP Urushi عام الماعز من "شوبارد" Chopard حيث تحتفي الدار من جديد بالتقاليد والتراث الآسيوي من خلال تكريس فن اليوروشي (Urushi) الياباني القديم في إبداع ساعة فريدة تجسد موضوع عام الماعز في التقويم الصيني. وقد زينت الرموز الفنية للأبراج الصينية ميناء الساعة المفعم بالتفاصيل المرهفة، في حين تكفلت حركة L.U.C الفائقة النحافة بتحريك آلية الساعة.

صُنع ميناء ساعة الأبراج هذه يدوياً بالكامل ليسلط الضوء على التراث الآسيوي من خلال استخدام فن اليوروشي الياباني التقليدي الذي يعتمد تقنية الرسم بالورنيش. ولا يوازي العمل الفني الرائع الذي تبدى بكل جمال في قلب الميناء سوى آلية حركة من مستوى L.U.C XP، فكانت النتيجة ساعة بالغة الأناقة وفائقة النحافة يبلغ قياس قطرها 39,5 ملم بينما بالكاد تبلغ سماكتها 6,8 ملم؛ لتكون هذه الساعة أبلغ تعبير عن تفوق شوبارد في عالم صناعة الساعات. وهي ذات احتياطي طاقة يصل إلى 65 ساعة.

4- ساعة "رادو دياماستر سيراميك أوتوماتيك سكيلتون ليمتد إديشون" Rado Diamaster Ceramic Automatic Skeleton Limited Edition من "رادو" Rado علبتها الصلبة مصنوعة من السيراميك العالي التقنية. القطع تنتهي بطبقة لامعة أو عادية ومن ثم يتم وضعها في البلازما حيث تصل درجة حرارتها إلى 900 درجة مئوية خلال إجراء وحيث يستطيع اللون المعدني الرمادي الاندماج من الداخل إلى الخارج. ومن أي ظاوية نظرت إليها ستظهر لك الساعة ما هي مصنوعة منه مع الطبقة العليا من كريستال الياقوت الأزرق كما على الطبقة الخلفية ما يعطي رؤية واضحة للحركة التي تدق مع كل دقة قلب.

5- ساعة "بيار أربلز بلاتين" Pierre Arpels Platine من "فان كليف أند أربلز" Van Cleef and Arpels هي ساعة استثنائية تستعيد فنّ العيش الذي يجمع بين التميّز، والرزانة والأناقة الراقية. صنعت الساعة من البلاتين مع قرص ساعة من اللكر الأسود مزين بنقش بيكيه، وهي تحترم نمطاً من الألوان الذكورية القوية، المواكبة للموضة، والرقيقة

في آن واحد. يبدو قرص الساعة معلّقاً في الهواء بفضل وصلتين غير ناتئتين في الوسط.

فهي تجسّد الأناقة الراقية التي تعطي لمحةً عن الجمال عوضاً عن التباهي به.

6- ساعة "ماستر ميموفوكس" Master Memovox من "ياييه لو كولتر" Jaeger Le Coultre ساعة منبه مع كاليبر ياييه لو كولتر 956 الذي يتضمن أحدث تعقيدات الدار.

تحركها حركة أوتوماتيكية أتى الكاليبر الخاص بها بعد الكثير من الخبرة. تم تعزيز الحركة بفضل الميزان النابض واحتياطي الطاقة الذي يصل إلى 45 ساعة.

تجمع بين الكلاسيكية والفذلكة

العلبة قطرها 40 ملم مع خطوط منحنية بالإضافة إلى ميناء فضي يحتوي على نافذة للتاريخ عند الساعة 3.

 

التعليقات

أضف تعليق