You are here

×

اوضاع جديدة للأزواج لضمان الإنجاب والحمل للزوجة

ليس عليك القيام بعلاقات حميمية وفقاً لجدول زمني، وليس عليك إجبار نفسك على الأمر حتى يحدث الحمل

ليس عليك القيام بعلاقات حميمية وفقاً لجدول زمني، وليس عليك إجبار نفسك على الأمر حتى يحدث الحمل

ليس عليك القيام بعلاقات حميمية وفقاً لجدول زمني، وليس عليك إجبار نفسك على الأمر حتى يحدث الحمل

حتى الآن لم يثبت العلم أن هناك أوضاعا حميمية تضمن حدوث الإنجاب، كذلك لم يكن هناك نص علمي يقول إن هناك أوضاعا خاطئة في العلاقات الحميمة تمنع حدوث حمل، ولكن الأطباء والمختصين في هذا الشأن وجدوا أن هناك بعض الأوضاع التي تُعجّل حدوث  الأمر وتساعد زوجتك على الحمل بشكل أسرع، لأنها تسمح للحيوانات المنوية بالتدفق نحو عنق الرحم بصورة أفضل.

وفيما يلي نستعرض مجموعة من الأوضاع التي تساعد الأزواج على الإنجاب والتعجيل بحدوث حمل..

حبوب منع الحمل للرجال في 2021

الطريقة الصحيحة للجماع بين الزوجين لضمان الحمل

يوجد العديد من الأوضاع التي تعجل بحدوث الحمل، والتي يتحدث عنها الأطباء المتخصصون في هذا الأمر مع الأزواج الذين يسعون إلى الانجاب بسرعة، وفيما يلي نستعرض بعضها..

وضع الكلب

حسب الأطباء، فإن هذا الوضع يساعد الحيوانات المنوية على الوصول إلى عنق الرحم، ما يزيد من احتمالات حدوث حمل. ويُعتقد أن هذا الوضع يساعد على قرب العضو الذكري من عنق الرحم، ما يسهل وصول الحيوانات المنوية إلى هدفها، وتحقيق الإخصاب المطلوب من أجل الحمل.

 الأرجل على الأكتاف

في هذا الوضع تضع المرأة أرجلها على كتفي زوجها خلال العلاقة الحميمة، ويُعتقد أن هذا الوضع يسمح للحيوانات المنوية بالوصول إلى أقرب منطقة في عنق الرحم، ما يُسهل من عملية الحمل ويجعلها أكثر احتمالاً.

وضع المقص

يقول الأطباء إن هذا الوضع من أفضل الأوضاع التي تساعد على حدوث الحمل، وخلاله يدخل الرجل نصف جسده الأسفل بشكل عرضي بين ساقي زوجته أثناء قيامهما بالعلاقة الحميمة.

الرجل في القمة

عندما يكون جسد الرجل في الأعلى فإنه يسمح بتدفق الحيوانات المنوية نحو عنق الرحم بصورة أفضل، وينصح الأطباء بوضح وسادة أسفل الزوجة لضمان زيادة فعالية هذا الوضع.

 

أسباب صغر حجم الخصيتين.. وهل يؤثر على الإنجاب؟

متى يجدر بكما القيام بعلاقة حميمة؟

أفضل وقت للحمل هو الفترة التي تكون فيها في أعلى مُعدلات الخصوبة، والتي عادة ما تكون قبل خمسة أيام من الإباضة ويوم من التبويض.

اليومان اللذان يسبقان الإباضة ويوم واحد قبل التبويض هي الأيام التي تزداد فيها احتمالات الحمل، والقيام بعلاقات حميمة في هذه الفترة سوف يزيد من احتمالات حدوث الحمل.

نصائح أخرى لتعجيل حدوث الحمل

بجانب أوضاع العلاقات الحميمة التي يُنصح بها من أجل ضمان حدوث الحمل، فإن هناك بعض النصائح الأخرى التي يُفضل اتباعها من أجل حدوث الأمر. أولاً عليكم تغيير الروتين المتبع أثناء القيام بعلاقات حميمة، ومحاولة القيام بأشياء تساعدكم على الشعور بالإثارة.

وأثبتت الدراسات أن زيادة الوزن وانخفاضه الشديد من بين الأمور التي تصعب من عملية حدوث الحمل، لذلك من الضروري أن يكون وزن الزوجين مناسبا.

ويُنصح بالتوقف عن التدخين، خاصة وأن التدخين يقلل من مُعدلات الخصوبة ويقتل الحيوانات المنوية ويصيبها بالضرر. كما يُنصح بتناول كميات محدودة من الكافيين، لأنه يضر بالخصوبة.

وفوق كل هذا وذاك، من الضروري أن تتوقف عن الشعور بالتوتر وتتخلص من الشعور بالقلق، فحسب الأطباء والمختصين فإن هذه المشاعر تقلل احتمالات حدوث حمل، وتؤثر سلباً على الزوجين.

 

أفضل النصائح لحدوث الحمل..هدية تقدمها لزوجتك

كم مرة عليكم القيام بالعلاقات الحميمية؟

ليس عليك القيام بعلاقات حميمية وفقاً لجدول زمني، وليس عليك إجبار نفسك على الأمر حتى يحدث الحمل، لأن الأمر قد يضرك أنت وزوجتك في بعض الأحيان، لأن شعوركما بالضغط والإجهاد الكبيرين سوف يؤثر عليكما، ويضعف احتمالات حدوث الحمل.

ربما قرأت أو سمعت عن أن إقامة علاقات حميمية بشكل مستمر ودائم يقلل من جودة الحيوانات المنوية ويقلل من كمياته. وأظهرت بعض الأبحاث أن جودة الحيوانات المنوية تصبح أفضل إذا أقام الزوجان علاقة حميمية كل يومين أو ثلاثة. وأظهرت الدراسات أيضاً أن مُعدلات الحمل ترتفع لدى الأزواج الذين يقومون بعلاقة حميمية في فترة ما بين يوم إلى يومين.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق