You are here

×

تعرف على 10 عوامل تسهل «إدارة العمليات التجارية»

تعرف على 10 عوامل لتسهيل إدارة العمليات التجارية

تعرف على 10 عوامل لتسهيل إدارة العمليات التجارية

تبحث الشركات في جميع أنحاء العالم عن طرق لتحسين أداءها سواء من خلال خفض التكاليف أو زيادة الكفاءة أو تعزيز الإنتاج ولكنه ليس بالأمر بالسهل في وقتنا الحالي مع انتشار التكنولوجيا والهياكل التنظيمية التي تخلق بعض العقبات في وجه هذه الشركات، ويشمل تنفيذ مبادرة ناجحة لإدارة العمليات التجارية معالجة المسائل المتعلقة بالتكنولوجيا والأشخاص والهيكل التنظيمي.

بيل غيتس: الشركات الأمريكية قادرة على قيادة ثروة الذكاء الاصطناعي

وفيمايلي أهم القدرات التي تساعد في إنجاح المبادرات المتعلقة بإدارة العمليات التجارية:

  • الثقة المطلقة في أماكن العمل: يجب أن تكون الثقة المطلقة صلة الوصل الأساسية بين الموظفين لرفع مستوى التواصل وإستكمال المهام وتنفيذها، وهي تعتبر من العوامل الرئيسية التي تحدث فرقاً بين نجاح عملية إدارة العمليات وفشلها.
  • قنوات التواصل المفتوحة بين الموظفين والمدراء: تقوم الإدارة الجيدة على أسس المساعدة والتواصل لتحسين أسلوب تنفيذ العمليات التجارية وهذا الأمر يتطلب وجود قنوات تواصل مفتوحة بين المدراء والموظفين وكذلك بين زملاء العمل.
  • رؤية واضحة: يجب أن يمتلك جميع الموظفين رؤية واضحة ومفهومة عن أهداف الشركات وأعمالها من أجل تقوية ارتباطهم بالعمل، كما يجب أن يفهموا اتجاه شركاتهم لضمان سير عملهم الجماعي نحو تحقيق الأهداف ذاتها.
  • الإستجابة لتغيرات السوق: تتطور الأعمال بشكل مستمر ويتغير توجه المستهلكين دائماً بحث نجد لدى الكثير من العملاء رغبات فريدة وجديدة، وفي هذا الإطار يجب أن يتكيف فريق العمل مع تغييرات السوق بسرعة وتقديم توقعات جديدة للعملاء وهذا من الأمور التي تميز الشركات الناجحة عن غيرها.
  • إدارة متوسطة ذات كفاءة: يجب أن تمتلك الإدارة العليا ثقة كبيرة في كل من المدراء والموظفين العاملين في طبقة الإدارة الوسطى بهدف الحفاظ على بيئة عمل إبداعية ومتكيفية.
  • قنوات اتصال فعالة: يهدد ظهور وسائل التواصل الإجتماعي والرسائل النصية الفورية وضوح وموثوقية العمل سواء في الرسائل المرسلة أو المستلمة، لذلك نجد الكثير من الشركات الناجحة تعتمد على نظام واحد في الإتصالات سواء شبكة انترنت داخلية أو نظام رسائل فورية لتبادل المعلومات بشكل موثوق.
  • مسؤول العمليات: تحتاج أي عملية تجارية تجري داخل الشركات لمسؤول عنها من أجل تحليلها وتحسينها، كما أنه يعتبر كنقطة اتصال تسمح للأخرين تقديم الإقتراحات أو توجيه العمل بطريقة سهلة ومبسطة.
  • استخدام نظم المعلومات: تعرقل نظم المعلومات القديمة أو غير الوافية إلى عرقلة العمل وفشله، لذلك ينبغي أن تتماشى نظم المعلومات والتكنولوجيا مع مبادرات إدارة العمليات التجارية بحيث تحظى الإستراتيجيات الجديدة بدعم تكنولوجي من أجل نجاحها.
  • التناسق والتغيير: في كثير من الأحيان يعتبر أي نوع من التغيير مخيفاً لكثير من الشركات والموظفين، حيث نجد أن الأفراد الذين يقومون بتنفيذ عملية جديدة غير متأكدين من أثارها على المدى الطويل، ولكن بنفس الوقت تسهم هذه التغييرات في تحسين عملية إدارة العمليات التجارية ولكن يجب أن تترافق مع التنسيق بين جميع أفراد فريق العمل.
  • التشجيع على التغيير: يحتاج المدراء المسؤولون عن العمليات المتغيرة إلى المشاركة مع فرق عملهم لأنه قد يشكل فترة صعبة على الموظفين، وذلك عبر الإستماع الفعال والتفكير في مصلحة الموظفين الأمر الذي يشجعهم على التغيير وتنفيذ المهام بدقة مهما بلغت صعوبتها.

تسهم كل العوامل المذكورة أعلاه بشكل فعّال في مبادرات إدارة العمليات التجارية التي قد تكون طويلة ومتغيرة وضرورية للشركات المهتمة بالتحسين والتطوير، وتساعد أيضاً في تحويل هذه العملية إلى تجربة إيجابية لجميع المعنيين.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق