You are here

×

جيا يوتنج.. مبدع صناعة الفيديو على الإنترنت

جيا يوتنج مبدع صناعة الفيديو على الإنترنت

أصبح اسم رجل الأعمال العصامي الصيني جيا يوتنج مرادفًا لصناعة الفيديو عبر الإنترنت، وقد اشتهر موقعه على الإنترنت "Letv.com" بأنه من أفضل مواقع المعلومات والتكنولوجيا المهنية المؤثرة والمعترف بها في العالم. دخل قائمة فوربس لأغنى رجال الأعمال في الصين والعالم في عام 2017.

أجب عن هذه الأسئلة لتعرف إن كنت رائد عمل ناجح أم لا ؟

ولد جيا يوتنغ عام 1973 في محافظة شيانغفن في مقاطعة شانشي المنتجة للفحم في شمال الصين، أنهى دراساته العليا في إدارة الأعمال، ومن ثم بدأ حياته المهنية في سن 22 عاماً كمسؤول دعم فني في مكتب الضرائب في مقاطعة شانشي حيث تم منحه مسؤولية الحفاظ على الشبكة الداخلية، إلا أنه قام بتقديم استقالته في أقل من عام بهدف تأسيس شركة للاستشارات الفنية.

في عام 2002، أسس جيا شركة اتصالات لاسلكية تدعى "Sinotel Technologies" التي تم إدراجها في بورصة سنغافورة في عام 2008، وقد امتلك فيها 26% من الأسهم في عام 2014، وتعد الشركة الأم لكل من "Xbell Union Communication" التي تأخذ من بكين مقراً لها والتي أسسها جيا في عام 2003، وتم إدراجها في بورصة سنغافورة في عام 2007، بالإضافة إلى مجموعة من الشركات الفرعية تحمل اسم "Shanxi Xbell Communication".

أسس جيا أهم مشروع له في عام 2004، وهو شركة "Leshi Internet Information and Technology"، التي يملك فيها 44% من الحصص التي تقدر قيمتها بحوالي 2,3 مليار دولار أمريكي، وقد تم إدراجها بين الشركات الناشئة في الصين عام 2010، وتدير الشركة موقعاً على الإنترنت "Letv.com" الذي يمتلك أكبر عدد من حقوق الطبع والنشر الشاملة للبرامج التلفزيونية والأفلام في الصين، وتعادل شهرته في الصين شهرة موقع يوتيوب في بقية العالم.

كيف تكون سيرتك الذاتية جواز سفرك للالتحاق بالعمل المناسب الذي ترغب فيه؟

ساهمت شركته بشكل كبير في تطوير صناعة الإعلام والثقافة الصينية، وقام بافتتاح "LeVision Pictures" في لوس أنجلوس في عام 2014 التي ستقوم بتطوير العديد من الأفلام. وأيضاً في ديسمبر 2014 ، كشفت مجموعة "Leshi" عن خطط لتطوير سيارات كهربائية على غرار طراز "S"، وتلقى جيا الدعم الكامل من الحكومة الصينية في هذه المبادرة لخفض التلوث في مدينة بكين التي تعد أكبر سوق للسيارات في العالم.

وفي يوليو 2017 استقال جيا من منصب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي ليسافر إلى الولايات المتحدة الأمريكية. وبعد ذلك، شارك في تأسيس فاراداي فيوتشر "Faraday Future" وحصل على أغلب أسهم الشركة، ويشغل فيها منصب الرئيس التنفيذي للشركة التي تأخذ من كاليفورنيا مقراً لها، بالإضافة إلى كونه رئيس مجلس الإدارة لمجموعة "Coolpad Group" و"Sinotel Technologies". وتشمل اهتماماته مجالات مختلفة منها البث الرياضي والهواتف الذكية والمركبات الكهربائية التي يأمل أن تحققها شركته فاراداي فيوتشر في لوس أنجلوس.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق