You are here

×

جارة خلفها عربة.. سبعينية تتحدى الزمن لخوض رحلة من إنجلترا إلى نيبال «عدوا» (فيديو)

المسنة الانجليزية تقهر الصعاب وتجري عبر البلاد من أجل هدف نبيل

المسنة الانجليزية تقهر الصعاب وتجري عبر البلاد من أجل هدف نبيل

«من أجل صحة وتعليم أفضل في نيبال».. ذلك هو الشعار الذي رفعته العجوز السبعينية، البريطانية روزي بوب 73 عاما، بعد أن قررت تحدي المستحيل وعامل السن وبدأت رحلة مكوكية للعدو من إنجلترا وصولا إلى دولة نيبال لتسليط الضوء على المشاكل التي تعاني منها الدولة الصغيرة والمساهمة في حلها.

تفاصيل عن رحلة «إنجلترا - نيبال»

6 آلاف ميل هي المسافة التي من المفترض أن تقطعها بوب بين الوجهتين، وقد بدأت بالفعل رحلتها في يوليو 2018 من مدينة برايتون الإنجليزية، ووصلت الآن إلى إسطنبول التركية حيث يراها الناس في الشوارع وهي تجري جارة خلفها عربتها الحمراء الصغيرة، تلك التي تمثل مأوى لها أثناء فترات الراحة لالتقاط الأنفاس واحتساء المشروبات الساخنة.

فيديو | هذا مافعلته الخطوط السعودية بعدما علمت بيوم ميلاد مسنة

 

أين تقيم بوب أثناء رحلتها المثيرة؟

العداءة المثابرة تجري يوميا بما يوازي 20 كيلومترا، وتعد تركيا الدولة رقم 13 التي تصل إليها في رحلتها المذهلة، دون أن تخطط في أى مكان ستقيم فلا تكترث إن نامت في حقل أو في الشارع، بينما أكسبتها رحلتها الفريدة العديد من الأصدقاء في مختلف الدول.

المحطة المقبلة لصاحبة الـ73 عاما ستكون دولة جورجيا بعد أن تعبر تركيا، مستهدفة الوصول لوجهتها المنشودة.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق