You are here

×

دراسة بريطانية: تقليل ساعات العمل يعزز الإنتاجية

كشفت دراسة بريطانية حديثة أن ثقافة الساعات الطويلة غير مفيدة

العمال المتفرغون في المملكة المتحدة فلديهم أطول أسبوع عمل لكنهم كانوا أقل البلدان إنتاجية

جاء الإيطاليون في المرتبة الثانية إلى جانب هولندا وبلجيكا لأدنى ساعات العمل في أوروبا

كشفت دراسة بريطانية حديثة أن ثقافة الساعات الطويلة غير مفيدة مبينة أنها تسلب العمال حياة منزلية لائقة ووقتا مع أحبائهم، موضحة أن تقليل ساعات العمل ليس مفيداً للعمال فحسب، بل يمكن أن يعزز الإنتاجية. داعية إلى تقليص عدد ساعات العمل الإجمالي.

وأشارت الدراسة إلى أنه على رغم أن العمال المتفرغين في إيرلندا لديهم أقصر أسبوع عمل، إلا أنهم كانوا أيضاً أكثر بلدان الاتحاد الأوروبي إنتاجية. أما العمال المتفرغون في المملكة المتحدة فلديهم أطول أسبوع عمل، لكنهم كانوا أقل البلدان إنتاجية.

السعودية في طليعة أفضل الوجهات الاستثمارية لعام 2019

ووفقا للدراسة التي قام بها مؤتمر النقابات العمالية في المملكة المتحدة (TUC) وتم خلالها قياس الإنتاجية على أساس الناتج المحلي الإجمالي لكل ساعة جاء الإيطاليون في المرتبة الثانية إلى جانب هولندا وبلجيكا لأدنى ساعات العمل في أوروبا، ولكنهم كانوا أيضاً أقل إنتاجية بنحو 30%.

ثروة ضخمة يحصل عليها زوج إديل بعد طلاقهما.. ما قيمتها؟

وعلى رغم أن أسبوع العمل المنخفض في إيطاليا ارتبط  بتدني الإنتاجية، لكن الدراسة قالت إن لا يجب التسرع في الحكم على الإيطاليين فبينما تتضاءل إنتاجيتهم مقارنة بالنتائج التي شوهدت في هولندا وبلجيكا، إلا أنها متوسطة إلى حد ما عندما ننظر إلى دول أوروبا بشكل عام وعلى النطاق الأوسع.

أفضل فندق بالعالم لصور إنستجرام.. شاهد "قصر السراب" منتجع الصحراء بأبو ظبي

وتأتي هذه الدراسة في وقت أظهرت فيه دراسة تجريبية أجرتها شركة نيوزيلندية العام الفائت تم خلالها منح الموظفين 3 أيام عطلة أسبوعية، والعمل 4 أيام بدلاً من خمسة، مع الالتزام بساعات العمل وكل المزايا والشروط. وخلصت تلك الدراسة إلى أن الشركة حققت زيادة في الإنتاجية بنسبة 20 بالمائة بعد تخفيض أيام العمل من 5 إلى 4 أيام.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق