You are here

×

هل سمعت قصص من نجحوا في إفشال الفشل؟

قصص أشخاص عظماء تغلبوا على الفشل ستلهمك على تحقيق النجاح

الفشل ليس بديل النجاح، إنه شيء يجب تجنبه، وقد يكون أيضًا مُجرد نكسة مؤقتة في مسار أكبر وأكثر أهمية، الجميع يواجه الفشل في مرحلة أو أخرى، ولكن ما يهم حقًا هو طريقة التعامل معه وكيفية التغلب عليه.

ولمساعدتك على التعامل مع الفشل بطريقة أفضل، نستعرض 6 قصص نجاح لأشخاص عظماء ورواد أعمال، حققوا نجاحًا كبيرًا، بعد تعرضهم لتجارب فاشلة.

1- أريانا هافينجتون رُفضت من 36 وظيفة في دار نشر

يصعب تصديق أن شخصية إعلامية معروفة ومشهورة مثل أريانا هافينجتون رفضت أكثر من 30 مؤسسة إعلامية نشر مؤلفاتها، تم رفض كتاب هافينجتون الثاني الذي حاولت نشره قبل وقت طويل من تأسيس امبراطورية هافينجتون بوست الإعلامية المعروفة في كل مكان في العالم.

حتى هافينجتون بوست نفسها لم تُحقق نجاحًا كبيرًا فورًا، في حقيقة الأمر، عندما أطلقت هافينجتون المشروع حصلت على الكثير من ردود الفعل السلبية والانتقادات.

ومن الواضح، أن هافينتجون تمكنت من التغلب على الفشل، وعززت اسمها كصاحبة أهم منفذ إعلامي إلكتروني.

2- بيل جيتس شاهد شركته الأولى تنهار

يعد بيل جيتس واحد من أثرى الرجال في العالم، ولكنه لم يكسب ثروته مصادفة أو بسهولة. بدأ جيتس عمله كرائد أعمال بتأسيس شركة تُدعى "تراف أو داتا"، والتي تهدف إلى معالجة وتحليل البيانات من الأشرطة المرورية.

حول جيتس وشريكه بول ألين بيع الفكرة إلا أنهما لم يتمكنا من تحقيق أي نجاح، وتحول الأمر إلى كارثة كبيرة، ولكن فشل المشروع لم يمنعه من القيام بخطوة جديدة، وبعد عدة سنوات أسس مايكروسوفت، وحقق نجاحًا كبيرًا.

3-  جورج شتاينبرينر أفلس فريقًا

قبل أن يحقق جورج شتاينبرير نجاحًا كبيرًا ويمتلك نادي نيويورك يانكيز، كان يملك فريق كرة سلة صغير يُدعى كليفلاند بايبرس في عام 1960، وبحلول عام 1962 أفلس الفريق تمامًا نتيجة لاتباعه تعليمات شتاينبرينر.

ولم يتخلص شتاينبرينر من الفشل حتى بعدما تولى إدارة فريق يانكيز في السبعينيات، إذ عانى الفريق من العديد من النكسات والخسائر طوال الثمانينيات والتسعينيات.

ورغم الانتقادات الكثيرة التي واجهها شتاينبرينر ولكنه لم يتخلى عن حلمه، وتمكن بفضل المثابرة من قيادة الفريق إلى البطولة، وحصل على العديد من الجوائز والبطولات منذ عام 1996 وحتى عام 2003.

4- أخبروا والت ديزني أنه يفتقر للإبداع

يعد والت ديزني أحد العباقرة والمبدعين في القرن العشرين، ولكن ما لا يعرفه كثيرون أنه فُصل من عمله في إحدى الصحف في إحدى المرات لأنه يفتقر إلى الابداع.

وفي محاولة للتغلب على الفشل الذي تعرض له، أسس ديزني أول شركة للرسوم المتحركة والتي كانت تحمل اسم "أو- جرام فيلمز"، وجمع مبلغ 15 ألف دولار للشركة ولكنه أُجبر على إغلاقها.

شق والت ديزني طريقه في هوليوود يائسًا ومحبطًا ومُفلسًا، وواجه الكثير من الانتقادات والسخرية، حتى حققت أفلامه نجاحًا كبيرًا في نهاية الأمر.

5- ستيف جوبز طُرد من شركته الخاصة

ستيف جوبز رائد أعمال مُثير للإعجاب ليس فقط بسبب ابتكاراته غير المحدودة، ولكن أيضًا لقدرته على التغلب على الفشل، فهو عاش تجربة فشل صعبة جدًا ربما لن يستطع أحد غيره تجاوزها.

حقق جوبز وهو في العشرينيات نجاح كبير عندما أصبحت شركته آبل امبراطورية ضخمة، ولكن عندما بلغ عامه الثلاثين، قرر مجلس إدارة الشركة فصله من العمل.

لم يستسلم جوبز وأسس شركة جديدة تحمل اسم "نيكست"، والتي حصلت عليها آبل في نهاية المطاف. وبمجرد عودته إلى آبل أثبت رائد الأعمال الشاب، وقتذاك، قدرته على قيادة الشركة وأخذها إلى مراحل متقدمة جدًا، ومساعدتها على تحقيق نجاح أسطوري.

6- ميلتون هيرشي أسس 3 شركات حلوى قبل شركة هيرشي

الكل يعرف شيكولاتة هيرشي، ولكن عندما بدأت ميلتون هيرشي أولى شركاته في مجال الحلوى لم يكن هناك أي أحد يعرفه، وبعد فصله من التدريب في إحدى الشركات، بدأ علمه الخاص وأسس 3 مشاريع مختلفة مرتبطة بالحلوى، ولكنه شاهدهم جميعًا يفشلون.

وفي محاولته الأخيرة، أسس هيرشي شركة لانكستر كارميل، ثم لاحظ أنها تحقق نجاح كبير، وفي نهاية المطاف أسس شركة هيرشي، والتي باتت أهم شركات الشيكولاتة والحلوى في العالم.

وفي كل الأحوال، حاول أن تستمد الإلهام من هذه القصص في المرة التالية التي تواجه فيها الفشل، أو تمر بتجربة قاسية، ففي بعض الأحيان قد يبدو الفشل وكأنه نهاية الطريقة، ولكن تذكر، هناك عدد لا يحصى من الرجال والنساء الناجحين في العالم الذي تمكنوا من بلوغ أهدافهم، وتحقيق نجاحهم الكبير بعد مواجهتهم للفشل.

عليك أن تتعلم من اخطائك، وتقبل الأخطاء، وأعد النظر دائمًا فيما تفعله، ولا تتخلى أبدًا عن تحقيق أهدافك مهما كانت.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق