You are here

×

أعراض التهاب المعدة وطرق الوقاية منه نهائيا

أبرز أعراض التهاب المعدة وطرق الوقاية منه نهائيا

أبرز أعراض التهاب المعدة وطرق الوقاية منه نهائيا

أعراض التهاب المعدة

أعراض التهاب المعدة

علاج التهاب المعدة

علاج التهاب المعدة

الوقاية التهاب المعدة

الوقاية التهاب المعدة

أبرز أعراض التهاب المعدة وطرق الوقاية منه نهائيا
أعراض التهاب المعدة
علاج التهاب المعدة
الوقاية التهاب المعدة

هناك العديد من الأمراض التي قد تصيب الجهاز الهضمي، ويعد مرض "التهاب المعدة" من أكثر أمراض الجهاز الهضمي شيوعا، والذي تتسبب فيه عدوى بكتيرية شديدة تؤدي إلى تهيج في بطانة المعدة وتلف في الطبقة الواقية لجدار المعدة الداخلي المخاطي، ومن الممكن أن يحدث التهاب المعدة فجأة ويكون التهابا حادا، أو يصاب به المريض ببطء وبمرور فترة كبيرة وهو ما يسمى بـ التهاب المعدة المزمن، ويعتبر التهاب المعدة من الأسباب الرئيسية للإصابة بآلام حادة في الجزء العلوي من البطن فهي من أعراض التهاب المعدة الواضحة إلى جانب الأعراض الأكثر شيوعًا مثل الغثيان والقيء والإسهال وبعض المشكلات في الهضم.

ومن الممكن أن يصاب المريض بمضاعفات إذا لم يتم معالجة المرض على الفور، حيث يمكن أن تتفاقم أعراض التهاب المعدة ويصاب المريض بالقرحة الشدة التي قد تؤدي إلى سرطان المعدة ولكن ذلك نادرا ما يحدث فبالنسبة لمعظم المرضى فإن التهاب المعدة لا يكون خطيرًا ويمكن أن يتم معالجته بسهولة.

وفي السطور التالية تعرف معنا على أبرز أعراض التهاب المعدة وطرق الوقاية منه نهائيا..

أعراض التهاب المعدة

أعراض التهاب المعدة

تختلف أعراض التهاب المعدة من مريض إلى آخر حسب الحالة المرضية والتشخيص وسبب الإصابة، وقد لا تظهر  أي أعراض لالتهاب المعدة على المريض على الإطلاق، ولكن من الأعراض الشائعة لمرض التهاب المعدة ما يلي:

الغثيان واضطراب المعدة المتكرر

آلام شديدة في المنطقة العلوية من البطن

انتفاخ البطن وعسر الهضم وصعوبة التبرز

التقيؤ المستمر والشعور بحرقة في المعدة خاصة بين الوجبات أو أثناء الليل

فقدان الشهية وعدم القدرة على كسب الوزن

تغير لون البراز إلى اللون الداكن وأحياناً وجود دم مع البراز

الإسهال  وهو من أبرز الأعراض حيث لا يستطيع القولون حبس السوائل مما يؤدي إلى الإسهال وقد يعاني المصابون بـ التهاب المعدة من الجفاف نتيجة التقيؤ والإسهال.

هناك بعض المضاعفات التي يمكن أن تحدث إذا لم يتم علاج التهاب المعدة على الفور ومن بينها الإصابة بقرحة المعدة الشديدة، وقد تصل المضاعفات إلى الإصابة بالأورام في حالة كان الالتهاب ناتجًا عن وجود جرثومة في المعدة، ولكن لا يحدث ذلك إلا في حالات نادرة، ووفقا للأطباء فإن الوقاية خير من العلاج والكشف المبكر يقلل من فرص زيادة مضاعفات المرض.

تسبب الجلطات.. احذر من طقطقة الرقبة

ومن أعراض التهاب المعدة الأخرى التي يتوجب على المُصاب بها استشارة الطبيب في أقصى سرعة:

-عليك استشارة الطبيب في الحال إذا استمر تهيج المعدة لأكثر من تتجاوز سبعة أيام أو في حال استمرار الأعراض الشائعة لـ التهاب المعدة المُزمن.

- عليك استشارة الطبيب على الفور إذا شعرت بآلام شديدة في المعدة لا تحتمل أو إذا كنت  تعاني من ظهور الدم في القيء، أو تسارع في ضربات القلب، أو صعوبة في التنفس والبلع. – -كما أن الإرهاق الشديد والنّعاس الشديد أو الإغماء المُفاجئ مع ظهور أعراض التهاب المعدة الشائعة يمكن أن تكون بمثابة إنذار للخطر وعليك استشارة الطبيب في الحال.

علاج التهاب المعدة

علاج التهاب المعدة

يعتمد اختيار العلاج المناسب لـ التهاب المعدة وفقا للأسباب التي أدت للالتهاب، فإذا كان التهاب المعدة ناتجا عن إصابة المريض بجرثومة المعدة فيتم معالجتها في البداية ومن ثم يمكن معالجة الالتهاب بسهولة، ولكن بشكل عام فإن الأدوية المضادة للحموضة تعد من الوسائل الشائعة لعلاج التهاب المعدة على أن يمتنع المريض في ذلك الوقت عن تناول أي من الأدوية المسكنة، ومن الأدوية المضادة لإنتاج الأحماض: حاصرات مستقبلة الهيستامين (H2 - Histamine H2 receptor) أو مثبطات مضخة البروتونات (Proton Pump Inhibitors - PPI) والتي تعمل على تقليل كمية الحمض في المعدة والجهاز الهضمي عن طريق منع عمل أجزاء الخلايا التي تنتج الحمض، مما يخفف من آلام التهاب المعدة ويشجع الشفاء.

كما أنه من الضروري معرفة نوع البكتريا التي أدت لـ التهاب المعدة لاختيار المضادات الحيوية المناسبة مع الحالة والأكثر كفاءة، وعليه يجب استشارة الطبيب لمعرفة العلاج المناسب للحالة.

 كما أن اتباع نظام غذائي صحي يلعب دورًا بارزا في الحد من أعراض التهاب المعدة، وعادة ما تصل فترة علاج التهاب المعدة من 10 أيام إلى أربع أسابيع مع اتباع تعليمات الطبيب وتناول الأطعمة سهلة الهضم.

يتفشي في 36 ساعة.. مخاوف من وباء خطير يقتل 80 مليونا

طرق الوقاية من التهاب المعدة نهائيا

الوقاية التهاب المعدة

 بعض التعليمات الواجب اتباعها:

-من الضروري تناول الفواكه والخضراوت الغنية بالألياف الطبيعية التي تساعد على عملية الهضم

-تجنب التدخين والمشروبات الكحولية والغازية، واستبدالها بالعصائر الطبيعية والسوائل الدافئة.

-تجنب تناول الأطعمة غير الصحية والتى تحتوى على نسبة عالية من الدهون التي تتراكم في الجسم

 -تجنب تناول الأطعمة الحارة والتوابل حيث انها تزيد من التهاب المعدة بشكل كبير

-الحد من تناول الأدوية والمسكنات والمضادات الحيوية من مضادات الالتهاب غير الستيرويدية  كالأيبوبروفين ، الديكلوفيناك أو الأسبيرين دون استشارة الطبيب حيث إن الإفراط في تناولها لفترة طويلة من الزمن يزيد من فرص الإصابة بـ التهاب المعدة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق