You are here

×

أسوأ صفقات الاندماج والاستحواذ في تاريخ قطاع التكنولوجيا

أسوأ صفقات الاندماج والاستحواذ في تاريخ قطاع التكنولوجيا

كان الاندماج بين شركتي (إيه.أو.إل) و(تايمر وارنر) الأسوأ من نوعه على الإطلاق في قطاع التكنولوجيا وأسفر عن خسارة المليارات والانفصال في نهاية المطاف.
 

أعد موقع (إنسايدر مانكي) قائمة بأسوأ صفقات الاندماج والاستحواذ في قطاع التكنولوجيا شملت من أشهرها (إتش.بي) و(كومباك) وأيضا شراء جوجل لشركة موتورولا للهواتف، حسب ارقام.

 

11 – نيوز كورب وماي سبيس News Corp and MySpace
 

قيمة الصفقة: 580 مليون دولار

 

- قد لا تكون قيمة الصفقة ضخمة مقارنة بغيرها، لكن الفشل الذي باءت به كان له تأثير كبير على قطاع شبكات التواصل الاجتماعي، رغم أنها بدت جيدة جدا في بداية الأمر.
 

- استحوذت نيوز كورب على شركة إنترميكس ميديا المالكة لموقع ماي سبيس عام 2005 مقابل 580 مليون دولار في مسعى لتعزيز وجودها في قطاع الإنترنت.
 

- بعد مرور عام صار ماي سبيس أكبر مواقع التواصل الاجتماعي في الولايات المتحدة، وفي 2007 وصلت قيمته إلى 12 مليار دولار.
 

- لكن بسبب سوء الإدارة وغياب الابتكار، تفوق فيسبوك على ماي سبيس في 2008 وباعت نيوز كورب موقع ماي سبيس إلى مجموعة سبيسيفيك ميديا وجاستن تيمبرليك مقابل 35 مليون دولار فقط.

 

10 – إيباي وسكايب eBay and Skype
 

قيمة الصفقة: 2.60 مليار دولار

 

- استحوذت إيباي على خدمة سكايب للاتصال عبر الإنترنت عام 2005 مقابل 2.60 مليار دولار في محاولة لتحسين التواصل بين مستخدمي منصتها الإلكترونية للمزادات العلنية.
 

- لكن المشترين والبائعين عبر إيباي لم تكن لديهم الرغبة في استخدام الخدمة الصوتية التي توفرها سكايب، حيث اكتفوا باستخدام البريد الإلكتروني.
 

- بعد 4 سنوات من الجهود المبذولة لإنجاح الصفقة، باعت إيباي سكايب لبعض مستثمري القطاع الخاص مقابل 1.90 مليار دولار ثم اشترتها مايكروسوفت في 2011 مقابل 8.50 مليار دولار

 

9 – إيه.أو.إل ونتسكيب AOL and Netscape
 

قيمة الصفقة: 4.20 مليار دولار

 

- في تسعينيات القرن العشرين، حين انتشر استخدام الإنترنت، أطلقت شركة تدعى موزايك كوميونيكشن متصفحا للإنترنت اكتسب شهرة سريعة لعدم وجود بدائل كثيرة له.
 

- لكن في أواخر التسعينيات، خسر المتصفح الذي أطلق عليه اسم نتسكيب نافيجيتور معظم حصته السوقية لصالح إنترنت إكسبلورر الذي كان حديثا آنذاك.
 

- في عام 1999، اشترت إيه.أو.إل نتسكيب في صفة مبادلة أسهم لكن المتصفح واصل خسارة حصته السوقية لتقل عن واحد بالمائة بنهاية 2006 مقارنة مع 90 بالمائة في منتصف التسعينيات.

 

8 – ياهو وجيوسيتيز Yahoo and GeoCities
 

قيمة الصفقة: 5 مليارات دولار

 

- كان موقع ياهو ذات يوم هو الصفحة الرئيسية على الإنترنت، لكن بمرور السنوات تغيرت الأمور وخسر الموقع حصته في قطاع محركات البحث لصالح جوجل الذي تفوق عليه كثيرا.
 

- أتمت ياهو عددا من الصفقات التي ثبت فشلها، ومن بينها شراء موقع جيوسيتيز للتواصل الاجتماعي الذي ينشئ فيه المستخدمون صفحات إلكترونية خاصة بهم وينشرونها وفقا لمواقع جغرافية افتراضية.
 

- في ذروة فقاعة الإنترنت (دوت كوم) في 1999 استحوذت ياهو على جيوسيتيز في صفقة مبادلة أسهم قيمتها 5 مليارات دولار. لكن جيوسيتيز لم يحقق نموا تحت إدارة ياهو وأغلق في 2009 في خطوة لخفض التكاليف.

 

7 – ياهو وبرودكاست دوت كوم Yahoo and Broadcast.com
 

قيمة الصفقة: 5.70 مليار دولار

 

- من بين صفقات الاستحواذ التي قامت بها ياهو في خضم فقاعة الإنترنت شراء موقع برودكاست دوت كوم، أحد المواقع الرائدة لمقاطع الفيديو على الإنترنت.
 

-  رغم أن الفرصة أتيحت أمام شركة ياهو لدخول مجال بث مقاطع الفيديو على الإنترنت قبل فترة طويلة من دخول يوتيوب، فشلت الشركة في إنجاح الخدمة التي لقيت تجاهلا من متصفحي الإنترنت منذ ذلك الحين.

 

6 – مايكروسوفت وإيه كوانتيف Microsoft and aQuantive
 

قيمة الصفقة: 6 مليارات دولار

 

- في مطلع القرن الحادي والعشرين، سعت مايكروسوفت لمنافسة جوجل في مجال الإعلان على الإنترنت، واستحوذت على إيه كوانتيف مقابل 6 مليارات دولار عام 2007.
 

- لكن اندماج الشركتين لم يؤت ثماره المنشودة، حيث كانت إيه كوانتيف رائدة في مجال عرض الإعلانات بينما أرادت مايكروسوفت التركيز أكثر على إعلانات البحث.
 

- في عام 2012، أجرت مايكروسوفت شطبا لأصول بقيمة 6.2 مليار دولار، وهو ما يرجع إلى إيه كوانتيف في الأساس.

 

5 – مايكرسوفت ونوكيا Microsoft and Nokia
 

قيمة الصفقة: 7.2 مليار دولار

 

- في عام 2013، خاضت مايكروسوفت تجربة فاشلة بشرائها شركة نوكيا لصناعة الهواتف الذكية حين كانت علامة نوكيا التجارية ميتة فعليا.
 

- قال البعض إن الصفقة كانت السبيل الوحيد للحفاظ على ويندوز فون، في الوقت الذي راجت فيه شائعات بأن نوكيا مهتمة بالتحول إلى نظام آندرويد لتشغيل الهواتف الذكية.
 

- تحولت صفقة الاستحواذ إلى كارثة حقيقية بعد مرور عامين فقط، حيث جنبت مايكروسوفت مخصصات انخفاض قيمة تقارب 8 مليارات دولار وسرحت آلاف الموظفين.

 

4 – تيرا نتووركس وليكوس  Terra Networks and Lycos

قيمة الصفقة: 12.5 مليار دولار

 

- في عام 2000، اتفقت شركة تيرا نتووركس الإسبانية للاتصالات على شراء ليكوس أحد أشهر محركات البحث في ذلك الوقت مقابل 12.5 مليار دولار.
 

- لكن مع نجاح شركة جوجل في تطوير منتج أفضل بكثير جذب المزيد من المستخدمين، فشل موقع ليكوس وباعته تيرا إلى شركة في كوريا الجنوبية مقابل 95 مليون دولار فقط نقدا.

 

3 – جوجل وموتورولا Google and Motorola
 

قيمة الصفقة: 12.5 مليار دولار

 

- اشترت جوجل (التي تعرف الآن باسم ألفابت) شركة موتورولا لصناعة الهواتف عام 2011 مقابل 12.5 مليار دولار، فيما اعتبرها الكثيرون صفقة ناجحة.
 

- حاولت موتورولا تجميع الهواتف بالولايات المتحدة، لكنها أغلقت المصنع بعد مرور عام واحد لارتفاع التكاليف وانخفاض الطلب، وباعتها جوجل إلى لينوفو في 2014 مقابل 2.91 مليار دولار فقط.

 

2- إتش.بي وكومباك HP and Compaq
 

قيمة الصفقة: 25 مليار دولار

 

- في عام 2002، اندمجت إتش.بي مع كومباك في وقت كانت تسعى فيه الأولى لمنافسة ديل في قطاع أجهزة الكمبيوتر الشخصية.
 

- عارض كثير من المساهمين الصفقة من البداية، ومن بينهم والتر هيوليت ابن مؤسس الشركة بيل هيوليت.
 

- كان الفشل مصير عملية الاندماج، حيث فقدت إتش.بي تركيزها على قطاع الطابعات.
 

- تنحت الرئيسة التنفيذية للشركة كارلي فيورينا عن منصبها في 2005 بعدما فقد السهم نصف قيمته حين بدأت عملها في 1999، واعتبرت عملية الاندماج مع كومباك هي العامل الرئيسي وراء ذلك.

 

1 – إيه.أو.إل وتايم وارنر AOL and Time Warner
 

قيمة الصفقة: 164 مليار دولار

 

- تعتبر الصفقة التي أبرمتها إيه.أو.إل وتايمر وارنر عام 2000 هي أسوأ صفقات الاندماج في التاريخ، ليس في قطاع التكنولوجيا فحسب، بل في عالم الأعمال بأكمله.
 

- فضلا عن عدم نجاح الشركتين في المواءمة بين ثقافتيهما، انفجرت فقاعة الإنترنت بعد فترة قصيرة من الاندماج وسقط الاقتصاد في براثن الركود ولم تعد الشركتان تنفقان الكثير من الأموال على الإعلانات.
 

- تسبب ذلك في قيام إيه.أو.إل بعملية شطب قيمتها 99 مليار دولار عام 2002، وباتت تخسر المشتركين والإيرادات، وهبطت قيمتها السوقية إلى 20 مليار دولار من 226 مليارا.
 

- في عام 2009، انفصلت الشركتان وهما في وضع مالي أسوأ مما كانا عليه قبل الاندماج، واشترت فيرايزون شركة إيه.أو.إل عام 2015 مقابل 4.40 مليار دولار.

التعليقات

أضف تعليق