You are here

×

مفاوضات مع كبرى شركات السيارات بالعالم لإنشاء مصانع بالسعودية خلال هذا العام

كشف الدكتور عابد السعدون، الرئيس التنفيذي لبرنامج تطوير الصناعات الوطنية والخدمات اللوجيستية، إنه تم تخصيص 27 مليار لصرفها على مبادرات ومشاريع الرنامج هذا العام.

وكان الأمير محمد بن سلمان ولي العهد وزير الدفاع رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، قد اطلق برنامج تطوير الصناعات الوطنية والخدمات اللوجيستية الأسبوع الماضي، والذي يجذب استثمارات ضخمة تقدر بـ 1.6 تريليون ريال.

وأشار السعدون إلى أن نهاية عام 2018 شهدت تمويل عدد من المشروعات بتكلفة بلغت 11 مليار ريال، وهي ما تمثل المرحلة الأولى من خطوات البرنامج .

وتستهدف المملكة من هذا البرنامج تمكين القطاع الخاص في تنفيذ هذه المبادرات، من خلال توفير الحزم المالية الضرورية وتخطي العقبات التي تواجه رواد القطاع.

ولفت إلى أنه تم حصر 65 فرصة استثمارية، مؤكدا أن البرنامج سيساهم في طرح مزيد من الفرص الاستثمارية الضخمة في عدد من القطاعات المختلفة.

كشف الدكتور عابد السعدون،  الرئيس التنفيذي لبرنامج تطوير الصناعات الوطنية والخدمات اللوجيستية، إنه تم تخصيص 27 مليار لصرفها على مبادرات ومشاريع البرنامج هذا العام. 

ولي العهد يدشن برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية بالرياض

مشروعات برنامج الصناعات الوطنية 

وكان الأمير محمد بن سلمان ولي العهد وزير الدفاع رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، قد اطلق برنامج تطوير الصناعات الوطنية والخدمات اللوجيستية الأسبوع الماضي، والذي يجذب استثمارات ضخمة تقدر بـ 1.6 تريليون ريال.

وأشار السعدون إلى أن نهاية عام 2018 شهدت تمويل عدد من المشروعات بتكلفة بلغت 11 مليار ريال، وهي ما تمثل المرحلة الأولى من خطوات البرنامج.

وتستهدف المملكة من هذا البرنامج تمكين القطاع الخاص في تنفيذ هذه المبادرات، من خلال توفير الحزم المالية الضرورية وتخطي العقبات التي تواجه رواد القطاع. 

وأوضح أن هناك مفاوضات مع شركات كبرى عالمية في قطاع السيارات لإنشاء مصانع في السعودية، مشيرا إلى أنه يتوقع حسم الأمر مع إحدى هذه الشركات خلال العام الجاري لتطوير صناعة السيارات في المملكة.

يجذب 1.6 تريليون ريال للمملكة.. كل ما تريد معرفته عن برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية

فرص استثمارية يوفرها برنامج تطوير الصناعات الوطنية

ولفت إلى أنه تم حصر 65 فرصة استثمارية، مؤكدا أن البرنامج سيساهم في طرح مزيد من الفرص الاستثمارية الضخمة في عدد من القطاعات المختلفة.

وأكد السعدون، أن هذا البرنامج يستهدف تحقيق أكثر من 30% من أهداف رؤية 2030 وذلك من خلال التكامل والترابط الذي يحققه البرنامج في القطاعات الرئيسية المتمثلة في الصناعة والتعدين والطاقة والخدمات اللوجستية.

وتوقع الرئيس التنفيذي لبرنامج تطوير الصناعات الوطنية والخدمات اللوجيستية، أن يساهم البرنامج في زيادة الصادرات من القطاعات المسهدفة إلى خمسة أضعاف، بالإضافة إلى زيادة الناتج المحلي للضعف وتوفير 1.5 مليون وظيفة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق