You are here

×

هذه نصيحة مؤلف كتاب سأعلمك كيف تصبح ثرياً لتحقيق النجاح المالي

بات تحقيق حلم الثراء في هذا العصر أسهل من أي وقت مضى

لاسيما في ظل تطور وتنوع وتعدد وسائل وأدوات صناعة المال وبناء الثروات

وقد ركزت غالبية الكتب على نقل خبرات المليونيرات وأصحاب النفوذ

أملا في أن يستفيد من هذه التجارب الشباب الذين يحلمون بالثراء والغنى

بات تحقيق حلم الثراء في هذا العصر أسهل من أي وقت مضى، لاسيما في ظل تطور وتنوع وتعدد وسائل وأدوات صناعة المال وبناء الثروات وقد ركزت غالبية الكتب على نقل خبرات المليونيرات وأصحاب النفوذ، أملا في أن يستفيد من هذه التجارب الشباب الذين يحلمون بالثراء والغنى ومن بين هؤلاء راميت سيثي المليونير العصامي وخبير التمويل الشخصي ومؤلف كتاب "سأعلمك كيف تصبح ثرياً الذي أكد أن هذا تحقيق الحلم ليس مستحيلاً .

"مستقبل الاستثمار".. كيف سيغيّر النمو السريع المشهد الاستهلاكي؟

عقلية النمو

يرى سيثي أن رحلة تحقيق حلم الثراء  تبدأ بالتفكير بعقلية  مميزة تدفعك نحو تحقيقه وهي عقلية النمو وليس الندرة ويقول متبنو تلك العقلية "أنا سعيد بما أكسب، لكنني أعتقد أن بمقدوري فعل المزيد، أستطيع زيادة معدل النمو، وخوض تحدٍّ جديد مع نفسي"، في المقابل تعتبر عقلية الندرة المال شيئاً نادراً ينبغي الحفاظ عليه وادخاره. مؤكدا أن  التركيز على طرق كسب المزيد من المال هي المفتاح دائماً.

حتى لا يضيع مجهودك سدى.. هكذا يمكنك التغلب على صعوبات العمل

استغلال الوقت

ويشدد مؤلف كتاب "سأعلمك كيف تصبح ثرياً" على أهمية عدم ادعاء عدم امتلاكك متسعاً من الوقت، بل عليك استغلال حتى  وقتك بعد العمل، كأن تبدأ من خلاله نشاطاً تجارياً جانبياً، أو حتى العمل بدوام كامل إن أردت، بيد أنه عليك التفكير في مقدار ما يمكن كسبه مقابل هذا العمل.

أيهما يفوز بالمستقبل.. الأسهم الخاصة أم الأسواق العامة ؟

ضبط المصروفات

وفيما أوضح سيتي أن معظم الشباب لا ينفقون أموالهم بحكمة، أكد أن المرء قد يحتاج إلى ضبط مصروفاته وعدم الإسراف، ومراجعة اشتراكاته والأوجه الإنفاقية المختلفة، مبينا أن استثمار مبلغ ولو كان 5 آلاف دولار في العشرينيات من العمر، مع تنويعه بشكل صحيح، من الممكن أن يتحول إلى كثير من المال على مدار العمر.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق