×

لأنك من تصنع حياتك.. هكذا تحولها للأفضل

لأنك من تصنع حياتك..هكذا تحولها للأفضل

افعل كل شيء : يجب أن تحرص على شيء أساسي وهام في حياتك وهو أن تفعل كل ما في وسعك في أي تحدي أو مشكلة تواجهها حتى ترضي نفسك وضميرك وفور انتهاء الأمر لا تفكر كثيراً في النتيجة النهائية لأنها من عند الله فسواء كان القدر قد كتبلك النجاح أو الفشل فاعلم وتيقن أن هناك حكمة نظرتنا كبشر قاصرة على إدراكها ولكننا سنكتشفها مع الوقت .

القدرة على التعلم : في أي وقت وتحت أي ظروف يجب أن تكون لك القابلية على التعلم من المواقف والمشاكل والأخطاء التي تقع فيها كما يجب أن تستوعب جيداً ما يقوله لك الأكبر سناً والأكثر خبرة ولكن بالطبع هذا لا يعني أن تقتدي بهم في كل شيء لأن لكل شخص ظروف خاصه به .

تجديد الروح : يجب أن تجدد روحك وتنعشها بشكل دوري ومنتظم ولن يحدث هذا الأمر إلا بالصلاة بصدق والمحافظة عليها وعدم اعتبارها واجباً بل ملجأً لك في كل الأوقات ولا يمكن إغفال دور إخراج قدر استطاعتك من الصدقات بمختلف أنواعها ووفق مقدرتك فهي تدفع عنك الكثير من البلاء والهموم .

التسامح : القدرة على التسامح أمر لا يصل إليه الكثير من الأشخاص إلا أنقياء القلوب فهو مصدر للسعادة والراحة النفسية وهدوء الروح وهو الأمر الذي يجعلك أكثر تركيزاً في أمور حياتك وأكثر عطاء وإنتاجاً في عملك وحياتك الاجتماعية .

النهوض مجدداً : بالتأكيد حاصرتنا جميعاً المشاكل والأوقات العصيبة التي فقدنا فيها أشياء كثيرة وجعلت اليأس والإحباط يتسلل إلى قلوبنا ولكن قدرة على الوقوف مجدداً بعد المشاكل هو السبيل لتغيير كل شيء لذلك لا تستلم واعلم أن دائماً هناك فرصة أخرى لكل شيء .

لا وقت : والمقصود أنه لا يوجد وقت للفراغ لا تدع نفسك للملل والكسل فإذا كنت تمتلك أوقات كبيرة من الفراغ انضم إلى أحد المؤسسات الخيرية كمتطوع لأن هذا المجال يجعلك ترى قصصاً وتعايش مواقف سوف تصقل شخصيتك وتغير نظرتك للحياة بشكل يجعلك أكثر حكمة وهدوء ورضى دون أدنى شك .

دون عصبية : كونك شخص مسالم وهادئ لا يعني أن تترك حقوقك ولكن أنت لا تنفعل على صغائر الأمور فليس لديك وقت لأن تصاب بالصداع أو الضيق بسبب العراك مع من حولك فأنت أرقى من ذلك وفي نفس الوقت تستطيع أخذ ما لك من حقوق بكل أدب واحترام .

الثقة أهم الأمور التي يجب أن تتحلى بها هي الثقة في النفس قبل كل شيء ومعرفة حدود الإمكانات والقدرات الخاصة بك دون مبالغة أو تقليل فهذا الأمر يتيح لك النجاح الدائم في تحديد خطواتك في الحياة العملية والاجتماعية وكيف تختار الأمور التي تثق من نجاحك بها وإتمامها على أكمل وجه . وبجانب الثقة يجب عليك أيضاً أن لا تقل ما لا تستطيع القيام به فلا تقطع الوعود والعهود على نفسك بأشياء تعرف جيداً أنك لن تستطيع القيام بها .

خلق الله تعالى الإنسان وجعله سيد قراره  وصاحب مصيره والمتحكم الوحيد في كل شيء يتعلق به فهو من يصنع سعادته بفنسه أو يدفن نفسه في بحر من الحزن . 

ما الذي تعرفه عن التفاخر المتواضع ؟

وعقل الإنسان وطريقه تفكيره هي العامل الوحيد الذي يحدد مسار الإنسان ومدى بعده أو قربه من السعادة والحياة الرائعة لذلك في التقرير التالي سوف نمنحك 8 طرق مختلفة للتفكير من أجل الحصول على حياة أجمل وأكثر متعة وسعادة 

1- افعل كل شيء

يجب أن تحرص على شيء أساسي وهام في حياتك وهو أن تفعل كل ما في وسعك في أي تحدي أو مشكلة تواجهها حتى ترضي نفسك وضميرك وفور انتهاء الأمر لا تفكر كثيراً في النتيجة النهائية لأنها من عند الله فسواء كان القدر قد كتبلك النجاح أو الفشل فاعلم وتيقن أن هناك حكمة نظرتنا كبشر قاصرة على إدراكها ولكننا سنكتشفها مع الوقت .

2- القدرة على التعلم

في أي وقت وتحت أي ظروف يجب أن تكون لك القابلية على التعلم من المواقف والمشاكل والأخطاء التي تقع فيها كما يجب أن تستوعب جيداً ما يقوله لك الأكبر سناً والأكثر خبرة ولكن بالطبع هذا لا يعني أن تقتدي بهم في كل شيء لأن لكل شخص ظروف خاصه به .

هل تعرف الفرق بين المدير والقائد في العمل ؟

3- تجديد الروح

يجب أن تجدد روحك وتنعشها بشكل دوري ومنتظم ولن يحدث هذا الأمر إلا بالصلاة بصدق والمحافظة عليها وعدم اعتبارها واجباً بل ملجأً لك في كل الأوقات ولا يمكن إغفال دور إخراج قدر استطاعتك من الصدقات بمختلف أنواعها ووفق مقدرتك فهي تدفع عنك الكثير من البلاء والهموم .

4- التسامح

القدرة على التسامح أمر لا يصل إليه الكثير من الأشخاص إلا أنقياء القلوب فهو مصدر للسعادة والراحة النفسية وهدوء الروح وهو الأمر الذي يجعلك أكثر تركيزاً في أمور حياتك وأكثر عطاء وإنتاجاً في عملك وحياتك الاجتماعية .

5- النهوض مجدداً

بالتأكيد حاصرتنا جميعاً المشاكل والأوقات العصيبة التي فقدنا فيها أشياء كثيرة وجعلت اليأس والإحباط يتسلل إلى قلوبنا ولكن قدرة على الوقوف مجدداً بعد المشاكل هو السبيل لتغيير كل شيء لذلك لا تستلم واعلم أن دائماً هناك فرصة أخرى لكل شيء .

الاستيقاظ مبكرًا ليس الحل لزيادة الانتاج.. تغيير روتين نومك سيفي بالغرض

6- لا وقت 

والمقصود أنه لا يوجد وقت للفراغ لا تدع نفسك للملل والكسل فإذا كنت تمتلك أوقات كبيرة من الفراغ انضم إلى أحد المؤسسات الخيرية كمتطوع لأن هذا المجال يجعلك ترى قصصاً وتعايش مواقف سوف تصقل شخصيتك وتغير نظرتك للحياة  بشكل يجعلك أكثر حكمة وهدوء ورضى دون أدنى شك .

7- دون عصبية 

كونك شخص مسالم وهادئ لا يعني أن تترك حقوقك ولكن أنت لا تنفعل على صغائر الأمور فليس لديك وقت لأن تصاب بالصداع أو الضيق بسبب العراك مع من حولك فأنت أرقى من ذلك وفي نفس الوقت تستطيع أخذ ما لك من حقوق بكل أدب واحترام .

8- الثقة 

أهم الأمور التي يجب أن تتحلى بها هي الثقة في النفس قبل كل شيء ومعرفة حدود الإمكانات والقدرات الخاصة بك دون مبالغة أو تقليل فهذا الأمر يتيح لك النجاح الدائم في تحديد خطواتك في الحياة العملية والاجتماعية وكيف تختار الأمور التي تثق من نجاحك بها وإتمامها على أكمل وجه .

وبجانب الثقة يجب عليك أيضاً أن لا تقل ما لا تستطيع القيام به فلا تقطع الوعود والعهود على نفسك بأشياء تعرف جيداً أنك لن تستطيع القيام بها .

 

التعليقات

أضف تعليق