You are here

×

من هو ما هواتنج ؟ .. ضمن قائمة أكثر الأشخاص تأثيراً في العالم ؟

ما هواتنج

يشتهر هواتنج باسم "بوني ما" وذلك لأن ترجمة اسم عائلته إلى الإنكليزية يعني "الحصان"، وهو رائد أعمال صيني في مجال الإنترنت حيث قام بتأسيس شركة تينسنت ويشغل منصب الرئيس والرئيس التنفيذي وعضو مجلس الإدارة فيها.  

كل ما تريد معرفته عن #القمه_الخليجيه والمشاركين بها !

وفي عام 2007، قامت مجلة التايم بإدارجه على قائمة أكثر الأشخاص تأثيراً في العالم، ودخل قائمة أغنى 31 شخصاً في العالم عام 2017 وتقدر قيمة ثروته بحوالي 24.9 مليار دولار أمريكي وفقاً لمجلة فوربس العالمية، كما أنه يعد ثاني أغنى شخص في الصين. بالإضافة إلى ذلك، يشغل هواتنج منصب نائب في المجلس الشعبي لبلدية شنتشن، وكان أحد الأعضاء المشاركين في المؤتمر الشعبي الوطني الثاني عشر.

ولد ما هواتنج في 29 أكتوبر من عام 1971 في مقاطعة تشاويانغ قوانغدونغ الصينية، انتقل مع عائلته إلى ماتشينشو بالقرب من هونغ كونغ بعد أن حصل والده على وظيفة مدير ميناء. التحق هواتنج بجامعة شنتشن في عام 1989 لدراسة هندسة البرمجيات، وحاز على درجة البكالوريوس فيها عام 1993. 

كيف تتعامل مع الموظفين الذين يصعب التعامل معهم ؟

بدأ حياته المهنية من خلال العمل في شركات مختلفة مثل الشركة الصينية للمواصلات والإتصالات المحدودة، وشركة شنتشن رونكسون  المحدودة للإتصالات في قسم البحث والتطوير لأنظمة استدعاء الإنترنت وأنظمة الإتصال عبر الإنترنت.

شارك هواتنج بتأسيس شركة تينسنت مع أربعة من أصدقائه في عام 1998، وقاموا بجمع الأموال لتأسيسها من الأرباح التي حصلوا عليها من سوق الأسهم، وكانت السنوات الأولى للشركة صعبة وتولى فيها هواتنج العديد من الأدوار بدءاً من البواب إلى مصمم المواقع بهدف الحفاظ على استمرارية الشركة، وكانت خدمات البريد الإلكتروني والتصفح على الإنترنت هي أول الخدمات التي قدمتها الشركة. 

ابدأ مشروعك لإحداث فارق في العالم وليس كسب المال.. قصة نجاح أغنى رجل في الصين

استلهم هوانتج منتجاته من الإبتكارات القادمة من أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية وقام بتكييفها مع السوق الصينية، وكانت أول منتج للشركة هو خدمة الرسائل الفورية على الإنترنت التي أطلقها في عام 1999، وحصل على أكثر من 5 ملايين مستخدم خلال عام واحد مما جعلها واحدة من أكبر الخدمات الإلكترونية في الصين.

تعتبر شركة تينسنت من أكبر شركات الإنترنت في الصين وتسيطر على أكبر خدمة الرسائل الفورية المتنقلة في الصين وتقدم الشركات التابعة لها خدمات وسائل الإعلام والترفيه والإنترنت والهاتف المحمول. وتقدم الشركة في وقتنا الحالي الكثير من الخدمات والميزات الأخرى المرتبطة بخدمة الرسائل الفورية مثل نغمات الرنين والعضوية، كما قدم العديد من الخدمات المختلفة للهواتف المحمولة. وفي عام 2004، أصبحت تينسنت من أكبر الشركة التي تقدم خدمة الرسائل الفورية في الصين، كما تم طرح الشركة للمرة الأولى في بورصة هونغ كونغ، وارتفعت أسعار الأسهم بسرعة إلى مايقارب 60%، واستمر هواتنج في التوسع مع الإبقاء على خدمة المراسلة الفورية الأساسية.

وأعلنت الشركة أنها ستقدم في خدماتها الجديدة الألعاب الإلكترونية عبر الإنترنت، وكان يوجد 200 مليون مستخدم ناشط في تطبيق الرسائل الخاص بالشركة في عام 2012، وقد دخلت الشركة قائمة فوربس لأفضل الشركات الكبرى في العالم عام 2013.

مواضيع ممكن أن تعجبك

التعليقات

أضف تعليق