You are here

×

التهاب الكبد الوبائي.. الأعراض وطرق العلاج

التهاب الكبد الوبائي الأعراض وطرق العلاج

التهاب الكبد الوبائي الأعراض وطرق العلاج

اعراض التهاب الكبد الوبائي

اعراض التهاب الكبد الوبائي

علاج التهاب الكبد الوبائي

علاج التهاب الكبد الوبائي

التهاب الكبد الوبائي الأعراض وطرق العلاج
اعراض التهاب الكبد الوبائي
علاج التهاب الكبد الوبائي

التهاب الكبد الوبائي واحد من الأمراض الخطيرة، التى يحذر منها الأطباء حول العالم، ويحدث عادة نتيجة التهاب فيروسي أو جراء بعض الأضرار الناتجة عن شرب الكحول، وينتشر التهاب الكبد الوبائي في البلدان النامية بكثرة، نتيجة الإهمال المنتشر في بعضها، ولكن دعونا نتعرف على اعراض التهاب الكبد الوبائي وعلاجه وهل هو مرض معدٍ أم لا؟. 

أعراض التهاب الكبد الوبائي

قد لا تظهر أعراض الإصابة بـ التهاب الكبد الوبائي فور الإصابة به، أو على الأرجح لا تكون هناك أعراض في بداية المرض، وقد لا يعلم الشخص أنه مصاب به، وهناك بعض الحالات التى قد تتطور لديهم الأعراض وتكون كالآتي: 

- ألم في المفاصل وعضلات الجسم. 

- الإصابة بالحمى وارتفاع درجة الحرارة. 

- الوهن والتعب على غير المعتاد. 

- فقدان في الشهية. 

- ألم مستمر في البطن. 

- تحول لون البول إلى الداكن. 

- تحول لون البراز إلى رمادي اللون شاحب. 

- حكة في الجلد. 

- اصفرار في العينين والجلد. 

إذا ما ظهرت على أحدكم أي أعراض من تلك التى ذكرناها في السابق، عليكم مراجعة الطبيب في أقرب وقت، حتى يتسنى لكم البدء في العلاج على الفور.. وفي بعض الحالات للأسف لا تظهر أي أعراض لمرض التهاب الكبد الوبائي حتى على المدى الطويل، وينتج عن ذلك فشل مفاجئ في الكبد، أي توقف عن العمل. 

علاج التهاب الكبد الوبائي

حقنة الجلوبولين: إذا كنت مصابا بـ التهاب الكبد الوبائي بي B فعليك الإسراع في الحصول على حقنة الجلوبولين المناعي، وهو واحد من الأجسام المضادة، في خلال 12 ساعة، من الإصابة بالفيروس ويؤدى ذلك للوقاية من الإصابة بالمرض، وتحمى تلك الحقن المريض على المدى القصير، ويجب أن يحصل المصاب عليها إذا ما كان الالتهاب ليس حادًا. 

ممارسة الرياضة: أما عن علاج التهاب الكبد الوبائي بي الحاد، فإن هذا يعنى إن المرض قصير الأجل وسوف يختفى دون التدخل، وقد لا يحتاج الأمر إلى علاج من الأساس، ويوصى الطبيب في تلك الحالة باللجوء إلى ممارسة الرياضة، والحرص على التغذية السليمة والإكثار من السوائل أثناء محاربة الجسم للعدوى، وفي بعض الحالات يتوجب الإقامة في المستشفى تجنبًا للمضاعفات. 

أدوية مضادة للفيروسات: علاج التهاب الكبدي الوبائي بي المزمن، يلزم المصابين لتناول العلاج بقية حياتهم، حيث يساهم في تقليل خطر الإصابة بأمراض الكبد، ويمنع من نقل العدوى بالمرض للآخرين، ويشمل ذلك دواء مضادا للفيروسات وأبرزها إنتيكافير، وذلك لمحاربة الفيروس وإبطاء قدرته على إتلاف الكبد، هذا بالإضافة إلى حقن الإنترفيرون، ولكن يحظر استخدامه أثناء الحمل.

زرع كبد: في بعض الحالات يلزم عملية زرع كبد إذا ما تعرض المريض إلى تلف حاد، ووقتها يقوم الطبيب بإزالة الكبد التالف ويستبدله بآخر صحي، ومعظمها يكون عن طريق أخذها من أشخاص متوفين للتو، أو بعض من الأحياء الذين يتبرعون. 

التهاب الكبد "سي": علاج ناجع ثمنه مئة ألف دولار

هل التهاب الكبد معدٍ؟

يُعرف مرض التهاب الكبد الوبائي بأنه مرض معدٍ، وينتقل المرض من شخص لآخر عن طريق البراز وعادة يكون ذلك عبر ابتلاع شيء ملوث من براز شخص آخر مصاب، وتلك هي الوسيلة الأساسية الأكثر شيوعًا لانتقال العدوى، أو من خلال تناول الطعام أو الماء الملوثين، فالتعرض للغذاء والماء الملوثين يؤدى إلى العدوى بالفيروس.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق