You are here

×

كوشال بال سينغ.. كيف تحدى الصعاب ليصبح أغنى مطور عقاري هندي

كوشال بال سينغ يتحدى الصعاب ليكتب قصة نجاحه المذهلة

واجه كوشال بال سينغ الكثير من الصعاب قبل أن يصبح واحداً من أهم أقطاب العقارات في العالم وأغنى مطور عقاري هندي، يشغل منصب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة التطوير العقاري المحدودة "DLF" التي أسسها والده. تمتلك الشركة أكثر من 50 كيلومتراً مربعاً من الأراضي التي يطلق عليها اسم مدينة "DLF". وتقدر ثروته بحسب مجلة فوربس للأغنياء بحوالي 5,5 مليار دولار في عام 2018، وتم نشر سيرته الذاتية بعنوان "مهما كانت الصعاب، القصة المذهلة خلف DLF".

كيف حطم وارن بافيت الرأسمالية الأمريكية؟.. هذا هو الجانب المظلم

ولد كوشال سينغ في 15 نوفمبر1931 في بولاندشارهار، أوتار براديش في عائلة شودري الهندية. كان والده محامياً مرموقاً في بولاندشارهار، كما أسس شركة صغيرة للتطوير العقاري. درس كوشال العلوم في جامعة ميروت، ثم انتقل إلى المملكة المتحدة لدراسة هندسة الطيران، وتم اختياره فيما بعد للإلتحاق بالجيش الهندي من قبل هيئة اختيار خدمات ضباط بريطانيين في المملكة المتحدة. ترك الخدمة العسكرية وعاد إلى بريطانيا في عام 1960 ليعمل في شركة يونيفرسال إلكتريك، ثم انضم إلى شركة والده "DLF Universal Limited" في عام 1979، وتولى منصب المدير الإداري فيها.

بدأ مشاريعه الطموحة في تطوير الممتلكات في ولاية هاريانا الريفية، كان يمتلك أفكارا ضخمة كشراء الأراضي في بلدة جورجاون الصغيرة وتحويلها إلى مدينة صغيرة بمزايا كبيرة بالقرب من نيودلهي. استطاع سينغ أن يرى مجالاً واسعاً للتطوير العقاري في جورجاون، وتحول عبر النجاحات الكبيرة التي حققها في العقارات إلى أكبر رجل أعمال في هذا المجال في الهند، وتمكن من تحويل جورجاون إلى وجهات عقارية رائدة في الهند ومركزاً للنشاطات التجارية ويطلق عليها اليوم اسم "مدينة الألفية".

وقامت الشركة تحت قيادته بتطوير وبناء مدينة "DLF" على مساحة ثلاثة آلاف هكتار، ولعبت الشركة دوراً مهماً في جذب عدد من الشركات الضخمة متعددة الجنسيات إلى الهند، مما أسهم في خلق فرص العمل ورفع المنافسة إلى المستوى الدولي، وكان لكوشال دور أساسي في جلب أكبر الأسماء التجارية إلى الهند مثل جنرال إلكتريك ونستليه على سبيل المثال لا الحصر.

 وتعد مدينة "DLF Cyber ​​City" في جورجاون واحدة من أكبر المجمعات التكنولوجية امتكاملة في الهند والتي تمتد على مساحة 125 هكتاراً. وقام سينغ أيضاً ببناء نادي الجولف الليلي الوحيد في الهند والذي يعد واحداً من أفضل نوادي الجولف في آسيا، وأطلق مؤخراً أكبر مركز تجاري فخم في نيودلهي.

قصة نجاح تشارلي مونجر.. استعان بالقراءة تحدياً لإهدار أيٍّ من لحظات الحياة

حاز سينغ خلال حياته الحافلة بالإنجازات العديد من الجوائز والتكريمات في الهند والعالم، حيث حصل على وسام ضابط "القديس تشارلز" في عام 2010 من أمير موناكو ألبرت الثاني. وحاز جائزة بادما بوشان في 26 يناير 2010  والتي تمنحها حكومة الهند، إلى جانب جائزة دلهي راتنا التي تمنحها حكومة دلهي لمساهمته القيمة في تطوير دلهي، بالإضافة إلى جائزة الهند السنوية في عام 2008 لمساهمته في نمو الاقتصاد الهندي، وحصل على لقب أفضل رجل أعمال في حفل توزيع جوائز قارة آسيا في عام 2011.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق