You are here

×

من كتاب «القادة الحقيقيين لا يتبعون أحدًا».. أعظم قصص نجاح لمشاريع ريادية

كتاب «القادة الحقيقيين لا يتبعون أحد»

Don Vultaggio

Howard-Schultz

Joe Coulombe - trader joe

Konosuke Matsushita

Matt Maloney and Mike Evans

Phil Robertson

Pierre Omidyar

Steve Wozniak and Steve Jobs

ستيف توباك.. مؤلف كتاب «القادة الحقيقيين لا يتبعون أحد»: لازلت أندهش من الوقت الذي يضيعه الناس في البحث اللانهائى عن الطرق السحرية المختصرة لتحقيق نجاح الأعمال الريادية، بينما رواد الأعمال الحقيقيون هم الذين يبدؤون أعمالاً حقيقية وتوظيف أشخاصاً حقيقيين ويقدمون منتجات وخدمات حقيقية لعملاء حقيقيين.

بلى، أعلم أن الأمر بالغ الصعوبة. وأنه تتطلب الكثير من العمل. ولكن ما أستطيع قوله، أن هذه هي الحياة. ولكن بجانب ذلك، أنظر إلى الجانب المشرق : فيمكنك القيام بما تريد بطريقتك الخاصة ولكن هناك عائق واحد فقط. عليك أن تبدأ من مكان ما. فالأفكار والفرص لا تأتي من العدم.

فتعلم مهارة قابلة للتسويق والبدء بالعمل بها هي الطريقة الوحيدة التى أعرفها لكى أبدأ. وبحكم خبرتى، فهى المصدر الذى تأتى منه الأفكار والفرص والشركاء والموارد المالية. وبالطبع يتطلب الأمر قدرًا هائلاً من العمل الشاق، ولكن ذلك يأتى مع تقبل الوضع القائم.

إن كنت ترغب في إدارة الأعمال بشكل صحيح، فإليك ثمانى قصص ربما لم تسمع بها أبداً عن الشركات التى سمعت عنها بكل تأكيد.

طريقة بيير اومديار: 

في عام 1995، بدأ مبرمج كمبيوتر ببيع أشياء على موقعه الشخصى عن طريق المزاد العلنى. كان موقع (Auction Web) أو كما كان معروفًا آنذاك، مجرد مشروع شخصي، ولكن عندما زاد عدد الزائرين للموقع اقتضى ذلك ترقية الموقع إلى حساب إنترنت تجارى، وكان على أومديار البدء في فرض رسوم على الأشخاص المترددين على الموقع. وقام بالفعل بتعيين أول موظف له للتعامل مع جميع عمليات الدفع. ويُعرف الموقع الآن باسم eBay.

طريقة جون فيروليتو ودون فولتاجيو:

في السبعينيات، بدأ إثنين من الأصدقاء فى بروكلين بتوزيع البيرة عن طريق نقلها فى مؤخرة حافلة فولكسفاغن قديمة. وبعد عقدين من الزمن، وبعد رؤية جودة أداء شركة سنابل (Snapple )، قرروا خوض تجربة التجارة فى المشروبات الغازية وافتتحوا شركة أريزونا للشاي الأخضر (AriZona Green Tea). واليوم، تحتل شركة أريزونا للشاي الأخضر المرتبة الأولى فى أمريكا وتقوم بالتوزيع لجميع أنحاء العالم. ولا يزال الصديقين هما المالكين للشركة.    

طريقة مات مالوني ومايك إيفانز:

عندما شعر اثنين من مطورى البرامج بشيكاغو، الذين يعملون بالبحث على موقع (Apartments.com) ، بالملل من الإتصال بالمطاعم للبحث عن طعام جاهز للعشاء، خطرت فكرة بشكل مفاجئ على أذهانهم : لماذا لا يوجد متجر واحد لتوصيل الطعام؟ وكان هذا هو الوقت الذى قرر فيه الصديقين إفتتاح (Grub Hub) ، الذى ذاع صيته فى أبريل الماضى ، ويقدر ثمنه الآن بأكثر من ثلاث مليارات دولار.   

طريقة جو كولومبي:

بعد إدارة سلسلة صغيرة من المتاجر فى جنوب كاليفورنيا، خطرت على ذهن جو كولومبى ‏فكرة : وهى أن الخريجين الجامعيين الطامحين لتحسين مستواهم الاجتماعى قد يرغبون فى الحصول على شئ أفضل من مقياس 7 إلى 11. لذا افتتح متجراً ذو طابع إستوائي في باسادينا، وزوّده بنبيذ ومشروبات جيدة ، واستأجر أشخاصًا جيدين، ودفع لهم أجوراً مجزية. وافتتح المزيد من الأماكن بالقرب من الجامعات، ثم أماكن للأطعمة الصحية، وهذه هى الطريقة التى بدأ بها "ترايدر جو"(Trader Joe's).

طريقة هوارد شولتز:

أعطت رحلة إلى مدينة ميلانو الإيطالية المسوق الشاب، الذى يعمل لحساب أحد متاجر تحميص حبوب القهوة في مدينة سياتل الأمريكية ، فكرة عن مقاهى الإسبرسو الراقية مثل تلك المنتشرة بجميع أنحاء إيطاليا. لم يكن لدى رب العمل أدنى إهتمام بامتلاك مقاهى، لكنه وافق على تمويل مسعى شولتز. حتى أنه باع له إسم العلامة التجارية الخاصة به، وهى (Starbucks) "ستاربكس".

طريقة فيل روبرتسون:

كان هناك رجل مغرم بصيد البط لدرجة أنه إختار ملعب كرة القدم للمحترفين بإتحاد كرة القدم الأميركي لممارسة هوايته المفضلة. وقام باختراع نداء للبط، وهنا انطلقت شركة تسمى (Duck Commander) أو قائد البط، وفى النهاية قام بوضع ابنه ويلى (Willy) فى موضع المسؤولية، ونتج عن ذلك إمبراطورية إعلامية وترويجية لعائلة من الجهلة (rednecks‎) تعرف باسم "أسرة البط" (Duck Dynasty ‎).

طريقة كونوسكه ماتسوشيتا:

فى اليابان فى عام 1917، جاء متدرب صغير لم يحصل على قسط وافر من التعليم وكان عمره 23 عامًا إلى شركة "أوساكا إلكتريك لايت" بمقبس ضوء مطور. ولم يكن رئيسه مهتمًا فى بداية الأمر حتى بدأ الشاب الصغير ماتسوشيتا فى صنع عينات فى القبو السفلى. وقد توسعت منتجاته فى وقت لاحق مع مصابيح الدراجة التى تعمل بالبطارية وغيرها من المنتجات الإلكترونية. ماتسوشيتا إلكتريك، كما كانت معروفة حتى عام 2008 عندما غيرت الشركة إسمها رسمياً إلى باناسونيك ، تقدر قيمتها الآن بـ 66 مليار دولار.

طريقة ستيف وزنياك وستيف جوبز:

كانا صديقين منذ المدرسة الثانوية ، اكتسبا الصديقان المتسربان من التعليم الجامعى شهرة واسعة فى عالم الكمبيوتر أثناء العمل على برامج الألعاب معًا في النوبة الليلية في شركة "أتاري"Atari". والمؤسس الثالث لشركة Apple، Wayne Ron ، وهو رون واين، كان أيضًا كان عاملاً فى شركة "أتارى"Atari"

وكما أقول دائما، فإن العالم مليء بالإمكانيات اللامحدودة والفرص التى لا حصر لها، ولكن حياتك الشخصية والمهنية محدودة، مما يعنى أن لديك وقتًا محدودًا للعثور على ما تبحث عنه وتضفي بصمتك على العالم. هذا وقتك. وحياتك محدودة فلا تضيعها. إبحث عن شئ تحب القيام به وقم بعمله. هكذا هى البداية الحقيقية لرواد الأعمال دائمًا.

المصدر

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق