You are here

×

عن ماذا تبحث الشركات الكبيرة الراغبة بالاستحواذ على نظيرتها الناشئة ؟

ما الذي تبحث عنه الشركات الكبيرة عندما تريد الاندماج والاستحواذ على نظيرتها الناشئة؟

ما الذي تبحث عنه الشركات الكبيرة عندما تريد الاندماج والاستحواذ على نظيرتها الناشئة؟

منذ ظهور الشركات المساهمة واستقرارها بشكلها القانوني الحالي في العالم وهي تسعى إلى السيطرة على بعضها البعض بحثاً عن زيادة الحجم لتوسيع النشاط، واكتساب الأسواق، وزيادة القدرة على المنافسة، وتحقيق الأرباح لإغراء المستثمرين ومن ثم ظهر ما يسمى باندماج أو استحواذ الشركات، فكلاً منهما يعتبر أحد استراتيجيات الشركات لتمويل وإدارة التعامل من خلال بيع أو شراء أو تقسيم أو الجمع بين الشركات المماثلة والتي يمكن أن تساعد أي مؤسسة لتنمو بسرعة في قطاعها أو في حقل جديد دون خلق كيانات جديدة أو استخدام مشروع مشترك.

كيف تدير جلسة كل من فيها غاضبون منك؟

ووفقًا للمؤسسة الإعلامية "طومسون رويترز" بلغت عمليات الاندماج والاستحواذ أكثر من 50 ألف صفقة في جميع أنحاء العالم فيما تجاوز نشاط عمليات الاندماج والاستحواذ في جميع أنحاء العالم ثلاثة تريليونات دولار للعام الرابع على التوالي، وهو ما يعني استمرار موجة غير مسبوقة من إبرام الصفقات، يقول المصرفيون إنه من المتوقع لها أن تتسارع في العام الحالي 2018.

وشهدت الـ 11 عامًا الماضية أكثر من 500 ألف عملية استحواذ واندماج، ومن المتوقع أن يشهد عام 2018 صفقات استحواذ بقيمة 3.2 تريليون دولار، لتتجاوز بذلك قيمة الصفقات التي تمت في 2017 والتي بلغت 2.6 تريليون دولار.

وحسبما ورد على موقع "إنتربرنور"، ساهمت العديد من العوامل من بينها المنافسة والتقدم التكنولوجي والعولمة في تغيير تفكير الشركات من البناء من أجل النمو إلى الشراء والاستحواذ لتحقيق النمو حتى أصبحت الشركات في كل المجالات والصناعات تدرك أهمية الاستحواذ على شركات أصغر حتى تظل قادرة على المنافسة والنمو.

وكشف "كورتني ريوم" و"كارتر ريوم" المصرفيان السابقان لدى "جولدمان ساكس" عن 6 أشياء تبحث عنها الشركات الكبيرة عندما تريد الاندماج والاستحواذ على نظيرتها الناشئة.

هذه هي معادلة نجاح رواد الأعمال من وجهة نظر أغنى امرأة عصامية على وجه الكرة الأرضية

 المواهب والمهارات

- تبحث الشركات الكبيرة في بعض الأحيان عن المواهب، فقد سارعت سلسلة متاجر "وول مارت" بشراء "Jet.com" للتجارة الإلكترونية التي تأسست على يد مارك لور المدير السابق لشركة "أمازون".

-  ولم تسارع الشركة المتنافسة مع "أمازون" باتخاذ تلك الخطوة للاستحواذ على الشركة وتكنولوجياتها فحسب، وإنما لأنها تريد مارك لور أيضًا معها.

- يتولى لور الآن منصب رئيس قسم التجارة الإلكترونية في "وول مارت"، وقد أثبتت هذه الطريقة فعاليتها ولا تزال "وول مارت" تجذب المواهب.

 محتوى مفتوح ومتقدم 

- استحوذت "مايكروسوفت" على "لينكد إن" مقابل 26 مليار دولار.

- حدث ذلك بعد أن أعادت "لينكد إن" تشكيل نفسها من شبكة اجتماعية خاصة بالشركات إلى شبكة متقدمة ذات محتوى مفتوح ومتقدم بعد أن اشترت "Pulse".

«كاكيبو» خدعة يابانية تساعد في تخفيض مصروفاتك بنسبة 35%

  التكنولوجيا والحوسبة السحابية 

- استحوذت متاجر "PetSmart" لبيع الحيوانات الأليفة على "Chewy.com" للتجارة الإلكترونية مقابل 3.35 مليار دولار عام 2017.

- أرادت " PetSmart" من خلال هذه الخطوة التكيف مع سلوكيات التسوق المتغيرة.

- كما قامت شركة "ديل" بشراء " EMC" في عام 2016، من أجل إطلاق منتجات وخدمات تكنولوجية جديدة، والقدرة على منافسة الشركات التي تقدم خدمات الحوسبة السحابية مثل "مايكروسوفت" و"أمازون".

- في عام 2017 شهدت شركة "ديل" زيادة في الطلب على الخوادم ومعدات الشبكات وأجهزة الكمبيوتر، كما وقعت عقودًا مع 10 آلاف عميل جديد.

 العلامة التجارية

- لدى شركة " Brands Hostess" التي تأسست عام 1905 علامة تجارية قوية، مما دفع " Metropoulos" و" Apollo" وفيما بعد مجموعة " Gores" للاستحواذ عليها.

- كان الغرض من هذه الصفقة الاستثمار في البحث والتطوير لتقديم المنتجات الغذائية الخفيفة لشركة  " Brands Hostess" بطريقة صحية أكثر.

- أثبتت عملية الاستحواذ نجاحها في مراحلها الأولية حيث شهدت " Hostess Brands" نموًا في مبيعاتها بمعدل سنوي مركب 15% خلال 2015 و2016.

- ورغم أن الشركة شهدت نموًا بنسبة 2% في الربع الثاني من 2017، إلا أن بعض المحللين يتوقعون أن تزيد حصتها السوقية من 18% إلى 23%.

تعرف على الأجر الذي تقاضاه موظف شركة "أمازون" خلال عام 2017

الدخول إلى شريحة عملاء جديدة

- اشترت شركة "كلوروكس" شركة " burt's bees" مقابل 913 مليون دولار في 2007 من أجل الوصول إلى جيل الألفية ممن يريدون منتجات أكثر أمانًا وصحة واستدامة.

- في عام 2016 أطلقت الشركة برنامج منح للشركات الصغيرة التي تعمل في مجال الصحة لجذب المزيد من جيل الألفية.

نموذج التوزيع

- من أجل منافسة شركة "جيليت" دفعت شركة "يونيليفر" مليار دولار للاستحواذ على الشركة الأمريكية " Dollar shave club" من أجل نموذج التوزيع الخاص بالأخيرة.

- ساعدت عملية الاستحواذ على زيادة البيع المباشر للمستهلكين لشركة "يونيليفر" بنسبة 47% بين عامي 2015 و2016.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق