You are here

×

تطوير أداء ومهارات الموظفين سبيلك لنجاح المؤسسة.. هكذا يتم

تطوير أداء ومهارات الموظفين

تطوير أداء ومهارات الموظفين

إبدأ بنفسك

ترسيخ أسس من الثقة والإحترام المتبادل

وضع خطط فردية للتطوير

تحديد معياراً للأداء

تقييمات بناءة

الإستعداد لإنفاق المال

توفير فرص خارج المسمى الوظيفي

الإستثمار في تطوير الموظفين هو من أهم الأمور التي يمكن لأي مدير القيام بها ومع ذلك هي في أسفل لائحة الأولويات عند البعض. 

قلة الإكتراث هذه مستغربة بحكم أن تطوير الموظفين يصب في صالح المدير وبالتالي المؤسسة ككل. فحين يتم تطوير الموظفين سيصبحون أكثر ذكاءاً و أكثر انتاجية وسيقومون بعملهم على أكمل وجه ما يعني أن المستفيد الوحيد في هذه المعادلة هو المدير لانه صورته ستتعزز كقائد فعال يمكنه إدارة الفريق بما يعود بالفائدة على المؤسسة. كما أنه يسهل حياة المدير لأنه عوض الإنشغال بإصلاح الأخطاء ومتابعة كل شيء فهو سيجد الوقت الكافي بما تدفع له المؤسسة للقيام به.

في المقابل تطوير الموظفين له فائدته المعنوية والنفسية لأنه في نهاية المطاف أن يكون شخصاً قائداً يعني أن يتمكن من إحداث تغييرات في حياة الاخرين وحين تستثمر في تطويرهم فانت بالتأكيد تحدث تغييرات كبيرة جداً في حياتهم. 

فكيف يمكن تحقيق ذلك ؟ 

هل يمكن أن تكون مديرا عظيما دون الخبرة والكفاءة ؟

إبدأ بنفسك 

لا يمكن لأي مدير العمل على تطوير غيره ما لم يعمل على تطوير نفسه أولاً وإلا ظهر بانه منافق عوضاً عن شخص يسعى بالفعل لتطوير الآخرين. المدير يجب أن يكون قدوة سواء لناحية تطوير نفسه أو لناحية المهارات التي يملكها. إن لم يكن قدوة تقدم صورة إيجابية فلا مجال لتطوير أي موظف لان كل خططه لن يتم أخذها على محمل الجد. 

ترسيخ أسس من الثقة والإحترام المتبادل

على الموظف أن يشعر بالراحة الكاملة كي يتمكن من مناقشة كل شيء مع المدير وعليه أن يكون على إقتناع تام بان جلسات مناقشة التطوير ليست مجرد محاولة ملتوية لجعله يعترف بنقاط ضعفه وبالأخطاء التي إرتكبها. ترسيخ هذه الأسس لن يتم بين ليلة وضحاها في حال لم تكن موجودة بل قد تتطلب بعض الوقت.

يمكن بناء الثقة من خلال دعم الأقوال بالأفعال، فإطلاق الوعود بشكل دائم وعدم تنفيذها يجعل المدير يبدو  كشخص لا يمكن الوثوق به وأقرب الى تابع للإدارة العليا التي تستخدمه لتنفيذ ما تريده بغض النظر عما إن كان ذلك يصب في مصلحة الموظفين أم لا يصب في مصلحتهم.

المقاربة الثانية هي بإعتراف المدير بأخطائه وعدم تحميل الاخرين مسؤوليتها بالاضافة الى السعي لمعرفة ردود الافعال من الموظفين والإستماع اليهم فعلاً.

عدم إستغلال الموظفين من أهم النقاط وعليه لا يجب تحميلهم ما يفوق طاقتهم ثم نسبة كل الفضل لنفسك. بطبيعة الحال يجب أن تتصرف بشكل لائق والا تقوم باي تصرف يكون مادة للثرثرة. 

تعرف علي أهمية التصميمات الإبداعية لشركتك

وضع خطط فردية للتطوير

من الأهمية بمكان الجلوس بشكل منفرد مع كل موظف ووضع خطة تطوير. لا يمكن وضع خطة واحدة وتعميمها على الجميع فلكل موظف نقاط قوة وضعف مختلفة. ناهيك عن أن الخطط الفردية هذه يتم تفصيلها على المقاس.. أي لا يتم إلزام موظف بتطور لا يريده لنفسه ولا يناسب خططه المستقبلية.

وهذه المقاربة مفيدة جداً بشكل خاص مع الموظفين الذي لا يعرفون بعد أي مسار يريدونه لحياتهم المهنية . هذه المقاربة أكثر فعالية لأن التفاصيل الإضافية التي يحددها الموظف بنفسه تجعل نسبة نجاحها أكبر. 

تحديد معياراً للأداء

إن كان سيتم تحسين الاداء من خلال تطوير الموظفين فلا بد من وضع معيار يمكنهم من المقارنة وبالتالي معرفة النقاط التي يحتاجون للعمل عليها أكثر من غيرها. كما أن تحديد المعيار هذا يجعل الأهداف الموضوعة أكثر واقعية وأكثر قابلية للتطبيق . فوفق المستوى العام يتم وضع معياراً منطقياً وعندما يتحسن الاداء يتم رفعه بشكل طفيف حتى الوصول الى المستوى المطلوب. 

توفير فرص خارج المسمى الوظيفي

المؤسسات في عصرنا الحالي مجزأة لدرجة أن الموظف مقتنع تماماً بأنه لا يمكنه العمل الا في القسم الذي يعمل فيه وفي مجال إختصاصه وضمن حدود المسمى الوظيفي. ولكن من أجل تطوير الموظف بشكل فعلي يجب السماح له بفهم مختلف جوانب العمل المؤسساتي. كمدير عليك بخلق الفرص التي تسمح لهم بالقيام بمهام معينة لا علاقة لها بوظيفتهم الحالية. هذه المقاربة تزيد من نسبة الوعي والفهم لما يحصل وبالتالي التعاون ضمن أقسام المؤسسة ككل سيصبح أكثر فعالية لان كل شخص بات يملك فكرة عن آلية عمل القسم الآخر. 

لأنك من تصنع حياتك.. هكذا تحولها للأفضل

تقييمات بناءة 

التقييمات لا تعني الإنتقاد أو الرفض أو عدم الرضى ..على العكس تماماً. التقييمات يجب ان تكون بناءة حتى ولو كانت سلبية.. يمكن تحقيق ذلك من خلال تضمين التقييم تعليمات محددة من أجل تحسن أكبر في هذا المجال أو ذاك. التقييم يجب أن يتم بشكل دوري كما يحب أن يتم دعمه بالمعطيات. 

الإستعداد لإنفاق المال 

سواء كان الامر يتعلق بمؤتمرات أو ندوات أو ورش عمل أو حتى توظيف مدربين، على الادارة التي تسعى لتطوير موظفيها ان تنفق المال. لا يمكن الحديث عن تطوير ضمن ميزانية ضيقة فهناك دائماً المزيد الذي يحدث في كل المجالات والتطور يسير بسرعة كبيرة لدرجة أنه يصعب اللحاق به أحياناً. هذه المقاربة لا تجعلهم يتطورون فحسب بل تمنحهم منظوراً جديداً لالية العمل وتعلمهم النمو على الصعيدين المهني والشخصي. 

4 خطوات تجعلك تقدم أفضل العروض عن منتجات شركتك

شاهد أيضا:

لماذا تفشل 90 % من الشركات الناشئة رغم ضخامة التمويل

التعليقات

أضف تعليق